تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية عندما تبدأ الغدة في إفراز كميات مفرطة من هرمون الدرقية الثيروكسين، مما يؤدي إلى نشوء أعراض مختلفة، مثل فقدان الوزن المفاجئ، وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، والتعرق، وتوتر الأعصاب أو الهياج.

وقد ينشأ فرط نشاط الدرقية نتيجة الإصابة بعدد من الحالات المرضية، بما فيها داء جريفس والورم الغدي السمي وداء بلامر (الدراق السمي متعدد العُقد) والتهاب الغدة الدرقية. لكن، يميل مرض فرط نشاط الغدة الدرقية، وخاصة الناتج عن الإصابة بداء جريفس، إلى الانتشار بالوراثة في العائلات؛ وهو أكثر شيوعًا لدى النساء مقارنة بالرجال.

وقد تتشابه أعراض مرض فرط الدرقية مع أعراض مشكلات صحية أخرى؛ وهذا بدوره يُصعب على الطبيب مهمة التشخيص. كما أنه من الممكن أن يتسبب في ظهور مجموعة واسعة من العلامات والأعراض تشمل:
- فقدان الوزن المفاجئ حتى من دون تغير الشهية وكمية الغذاء الذي تتناوله ونوعه أو حتى مع ازدياد كليهما.
- سرعة ضربات القلب (تسرع القلب) - حيث تتجاوز غالبًا 100 دقة في الدقيقة - أو عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي) أو خفقان القلب.
- زيادة الشهية.
- توتر الأعصاب والقلق والاهتياج.
- الارتجاف يكون عادة ارتجافًا بسيطًا في اليدين والأصابع.
- التعرق.
- تغيرات في أنماط الحيض.
- زيادة الإحساس بالحرارة.
- تغيرات في أنماط حركة الأمعاء، وعلى الأخص زيادة حركتها.
- تضخم الغدة الدرقية (الدراق)، وقد يبدو مثل تورم في أسفل الرقبة.
- التعب وضعف العضلات.
- صعوبة النوم.
- ترقق الجلد.
- شعر خفيف وسهل التكسر.


* ما تأثير فرط نشاط الدرقية على العين؟

هناك حالة مرضية غير شائعة تُسمى اعتلال العين المرافق لداء جريفس؛ وهي تؤثر في عين المريض خاصة إذا كان من المدخنين. وفي حالة الإصابة بهذا الاضطراب، تجحظ مقلتا العين خارج مكانهما الطبيعي في محجر العين الذي يوفر لهما الحماية، وذلك عند تورم الأنسجة والعضلات الموجودة خلف العينين. وهذا التورم يدفع مقلتي العين إلى الأمام حتى إنهما تنتفخان فعلاً خارج محجريهما. مما يسبب جفاف العين واحمرارها وتحسسها للضوء.

* أسباب فرط نشاط الدرقية

1- داء جريفس

داء جريفس هو أحد اضطرابات المناعة الذاتية، وعند الإصابة به ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة تحفز نشاط الغدة الدرقية لإنتاج هرمون T-4 بإفراط، وهذا هو أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بمرض فرط الدرقية. وقد تهاجم الأجسام المضادة النسيج الموجود خلف العينين (اعتلال العين المرافق لداء جريفس) والجلد؛ وخاصة جلد الجزء السفلي من الساق أعلى القصبة (اعتلال الجلد المرافق لداء جريفس). ولا يعلم العلماء تحديدًا سبب الإصابة بداء جريفس.

2- الدراق السمي

الدراق هو جزء من الغدة يعزل نفسه عن بقية الغدة مشكلاً كتلة حميدة تنتج المزيد من هرمون الدرقية. لكن، لا تنتج جميع الأورام الدرقية هرمون T-4 بإفراط، ولا يعلم الأطباء على وجه الدقة أي سبب يؤدي لبدء إنتاج الهرمون بشكل مفرط.

3- التهاب الغدة الدرقية

لأسباب غير معروفة، قد تلتهب الدرقية، مما يؤدي إلى تسرب هرمون الغدة الدرقية الزائد المختزن داخل الغدة إلى مجرى الدم. وهناك نوع نادر من التهاب الدرقية يُعرف باسم التهاب الدرقية تحت الحاد، ويُسبب آلامًا في الغدة الدرقية. وهناك أنواع أخرى من الالتهاب غير مؤلمة قد تحدث في بعض الأحيان بعد فترة الحمل (التهاب الدرقية في ما بعد الولادة).

* مضاعفات فرط الدرقية

- مشكلات في القلب، ويشمل ذلك تسارع معدل ضربات القلب، واضطراب نظم القلب الذي يُعرف باسم الرجفان الأذيني وفشل القلب الاحتقاني. لكن، تختفي هذه المضاعفات في حالة تلقي العلاج المناسب.

- هشاشة العظام، حيث تعتمد قوّة عظامك بصورةٍ جزئية على الكمية التي تحتويها من الكالسيوم وغيره من المعادن. وفي ظل الإفراز المفرط لهرمون الغدة الدرقية، يعاني الجسم من قصور في تضمين الكالسيوم في العظام.

- مشكلات العين المصاحبة لداء جريفس، بما فيها انتفاخ العين أو احمرارها أو تورمها، والحساسية للضوء، وضبابية الرؤية أو ازدواجيتها. وفي حالة عدم تلقي العلاج، قد تؤدي المشكلات الحادة بالعين إلى فقدان البصر.

- نوبة التسمم الدرقية

يحيط بمرض فرط الدرقية أيضًا خطر الإصابة بنوبة التسمم الدرقية - وهي زيادة مفاجئة في حدة الأعراض، مما يؤدي إلى الحمى وتسارع نبضات القلب وحتى الهذيان. وفي حالة حدوث ذلك، اطلب المساعدة الطبية على الفور.

* تشخيص فرط نشاط الدرقية

اعتماداً على الأعراض التي ذكرتها، وخلال إجراء الفحص، قد يحاول الطبيب الكشف عن وجود ارتجاف بسيط في أصابعك عند تمديدها، وعن أي منعكسات مفرطة النشاط وتغيرات طارئة على العين وارتفاع درجة حرارتها ورطوبة الجلد، وسيقوم أيضًا بفحص الغدة الدرقية أثناء البلع.

ومن الممكن تأكيد تشخيص المرض باختبارات الدم التي تقيس مستويات هرمون الثيروكسين والهرمونات المنبهة للغدة الدرقية في الدم. وتمثل هذه الاختبارات أهمية خاصة للمرضى كبار السن ممن قد لا تظهر عليهم الأعراض التقليدية لمرض فرط الدرقية.

وفي حال أشارت اختبارات الدم إلى الإصابة بمرض فرط الدرقية، فقد يوصيك الطبيب بإجراء اختبار امتصاص اليود المشع. وأثناء هذا الاختبار، سوف تتناول جرعة فموية صغيرة من اليود المشع. وبمرور الوقت، يتجمع اليود المشع داخل الغدة الدرقية، ويرجع ذلك إلى احتياج الغدة لليود من أجل إنتاج الهرمونات. سوف تخضع للفحص بعد ساعتين أو ست ساعات أو 24 ساعة من تناولك الجرعة.

ويشير الامتصاص العالي لليود المشع إلى أن الغدة الدرقية تفرز هرمون ثيروكسين بإفراط. والسبب الأرجح لذلك هو إما الإصابة بداء جريفس أو فرط نشاط العقد. أما إذا كنت مصابًا بمرض فرط الدرقية، وكان امتصاص اليود المشع منخفضًا، فقد تكون مصابًا بالتهاب الغدة الدرقية.

* علاج فرط نشاط الدرقية

هناك بالأساس 3 طرق للعلاج من فرط نشاط الغدة، يلجأ الأطباء بداية للعلاج بواسطة مثبطات عمل الغدة واليود المشع، وفي الحالات النادرة لا يجدون بداً من التوصية بالجراحة.


1- اليود المشع

يتم تناول اليود المشع عن طريق الفم، وتمتصه الغدة الدرقية مما يتسبب في تقليص حجم الغدة وانحسار الأعراض. وعادة ما يستغرق ذلك من ثلاثة إلى ستة أشهر. ونظرًا لأن هذا العلاج يتسبب في إبطاء نشاط الغدة الدرقية بشكل ملحوظ، لدرجة تؤدي إلى قصور نشاط الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية)، فقد يحتاج المريض في النهاية إلى تناول دواء بشكل يومي لتعويض الثيروكسين. ومع استمرار استخدام اليود المشع لعلاج فرط الدرقية لما يزيد عن 60 عامًا، ثبت أن هذه المادة آمنة بشكل عام.

2- الأدوية المضادة للغدة الدرقية

من بين هذه الأدوية؛ بروبيل ثيوراسيل وميثيمامن زول (تابازول). وعادة ما تبدأ الأعراض في التحسن بعد مرور ما بين ستة أسابيع و12 أسبوعًا، ولكن عادةً ما يستمر العلاج بالأدوية المضادة للغدة الدرقية لعام على الأقل، وأحيانًا يطول عن ذلك. لكن، بروبيل ثيوراسيل قد تسبب في حالات كثيرة جدًا بتلف الكبد، فهو لا يُستخدم في مرضى الكبد.


3- حاصرات بيتا

تساعد حاصرات بيتا على علاج الاعراض الناتجة من فرط الدرقية، مثل خفقان القلب. وقد تتضمّن الآثار الجانبية التعب أو الصداع أو اضطراب المعدة أو الإمساك أو الإسهال أو الدوار.

4- الجراحة

إذا كان المريض امرأة حاملاً، أو غير قادر على تحمل العقاقير المضادة للغدة الدرقية ولا يريد تناولها، أو لا يستطيع الخضوع لعلاج اليود المشع، قد يصبح مرشحًا للخضوع لعملية الغدة الدرقية على الرغم من أن هذا الإجراء لا يعد خيارًا إلا لقليل من الحالات.

* علاج اعتلال العين المرافق لداء جريفس

إذا أثر داء جريفس على العينين (اعتلال العين المرافق لداء جريفس)، فيمكن السيطرة على العلامات والأعراض البسيطة من خلال تجنب التعرض للرياح والأضواء الساطعة واستخدام الدموع الصناعية وجل ترطيب.

وإذا كانت الأعراض أكثر حدة، فقد يوصي الطبيب بالعلاج بعقاقير الستيرويدات القشرية (مثل بريدنيزون) من أجل تقليص التورم الموجود خلف المقلتين. في بعض الحالات، قد تصبح العملية الجراحية أحد الخيارات:

- جراحة تخفيف ضغط الحجاج
في هذه الجراحة، يستأصل الطبيب العظم بين محجر العين والجيوب الأنفية - وهي الفجوات الهوائية المجاورة للمحجر. وفي حالة نجاح هذه العملية، تتحسن الرؤية لدى المريض وتتوفر مساحة للعينين للعودة إلى وضعهما الطبيعي. ولكن هناك خطورة من حدوث مضاعفات تشمل استمرار ازدواجية الرؤية أو ظهور الازدواجية بعد الجراحة.

- جراحة عضلة العين
في بعض الأحيان، من الممكن أن يتسبب تندب النسيج الناتج عن اعتلال العين المرافق لداء جريفس، في تقصير عضلة أو أكثر من عضلات العينين بشكل كبير. ويؤدي ذلك إلى الحول مما يتسبب في حدوث الرؤية المزدوجة. وقد تساعد جراحة عضلة العين على تصحيح الرؤية المزدوجة عن طريق استئصال العضلة المعتلة من مقلة العين وإعادة توصيلها ولكن على مسافة أبعد. والهدف هو تحقيق الرؤية الأحادية عند القراءة والنظر للأمام. في بعض الحالات، قد يحتاج المريض إلى أكثر من عملية للحفاظ على تلك النتائج.

* المصدر

آخر تعديل بتاريخ 13 فبراير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية