التهاب الجلد الدهني، المعروف أيضًا باسم الأكزيما الدهنية Seborrheic dermatitis، هو حالة جلدية شائعة جدًا تسبب الاحمرار والبقع المتقشرة والقشرة. وغالبًا ما يصيب فروة الرأس، ولكن يمكن أن يتطور أيضًا في المناطق الدهنية في الجسم، مثل الوجه وأعلى الصدر والظهر. وعندما يصاب الأطفال بهذه الحالة، تُعرف باسم قرف اللبن. ويتطور الالتهاب عادةً خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحياة ويختفي تدريجيًا على مدار عدة أسابيع أو أشهر.

والسبب الدقيق لالتهاب الجلد الدهني غير معروف. ومع ذلك، يعتقد الأطباء أن هناك عاملين رئيسيين يمكن أن يسهما في تطور الحالة:

- العامل الأول هو الإفراط في إنتاج البشرة للدهون، والتي قد تعمل مهيجاً، ما يؤدي إلى احمرار الجلد والتهابه.
- العامل الثاني المساهم هو الملاسيزية، وهي نوع من الفطريات توجد بشكل طبيعي في زيوت الجلد. لكنها يمكن أن تنمو في بعض الأحيان بشكل غير طبيعي، ما يتسبب في إفراز الجلد الدهون أكثر من المعتاد. يمكن أن تؤدي زيادة إنتاج الزيت إلى التهاب الجلد الدهني.

وقد تتطور الحالة أيضًا عند الرضع بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الأم أثناء الحمل. ويُعتقد أن مستويات الهرمون المتقلبة تحفز الغدد الدهنية لدى الرضيع، ما يؤدي إلى فرط إفراز الدهون التي قد تهيج الجلد.

وهناك عدد من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالتهاب الجلد الدهني، من بينها:

- حالات عصبية ونفسية، مثل مرض باركنسون والاكتئاب.
- ضعف الجهاز المناعي، مثل ما يظهر في متلقي الأعضاء المزروعة والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، والمصابين بالتهاب البنكرياس الكحولي وبعض أنواع من السرطان.
- فشل القلب الاحتقاني.
- مرض الغدد الصماء الذي يؤدي إلى السمنة مثل داء السكري.
- بعض الأدوية.
- حدوث خدش أو تلف في الجلد على الوجه.

وتشمل أعراض التهاب الجلد الدهني ما يلي:

- تقشر الجلد (القشرة) على فروة الرأس أو الشعر أو الحواجب أو اللحية أو الشارب.
- بقع من الجلد الدهني تكسوها قشور بيضاء أو صفراء، أو قشرة على فروة الرأس أو الأذنين أو الوجه أو الصدر أو الإبطين أو كيس الصفن أو أجزاء أخرى من الجسم.
- احمرار الجلد.
- احمرار أو تقشر الجفون (التهاب جفن العين).
- إمكانية الشعور بالحكة أو الوخز.

* تشخيص وعلاج الإصابة بالصدفية الدهنية

بعد الفحص بالعين المجردة وتناول التاريخ المرضي، قد يكشط الطبيب خلايا الجلد لفحصها واستبعاد الحالات التي تتشابه بعض أعراضها مع أعراض التهاب الجلد الدهني، بما في ذلك الصدفية والتهاب الجلد التأتبي والعد الوردي.

وتمثل أنواع الشامبو الطبي والكريمات والغسول الطبي أهم العلاجات الرئيسية لالتهاب الجلد الدهني. وسيوصي الطبيب على الأرجح بتجربة العلاجات المنزلية، مثل الشامبوهات المضادة للقشرة المتاحة من دون وصفة طبية، قبل التفكير في العلاجات المتاحة بوصفة طبية. وإذا لم تجدِ العلاجات المنزلية نفعًا، فتحدث مع الطبيب بخصوص تجربة طرق العلاج التالية:

1- الكريمات أو الشامبوهات أو المراهم التي تسيطر على الالتهابات

ويعد كل من هيدروكورتيزون أو فلوسينولون أو ديزونيد (ديزوين وديزونيد) من أنواع الستيرويدات القشرية قوية المفعول المتاحة بوصفة طبية، التي يتم وضعها على فروة الرأس أو المنطقة الأخرى المصابة. وهذه الأدوية فعالة وسهلة الاستخدام، لكن إذا تم استخدامها أسابيعاً أو أشهراً عديدة من دون توقف، فإنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مثل ترقق الجلد أو ظهور خطوط أو علامات على الجلد.

2- الشامبو المضاد للفطريات بالتناوب مع دواء أكثر قوة

قد يكون شامبو كيتوكونازول فعالاً عند استخدامه بالتناوب مع أحد منتجات الكلوبيتاسول (تيموفات) لفروة الرأس مرتين أسبوعيًا.

3- الأدوية المضادة للفطريات التي تتناولها في شكل أقراص

قد يوصي الطبيب بتناول دواء تيربينافين (لاميسيل) المضاد للفطريات. ولا يُستخدم هذا الخيار في أغلب الأحيان لأنه يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة مثل تفاعلات الحساسية ومشكلات في الكبد.

4- الأدوية التي تؤثر على الجهاز المناعي

قد تكون الكريمات أو أنواع الغسول التي تحتوي على مثبطات الكالسينيورين، مثل تاكروليموس (بروتوبك) وبيميكروليمس (إليديل)، فعالة، كما أنها تسبب آثارًا جانبية أقل من الستيرويدات القشرية، لكنها ليست ضمن علاجات الخيار الأول بسبب احتمال زيادة خطر الإصابة بالسرطان. بالإضافة إلى ذلك، فإنها أعلى تكلفة من أدوية الستيرويدات القشرية الخفيفة.

5- كريم أو جيل يكافح البكتيريا

يمكنك وضع مترونيدازول (غسول مترو، وجيل مترو) ككريم أو جيل مرة أو مرتين يوميًا حتى ترى تحسنًا في الحالة.

6- العلاج بالضوء مع الأدوية

يجمع هذا العلاج بين السورالين والعلاج بالضوء (العلاج الكيميائي الضوئي). وبعد استخدام السورالين بشهر أو وضعه على الجلد المصاب، يتم تعريض الجلد للضوء فوق البنفسجي. ولكن قد لا ينجح هذا العلاج للأشخاص ذوي الشعر الكثيف.

* دور الطب البديل في علاج التهاب الجلد الدهني

أظهر العديد من طرق العلاج البديلة، بما في ذلك المدرجة أدناه، فائدتها في مساعدة بعض الأشخاص للسيطرة على التهاب الجلد الدهني، ولكن دلائل فاعليتها غير قاطعة. لذا، فمن الجيّد دائمًا أن تستشير الطبيب قبل إضافة أي أدوية بديلة إلى طرق الرعاية الذاتية المعتادة.

- زيت شجرة الشاي

قد يساعد استخدام زيت شجرة الشاي، سواء بمفرده أو عند إضافته للشامبو، في علاج التهاب الجلد الدهني. وترى بعض الدراسات أن زيت شجرة الشاي قد يحفّز تفاعل الحساسية أو يؤثر على هرمونات معينة في الجسم.

- المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك

تشير بعض الدلائل إلى أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك، والتي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 3، قد تساعد في علاج التهاب الجلد الدهني.

- عصارة الصبار

في دراسة أجريت على الأشخاص الذين يستخدمون كريم الصبار مرتين في اليوم لمدة أربعة إلى ستة أسابيع، انخفضت لدى 62 في المائة منهم نسبة ظهور القشرة والحكة.

* توصيات طبية للوقاية والعلاج

1- غسل الشعر بشامبو طبي مضاد للقشرة، مثل:
-شامبو يحتوي على بيريثيوني الزنك (هيد آند شولدرز) أو السيلينيوم (سلسن بلو)، للاستخدام اليومي.
- شامبو يحتوي على كيتوكونازول المضاد للفطريات، يُستخدم مرتين في الأسبوع بالتناوب مع الشامبو اليومي.
- شامبو القطران (نيوتروجينا تي/جل، ودي اتش اس تار).
- شامبو حمض الساليسيليك (نيوتروجينا تي/محلول)، للاستخدام اليومي.
وقد تكون هذه الشامبوهات مفيدة بشكل خاص لقشرة الرأس (التهاب الجلد الدهني الخفيف). وإذا أثبت أحد أنواع الشامبو فعاليته لفترة زمنية ثم ظهر عدم فعاليته بعد ذلك، فحاول التبديل بين نوعين من الشامبو. تأكد من ترك الشامبو على الشعر للوقت الموصى به بالكامل؛ ما يسمح لمكوناته بالعمل. ويمكن تدليك الشامبو بلطف على الوجه والأذنين والصدر، ثم شطفه بالكامل.

2- اهتم بتليين الشعر وإزالة القشرة منه، مثلا، ضع زيتًا معدنيًا أو زيت زيتون على فروة الرأس. واتركه على الرأس مدة ساعة أو نحو ذلك، ثم مشّط شعرك واغسله. واغسل جلدك بانتظام وتجنب أنواع الصابون القوية واستخدم مرطبًا.

3- تجنب المنتجات التي تحتوي على الكحول، فيمكن أن تتسبب هذه المنتجات في تفاقم شدة الحالة. واحرص على ارتداء ملابس مصنوعة من أقمشة قطنية ناعمة. وإذا كانت لديك لحية، أو شارب، ففكّر في حلاقتها، وتجنب الخدش، حيث يمكن أن يزيد الخدش من التهيج ومن خطر الإصابة بعدوى.

4- نظّف الجفون بلطف، إذا ظهرت عليها علامات الاحمرار أو التقشر، فاغسلها كل ليلة باستخدام شامبو أطفال وامسح القشرة بقطعة قطن. كذلك، قد تساعد الكمادات الدافئة أو الساخنة. واغسل فروة رأس الرضيع برفق، ويمكن تمشيطه باستخدام فرشاة صغيرة ناعمة الشعيرات قبل الشطف من الشامبو للتخلص من القشرة.

آخر تعديل بتاريخ 14 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية