كل ما يهمك عن إصابات الشرايين الطرفية

كل ما يهمك عن إصابات الشرايين الطرفية
تقوم الشرايين بوظيفة مهمة، وهي توصيل الغذاء والأكسجين إلى الأنسجة. وإصابات الشرايين الطرفية يمكن أن تكون عواقبها وخيمة. ويمكن التعرف على نزيف الشريان الطرفي بسهولة، ويجب أن تقدم الاسعافات الأولية للمصاب حتى ينقل المريض للطوارئ.

ما هي الشرايين الطرفية؟

هي الشرايين التي تتواجد في الطرفين السفلي والعلوي، والتي تمتد من الفخذ حتى أطراف القدم، ومن الكتف حتى أطراف اليد، والتي تتطلب الإصابة بها تدخلاً جراحياً سريعاً حتى نتجنب الأضرار التي قد تؤثر عليها‫.‬

ما هي أسباب إصابة الشرايين والأوردة الطرفية؟

  1. الأعيرة النارية.
  2. جرح غائر عن طريق آلة حادة.
  3. صدمة مثل العصي والآلآت الثقيلة.
  4. الإصابة نتيجة كسر في العظام.

ما هي أعراض الإصابة في الشرايين الطرفية؟

تتفاوت الأعراض طبقاً لمكان وحجم الشريان المصاب. فكلما كان الشريان حجمه أكبر، كانت الأعراض أكثر وضوحاً، فإصابة الشريان الفخذي تظهر أعراضه بشكل سريع، كما أن إصابة الشريان بكامل قطره أسرع تأثيراً ما إذا كانت الإصابة جزئية‫.‬

وتلك الأعراض هي‫:‬
  1. نزيف من مكان الإصابة، وعادة ما يبدو تدفق الدم منه بشكل نبضي.
  2. تجمع دموي في مكان الإصابة يزداد حجمه مع الوقت.
  3. غياب النبض بعد مكان الإصابة، فمثلاً عندما تكون الإصابة في الكوع، يكون هناك غياب للنبض في الساعد، ولكن في بعض الحالات 25٪‫‬ منها يوجد النبض، خاصة عندما تكون الإصابة للشريان غير مكتملة.
  4. برودة شديدة في الأطراف تزداد مع الوقت.
  5. انخفاض حاد في ضغط الدم، وتزايد في ضربات القلب.
  6. ألم يزداد مع الوقت.
  7. غياب الإحساس من المكان الطرفي للإصابة.
  8. فقدان القدرة الوظيفية للطرف المصاب.

تزداد تلك الأعراض مع مرور الوقت، وكلما كان التعامل والتدخل أسرع، كانت المضاعفات والعواقب التي يصاب بها المريض أقل‫.‬

ما الذي يجب علينا فعله عند وجود إصابة في الشرايين الطرفية؟

الإسعافات الأولية التي تقدم للمصاب بقطع في الشرايين الطرفية تحد بشكل كبير جداً من المضاعفات التي قد تلحق به، وتلك الإسعافات بسيطة ويمكن فعلها بواسطة غير المختصين، وهي‫:‬
  • الضغط بشكل مباشر على مكان النزيف بضمادة أو غيرها، ومحاولة إيقاف النزيف بقدر الممكن.
في حالة عدم توقف النزيف
  • وضع سداد للأوعية الدموية في منطقة ما قبل النزيف، فمثلا إذا كانت الإصابة في الساعد، فيمكن وضع رباط ضاغط ولفه بشكل محكم حتى يحيل دون وصول الدم إلى تلك المنطقة المصابة لعدم فقدان مزيد من الدم.
  • وضع الطرف المصاب في الوضع التشريحي السليم إذا كان ذلك ممكناً.
  • الاتصال بخدمات الطوارئ.

الفيديو باللغة الإنجليزية، ويمكنك عرض الترجمة من خلال تمكين خيار CC أسفل الفيديو، واختيار اللغة العربية للترجمة من خلال الإعدادات

ما هي مضاعفات إصابة الشرايين والأوعية الدموية الطرفية نتيجة حادث؟

هناك مضاعفات قد تحدث في الحال وقبل التدخل الجراحي، وهناك مضاعفات تحدث بعد التدخل الجراحي.

المضاعفات المبكرة

  • نزيف حاد يؤدي لفقدان كميات كبيرة من الدم قد يسبب في حدوث صدمة نقص حجم الدم ‫hypovolemic shock حيث تتسارع ضربات القلب مع تدني ضغط الدم وزيادة معدل التنفس ونقص حاد في كمية البول الخارجة من الجسم ‬
  • ‬فقدان الطرف المصاب وقد يحدث ذلك في حالة إصابة الشريان الرئيسي الذي يغذي الطرف السفلي أو العلوي، أما في الساقين والذراعين فيوجد زوج من الشرايين، وفي حالة إصابة أحدهما فقط فمن غير الوارد أن يتم فقدان الذراع أو الساق.
كم من الوقت يسبب فقدان الساق أو الذراع؟
تم عمل دراسة على 43 مريضا تمت إصابتهم بقطع في الشريان الرئيسي المغذي للطرف، وكانت النتيجة أن 5 منهم فقدوا أطرافهم، وكانت أكبر مدة حدث التدخل الجراحي بعد الإصابة هي 38 ساعة، وكلما كان الوقت الذي حدث فيه التدخل متأخراً، كانت احتمالية لفقدان الطرف أكبر
  • متلازمة الحيز الحاد acute compartment syndrom: وفيها تتورم العضلات وتتراكم السوائل في منطقة ما من الذراع أو الساعد، وقد تحدث تلك المشكلة بعد عمل التروية الدموية مباشرة وإصلاح الشريان مما يزيد تراكم السوائل في منطقة واحدة.

مضاعفات متأخرة

  • نزيف ثانوي، وقد يحدث نتيجة عدم إصلاح الشريان بشكل غير متكامل أو ارتفاع الضغط في تلك المنطقة مع عدم إحكام الغرز الجراحية في الشريان.
  • عدوى بكتيرية، وقد تظهر بعد خمسة أيام أو أكثر من إصلاح الشريان، وهو أمر وارد الحدوث بعد العمليات الجراحية.
  • اتصال الوريد بالشريان وهي مضاعفة قليلة الحدوث.
  • تكون جلطات في الوريد العميق في الطرف المصاب.
  • تكون جلطات على الشريان الذي تم إصلاحه، خاصة إذا كان شرياناً صناعياً.
  • تمدد الأوعية الدموية الكاذب، ويحدث بعد وقت طويل من الإصابة قد تزيد عن عام، ويمكن حدوثه في الطرف السفلي أكثر من الطرف العلوي.

تقل معدلات خسارتنا كلما تعاملنا معها بشكل سريع وأمثل حسبما يقتضي المكان والزمان، فالمصاب بقطع في الشريان في ساعده أو ساقه يمكن أن لا يفقد أحدهما إذا تعاملنا مع الحدث بشكل عاجل وحكيم، مع قدرتنا على تحمّل المسؤولية يحد ذلك من المضاعفات.


المصادر
Compartment syndrome
The delayed management of main arterial injuries in extremity trauma: Surgical challenges and outcomes
Lower extremity arterial injury: Results of 550 cases and review of risk factors associated with limb loss
National trauma databank analysis of mortality and limb loss in isolated lower extremity vascular trauma
Hypovolemic Shock Clinical Presentation
Challenges in the management of extremity vascular injuries: A wartime experience from a tertiary centre in Sri Lanka
Complications of missed arterial injuries

آخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية