في متلازمة ما بعد ارتجاج الدماغ Post-concussion syndrome تستمر الأعراض التي يعانيها الشخص بعد حدوث صدمة للدماغ مثل الصداع أو الدوخة لفترة قد تصل لأشهر بعد الإصابة.

ولا يشترط حدوث إصابة دمغية شديدة ليعاني الشخص من متلازمة ما بعد الارتجاج، فقد تحدث المتلازمة حتى بعد إصابات الدماغ الرضحية البسيطة. وفي معظم الأشخاص، تظهر الأعراض في أول سبعة أو10 أيام وتختفي في غضون ثلاثة أشهر، وقد تدوم تلك الأعراض لمدة عام أو أكثر.

وكشفت الدراسات أن تقدم العمر أحد عوامل الخطورة للإصابة بمتلازمة ما بعد الارتجاج، وخاصة في النساء. كما إن الصدمات التي تنشأ من ارتطامات السيارة والسقوط هي الأكثر ارتباطا بحدوث المتلازمة.

وتتضمن أعراض متلازمة ما بعد الارتجاج ما يلي:

  • الصداع.
  • الدوار.
  • التعب.
  • الهياج.
  • القلق.
  • الأرق.
  • فقد التركيز والذاكرة.
  • الحساسية للضوضاء والضوء.

وفي بعض الحالات، يتعرض الأشخاص لتغيرات سلوكية أو عاطفية بعد إصابة الدماغ الرضحية الخفيفة. قد يلاحظ أفراد الأسرة أن الشخص أصبح متهيجًا أو شكاكًا أو مجادلاً أو عنيدًا بدرجة أكبر.

أسباب متلازمة ما بعد الارتجاج 

لا يوجد سبب واحد محدد ومعروف لحدوث متلازمة ما بعد الارتجاج، ويعتقد بعض العلماء انها قد تنشأ نتيجة:

  1. الضرر الهيكلي بالدماغ أو خلل الناقلات العصبية الذي ينشأ من التأثير الذي أدى إلى حدوث الارتجاج.
  2. العوامل النفسية خاصةً أن أكثر الأعراض شيوعًا الصداع والدوخة ومشكلات النوم تتشابه مع تلك الأعراض التي يعاني منها الأشخاص الذين تم تشخص إصابتهم بالاكتئاب أو القلق أو اضطراب الكرب التالي للصدمة.
  3. في العديد من الحالات، تؤدي التأثيرات الفسيولوجية لصدمة الدماغ وردود الفعل الانفعالية على تلك التأثيرات دورًا هامًا في تطور الأعراض.

علاج متلازمة ما بعد الارتجاج

سيتم إجراء بعض الاختبارات للتأكد من سلامة هيكل الدماغ مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي. وإذا كنت تعاني بكثرة من الدوار، فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في علاج مشاكل الأنف والأذن والحنجرة. وقد تتم الإحالة إلى طبيب نفسي، إذا كانت الأعراض لديك هي القلق أو الاكتئاب أو إذا كنت تعاني من مشكلات بالذاكرة أو حل المشكلات.

ولا يوجد علاج محدد لمتلازمة ما بعد الارتجاج. وبدلاً من ذلك، سيعالج الطبيب الأعراض الفردية التي تعاني منها. 

1. الصداع

الأدوية الشائع استخدامها لعلاج الصداع النصفي أو صداع التوتر، بما في ذلك بعض مضادات الاكتئاب، فعالة عند ارتباط أنواع الصداع تلك بمتلازمة ما بعد الارتجاج. ومن أمثلتها:

  • أميتريبتيلين.
  • توبيراميت.
  • جابابنتين.
كما قد تساعد العوامل الأخرى التي تُستخدم لعلاج الصداع النصفي ونوبات الصداع الناجمة عن التوتر بعض الأفراد. ويجب مراعاة أن الإفراط في استخدام مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية وتلك التي تُصرف بوصفة طبية قد يساهم في حدوث نوبات الصداع المتواصلة لما بعد الارتجاج.

2. مشكلات الذاكرة والتفكير

لا يُوصى حاليًا بأدوية خاصة لعلاج المشكلات الإدراكية بعد إصابات الدماغ الرضحية الخفيفة. قد يكون الوقت هو أفضل علاج لها في حالة المعاناة من مشكلات إدراكية نظرًا لأن معظم تلك المشكلات تنتهي من تلقاء ذاتها بعد أسابيع أو أشهر من التعرض للإصابة.

وقد تكون أشكال معينة من العلاج المعرفي مفيدة بما في ذلك إعادة التأهيل المركزة التي تقدم التدريب على كيفية استخدام تقويم أو منظم إلكتروني أو وسائل أخرى للعمل حول مشاكل الذاكرة ومهارات الانتباه، ويمكن أن يفيد العلاج بالاسترخاء أيضًا.

3. الاكتئاب والقلق

تتحسن أعراض متلازمة ما بعد الارتجاج غالبًا بعد علم الشخص المصاب بأن هناك سببًا لظهور الأعراض لديه وأن هذه الأعراض ستتحسن على الأرجح بمرور الوقت. وقد يساعد التعرف على الاضطراب في تقليل مخاوف الشخص وتوفير راحة البال.

وفي حالة التعرض لاكتئاب أو قلق جديد أو متزايد بعد الارتجاج، فقد قد يكون من المفيد مناقشة مخاوفك مع طبيب نفسي أو اختصاصي نفسي لديه خبرة في العمل مع الأشخاص الذين يعانون من إصابة بالدماغ. ويمكن وصف مضادات الاكتئاب أو القلق أيضا.

هل تمكن الوقاية من متلازمة ما بعد الارتجاج؟

يتمثل الطريق الوحيد المعروف لمنع التعرض لمتلازمة ما بعد الارتجاج في تجنب إصابة الرأس في المقام الأول. وبالرغم من أنه لا يمكن الاستعداد لكل حادث محتمل، في ما يلي بعض النصائح لتجنب الأسباب الشائعة لإصابات الرأس:

  • اربط حزام الأمان بالمقعد وقتما تسافر بالسيارة وتأكد من جلوس الأطفال على مقاعد السلامة المناسبة لأعمارهم. ويجب أن يكون الأطفال تحت سن 13 سنة في مأمن بجلوسهم في المقعد الخلفي خاصةً في السيارات التي تشتمل على وسائد هوائية.
  • استخدم الخوذات أثناء ممارستك أنت أو أطفالك ركوب الدراجة أو التزلج بمزلجة ذات عجلات أو التزلج بالعجلات أو التزلج على الجليد أو التزلج أو التزحلق بألواح الثلج أو لعب كرة القدم أو ألعاب المضرب أو الركض على القواعد في السوفتبول أو البيسبول أو ركوب ألواح التزلج أو ركوب الخيل.
  • اتخذ احتياطات في المنزل لمنع السقوط، مثل إزالة قطع السجاد الأرضي الصغيرة مع تحسين الإضاءة وتركيب درابزين.
* المصادر
Post-Concussion Syndrome
  All about Postconcussive Syndrome
What is post-concussion syndrome?
آخر تعديل بتاريخ 28 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية