الرنح أو الأتاكسيا Ataxia.. هو مصطلح يطلق على مجموعة من الأمراض العصبية التي تؤثر على الحركة والتوازن والتنسيق والبلع والكلام. ويتطور الرنح عادة نتيجة تلف جزء من الدماغ ينسق الحركة (المخيخ). ويمكن أن يحدث الرنح في أي عمر، وعادة ما يكون تقدميًا، ما يعني أنه يمكن أن يزداد سوءًا مع مرور الوقت.


علامات الرنح

- سوء تناسق الحركة.
- المشي بشكل غير ثابت والميل للسقوط.
- صعوبة أداء المهام الحركية الدقيقة، مثل تناول الطعام أو الكتابة أو غلق أزرار القميص.
- تغير طريقة الكلام.
- حركات العين المتذبذبة اللاإرادية (اهتزاز العين).
- صعوبة البلع.

أسباب الإصابة بالرنح

يتحكم الجزء الأيمن من المخيخ في تناسق حركة الجانب الأيمن من الجسم، بينما يتحكم الجزء الأيسر في تناسق حركة الجانب الأيسر. ويؤدي تلف أو ضمور أو فقدان الخلايا العصبية في المخيخ إلى الإصابة بالرنح.

وتتضمن أسباب الرنح ما يلي:

- إصابات الرأس، مثلما يحدث في حوادث السيارات.
- السكتة الدماغية، عندما ينقطع إمداد الدم لجزء من المخ أو ينخفض بشكل حاد ويحرم خلايا المخ من الأكسجين والعناصر الغذائية، فإن خلايا المخ تموت.
- النوبة الإقفارية العابرة، نتيجة انخفاض مؤقت في إمداد الدم لجزء من المخ.
- تلف مخ الطفل خلال مراحل النمو الأولى، قبل الولادة أو خلالها أو بعدها بقليل.
- التصلب المتعدد
- الجديري المائي وأنواع العدوى الفيروسية الأخرى. ويمكن أن يحدث في مراحل الشفاء من العدوى ويدوم لأيام أو أسابيع. عادةً، يزول الرنح مع الوقت.
- متلازمات الأباعد الورمية. هي اضطرابات تنكسية نادرة تحفزها استجابة الجهاز المناعي للورم السرطاني، غالبًا سرطان الرئة أو المبيض أو الثدي أو السرطان الليمفاوي. وقد يظهر الرنح قبل تشخيص السرطان بشهور أو سنوات.
- أورام الدماغ الحميدة والسرطانية.
- أحد الآثار الجانبية المحتملة لتعاطي أدوية معينة، وخصوصًا البارابيتورات، مثل الفينوباربيتال والمهدئات، مثل البنزوديازيبينات.
- تعاطي الكحول وتسمم الأدوية والمعادن الثقيلة، مثل التسمم الناتج عن الرصاص أو الزئبق.
- نقص فيتامين هـ أو فيتامين ب-12.

حوادث السيارات أحد أسباب الرنح 

 

أنواع الرنح الوراثي

إن بعض أنواع الرنح وراثية. وهذا يعني أنك مولود بجين معيب يفرز بروتينات شاذة. وتعيق تلك البروتينات الشاذة وظيفة الخلايا العصبية، في الأساس في المخيخ والحبل الشوكي، وتتسبب في إصابتهما بالضمور. وتتفاقم مشكلات تناسق الحركة مع تقدم المرض.

أولا: الرنح الصبغي الجسدي السائد

أي أنك ترث الجين المعيب السائد من أحد والديك. وتشمل أنواعه ما يلي:

- أنواع الرنح النخاعي المخيخي المنشأ

الرنح النخاعي المخيخي هو مصطلح يطلق على مجموعة نادرة من الاختلاجات الحركية أو الرنح ذات المنشأ الوراثي، والتي تتميز بحدوث تغيرات انتكاسية في الجزء المسؤول عن الحركة في الدماغ وهو المخيخ، وأحياناً في الحبل الشوكي.

- الرنح النوبي

نوبات قصيرة من الرنح تستمر أحيانًا لعدة ثوانٍ أو دقائق. ويحفز ظهور النوبات الإصابة بالضغط النفسي أو الشعور بالذعر أو الحركة المفاجئة، وكثيرًا ما ترتبط بارتعاش العضلات.

ثانيا: أنواع الرنح الصبغي الجسدي المتنحي

هنا يرث الطفل الجين المعيب من كلا الوالدين، وتشمل أنواعه ما يلي:

- رنح فريدريك

يعد هذا النوع من أكثر أنواع الرنح الوراثي شيوعًا، ويتضمن تلف المخيخ والحبل الشوكي والأعصاب الطرفية. وفي معظم الحالات، تبدأ العلامات والأعراض قبل سن 25 عامًا.

ويكون المؤشر الأول على الإصابة بالمرض هو صعوبة المشي (رنح المشي). وتتطور الحالة إلى الذراعين والجذع. تضعف العضلات وتضمحل مع الوقت، فتتسبب في حدوث تشوهات، وخصوصًا في القدمين وأسفل الساقين واليدين.

وقد تشمل العلامات والأعراض الأخرى التي تظهر مع تطور المرض بطء الكلام والتلعثم (التأتأة) والتعب وحركات العين السريعة واللاإرادية (اهتزاز العين) وانحناء السيساء (انحراف العمود الفقري) وفقدان السمع ومرض القلب، ويشمل تضخم القلب (اعتلال عضلة القلب) وفشل القلب.

النوع الوراثي قد تبدأ أعراضه بسن 25 عاماً 



- متلازمة الرنح وتوسع الشعيرات

يتسبب هذا المرض النادر والتقدمي الذي يصيب الأطفال في ضمور المخ وأجهزة الجسم الأخرى، ويؤدي إلى انهيار الجهاز المناعي (مرض نقص المناعة)، وهو ما يزيد قابلية الإصابة بالأمراض الأخرى، كما يؤثر على أعضاء الجسم المختلفة.

وتوسع الشعيرات يتمثل بالأوردة "العنكبوتية" الحمراء الدقيقة التي تظهر في جوانب عين طفلك أو على الأذن والخدود. وبالرغم من أنها من صفات المرض، إلا أن طفلك قد لا يصاب بها. غير أن تأخر تطور المهارات الحركية وسوء التوازن والتلعثم هي الدلالات الأولى المعتادة على وجود المرض. وتعد التهابات الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي المتكررة شائعة الحدوث.

كما أن الأطفال المصابين بمتلازمة الرنح وتوسع الشعيرات عرضة لخطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير، وخصوصًا سرطان الدم أو الأورام السرطانية الليمفاوية. ويحتاج معظم الأشخاص المصابين بالمرض إلى استخدام كراسٍ متحركة منذ سن المراهقة ويموتون في سن المراهقة أو في بداية العشرينيات.

- مرض ويلسون

يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة المرضية من تراكم النحاس في المخ والكبد وأعضاء الجسم الأخرى، ما يتسبب في مشكلات عصبية، من بينها الرنح.

تشخيص وعلاج الرنح

إذا كنت تعاني من الرنح، فسوف يبحث طبيبك عن السبب الذي يمكن علاجه. بجانب إجراء فحص جسدي وعصبي، يتضمن اختبار الذاكرة والتركيز والرؤية والسمع والتوازن وتناسق الحركة والمنعكسات، فقد يطلب منك الطبيب إجراء اختبارات معملية، وتشمل ما يلي:
- الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
- البزل القطني، لأخذ عينة من السائل الدماغي النخاعي وفحصه.
- الاختبارات الوراثية، لتحديد ما إذا كانت لديك أنت أو طفلك طفرة جينية تتسبب في إحدى حالات الرنح الوراثي.

وللأسف، لا يوجد علاج محدد للرنح. في بعض الحالات، يؤدي علاج السبب الكامن إلى الشفاء من حالة الرنح. وفي حالات أخرى، مثل الرنح الناتج عن الجديري المائي أو عدوى فيروسية أخرى، من المحتمل أن يختفي الرنح من تلقاء نفسه مع الوقت. وقد يوصي الطبيب باستخدام أجهزة مساعدة مثل العكازات أو أدوات خاصة لتناول الطعام أو علاجات لمساعدتك في التعايش مع الحالة. وتشمل ما يلي:
- العلاج الفيزيائي الذي يساعدك في بناء القوة وتعزيز الحركة.
- العلاج المهني الذي يساعدك في أداء مهام الحياة اليومية، مثل إطعام نفسك.
- علاج التخاطب لتحسين النطق والمساعدة في البلع.

* المصدر
What is ataxia?
Ataxia

آخر تعديل بتاريخ 3 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية