تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

البنكرياس عبارة عن غدة طويلة ومسطحة تنحصر خلف المعدة في الجزء العلوي من البطن، وينتج هذا العضو إنزيمات تساعد على الهضم، وهرمونات تساعد على تنظيم طريقة معالجة الجسم للسكر (الجلوكوز). ويمكن أن يكون التهاب البنكرياس حادًا، ويعني هذا أنه يظهر فجأة ويستمر لأيام، أو قد يكون مزمنًا، وهو ما يشير إلى استمراره لعدة سنوات.

أما الحالات الخفيفة من التهاب البنكرياس، فقد يحدث الالتهاب ويختفي دون الامتثال لأي علاج، ولكن في الحالات الحادة، قد تحدث مضاعفات تشكل خطورة على الحياة.

* أعراض التهاب البنكرياس

تتفاوت علامات التهاب البنكرياس وأعراضه على حسب نوع الالتهاب الذي يعاني منه المريض، وتشمل علامات وأعراض التهاب البنكرياس الحاد ما يلي:
- آلام بالجزء العلوي من البطن.
- ألم بالبطن يمتد إلى الظهر.
- ألم بالبطن يزداد سوءًا بعد الأكل.
- الغثيان.
- القيء.
- ألم عند لمس البطن.
- آلام بالجزء العلوي من البطن.

وتشمل علامات وأعراض التهاب البنكرياس المزمن ما يلي:

- فقدان الوزن دون محاولة ذلك.
- براز دهني كريه الرائحة (الإسهال الدهني).
وعليك أن تحجز موعدًا لزيارة الطبيب إذا كنت تشعر بألم متواصل في البطن، واحصل على مساعدة طبية فورية إذا كان ألم البطن حادًا لدرجة أنك لا تستطيع الجلوس ساكنًا أو إيجاد وضع ما يجعلك تشعر براحة أكبر.

* التهاب البنكرياس المزمن

يعتبر الالتهاب مزمنا عندما يتكرر أو لا يشفى على مدار شهور أو سنوات. ويمكن أن يؤدي التهاب البنكرياس المزمن إلى حدوث ندوب وتلف دائم. كما قد تتطور حصوات الكالسيوم والكيسات في البنكرياس، مما قد يسد القناة أو الأنبوب الذي يحمل الإنزيمات الهضمية والعصائر إلى معدتك. وقد يؤدي الانسداد إلى خفض مستويات إنزيمات البنكرياس والهرمونات، مما يجعل من الصعب على الجسم هضم الطعام وتنظيم نسبة السكر في الدم. ويمكن أن يسبب هذا مشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك سوء التغذية والسكري.

وفيما يلي عدد من الأسباب المعروفة لالتهاب البنكرياس الحاد والتهاب البنكرياس المزمن:

- إدمان الكحول.
- الحصوات المرارية.
- جراحة البطن.
- بعض الأدوية.
- التدخين.
- التليف الكيسي.
- منظار القنوات المرارية والبنكرياسية الرجوعي (ERCP) عند استخدامه لعلاج الحصوات المرارية.
- التاريخ العائلي للإصابة بالتهاب البنكرياس.
- ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم (فرط كالسيوم الدم)، والذي قد يكون ناتجًا عن فرط نشاط الغدة الجار درقية (فرط الدريقات).

* التهاب البنكرياس في الحامل

لحسن الحظ معدل التهاب البنكرياس الحاد في الحمل نادر. تشير التقديرات إلى أن التهاب البنكرياس الحاد يحدث في حوالي 1 من كل 10000 حالة حمل. وتحدث معظم حالات التهاب البنكرياس الحاد في الحمل بسبب مرض حصى المرارة. حيث يُعتقد مع الوزن والتغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل، من المرجح أن تتشكل حصوات المرارة وبالتالي تنتقل عبر القناة الصفراوية المشتركة لإعاقة تدفق قناة البنكرياس.

وآلية أخرى مقترحة لالتهاب البنكرياس الحاد في الحمل هي مستويات الدهون العالية في الدم تسمى الدهون الثلاثية، حيث يمكن للتغيرات الهرمونية في الحمل أن تؤهب بعض النساء لتطوير لارتفاع نسبة الدهون الثلاثية. وعندما تصبح مستويات الدهون الثلاثية مرتفعة للغاية، لا يستطيع الأكسجين الانتقال بشكل كافٍ إلى البنكرياس عبر مجرى الدم، ويمكن أن يحدث التهاب البنكرياس. 

* مضاعفات التهاب البنكرياس

يمكن أن يسبب التهاب البنكرياس الحاد تجمع السوائل والفضلات في تجاويف تشبه الأكياس في البنكرياس. وفي حالة تمزق أحد الأكياس الكاذبة الكبيرة، فسوف تحدث مضاعفات مثل النزيف الداخلي والعدوى.
- قد يجعل التهاب البنكرياس الحاد البنكرياس عرضة للإصابة بالبكتيريا والعدوى. وتعد حالات عدوى البنكرياس حالات خطيرة، وتتطلب علاجًا مكثفًا، مثل الجراحة لاستئصال النسيج المصاب.
- قد يُسبب التهاب البنكرياس الحاد تغيرات كيميائية في الجسم على نحو يؤثر على وظيفة الرئة، مسببًا تراجع مستوى الأكسجين في الدم إلى مستويات منخفضة خطيرة.
- من الممكن أن يؤدي التلف الذي يحدث للخلايا المنتجة للإنسولين في البنكرياس، نتيجة الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن، إلى الإصابة بداء السكري، وهو مرض يؤثر في طريقة استخدام الجسم لسكر الدم.
- قد يُسبب التهاب البنكرياس الحاد الفشل الكلوي، والذي يمكن معالجته بالغسيل الكلوي إذا كان الفشل حادًا ومتواصلاً.
- قد يؤدي التهاب البنكرياس الحاد والمزمن على حد سواء إلى إنتاج البنكرياس لعدد أقل من الإنزيمات الضرورية لتفتيت المواد الغذائية من الطعام الذي تأكله ومن ثم معالجتها. وقد ينتج عن ذلك سوء تغذية وإسهال وفقدان الوزن، حتى إن كنت تتناول الطعام ذاته أو بالكمية ذاتها.
- يعد استمرار إصابة البنكرياس بالالتهاب الناتج عن التهاب البنكرياس المزمن لفترة طويلة أحد عوامل الخطورة للإصابة بسرطان البنكرياس.

* تشخيص التهاب البنكرياس

تتضمن الفحوصات والإجراءات المستخدمة لتشخيص التهاب البنكرياس ما يلي:

- اختبارات الدم للتحقق من وجود مستويات مرتفعة من إنزيمات البنكرياس.
- اختبارات البراز بالنسبة لالتهاب البنكرياس المزمن لقياس مستويات الدهون التي قد تشير إلى أن الجهاز الهضمي لا يمتص المواد الغذائية بشكل مناسب.
- فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) للتحقق من وجود حصوات مرارية وتقييم مدى التهاب البنكرياس.
- فحص البطن بالموجات فوق الصوتية للتحقق من وجود حصوات مرارية ومدى الإصابة بالتهاب البنكرياس.
- التنظير بالموجات فوق الصوتية للبحث عن الالتهاب وأي انسدادات في القناة البنكرياسية أو القناة الصفراوية.
- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للبحث عن اضطرابات المرارة والبنكرياس والقنوات.

* علاج التهاب البنكرياس الحاد

- التوقف عن تناول الطعام لمدة يومين في المستشفى لكي تتيح للبنكرياس فرصة للتعافي. وبمجرد السيطرة على الالتهاب الذي أصاب البنكرياس لديك، يمكنك البدء في تناول السوائل الصافية والأطعمة الخفيفة اللينة، وبمرور الوقت، يمكنك العودة إلى نظامك الغذائي الطبيعي. وإذا استمر التهاب البنكرياس وظللت تشعر بألم عند الأكل، فقد يوصيك الطبيب باستخدام أنبوب تغذية للمساعدة في الحصول على التغذية.
- تناول مسكنات الألم التي تساعدك في السيطرة على الألم.
- الحصول على السوائل الوريدية (IV).

وبمجرد السيطرة على التهاب البنكرياس، يمكن معالجة السبب الرئيسي لالتهاب البنكرياس لديك. وسوف يعتمد العلاج على سبب إصابتك بالتهاب البنكرياس، ولكن تشمل الأمثلة على العلاجات ما يلي:
- عمليات جراحية لإزالة انسدادات القناة الصفراوية أو توسيعها.
- جراحة المرارة، إذا كانت الحصوات المرارية هي المسببة لالتهاب البنكرياس لديك.
- جراحة البنكرياس لإجراء جراحة لسحب السائل من البنكرياس أو استئصال النسيج المصاب بالمرض.

* العلاجات الإضافية لالتهاب البنكرياس المزمن

قد يتطلب التهاب البنكرياس المزمن الخضوع لعلاجات إضافية على حسب حالتك. وقد تشمل العلاجات الأخرى لالتهاب البنكرياس المزمن ما يلي:
- التعامل مع الألم، من الممكن أن يسبب التهاب البنكرياس المزمن ألمًا متواصلاً بالبطن. وقد يوصي الطبيب بتناول أدوية للسيطرة على الألم، وقد يحيلك إلى اختصاصي في علاج الألم. وفي حالة الألم الحاد، فقد يتم تخفيفه بإجراء جراحة لإحصار الأعصاب التي ترسل إشارات الألم من البنكرياس إلى المخ.
- وصف إنزيمات لتحسين الهضم، ويمكن أن تساعد مكملات إنزيم البنكرياس الجسم في تفتيت المواد الغذائية في الطعام الذي تتناوله ومعالجتها، وتؤخذ إنزيمات البنكرياس في صورة قرص مع كل وجبة. اختر نظامًا غذائيًا قليل الدهون غنيًا بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون. تناول الكثير من السوائل على مدار اليوم.
- تغيير نظامك الغذائي وإعداد نظام غذائي ينطوي على وجبات قليلة الدهون وغنية بالمواد الغذائية.

* المصدر
Everything You Need to Know About Pancreatitis

آخر تعديل بتاريخ 18 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية