في اليوم العالمي للإيدز.. لقاح جديد وجهود للقضاء عليه

في اليوم العالمي للإيدز.. لقاح جديد وجهود للقضاء عليه
لا يزال فيروس العوز المناعي البشري (فيروس نقص المناعة البشري - الإيدز) منذ ظهوره في عام 1981 يمثل قضية رئيسية في مجال الصحة العامة تؤثر على ملايين البشر في جميع أنحاء العالم.

لقاح جديد واعد يقضي على فيروس نقص المناعة البشري في الفئران

يبدو أن جهود العلماء تؤتي ثمارها، حيث أعلن فريق من الباحثين اليابانيين إن لقاحًا يطورونه نجح في القضاء على فيروس نقص المناعة البشري، الفيروس المسبب لمرض الإيدز، في القرود.

قام باحثون في المعاهد الوطنية اليابانية للابتكار الطبي والصحة والتغذية بحقن فيروس نقص المناعة البشرية المعالج في قرود سينومولغوس، المعروفة أيضًا باسم قرود المكاك آكلة السلطعون، والتي تم تلقيحها باللقاح الجديد.

يقولون إن أربعة من القرود السبعة التي تم اختبارها اصيبت بالفيروس، لكن الفيروس أصبح فيما بعد غير قابل للكشف في أجسادهم، ويفترض الباحثون أن الاستجابة المناعية للقرود التي حفزها اللقاح تسببت في اختفاء فيروس نقص المناعة البشرية لديهم، ويقولون إنهم يأملون في بدء التجارب السريرية على البشر في غضون خمس سنوات تقريبًا.

يقول ياسوتومي ياسوهيرو، مدير مركز أبحاث Tsukuba Primate، إن اكتشافهم يمكن أن يؤدي إلى علاج كامل لمرض الإيدز، والذي كان صعبًا، ويمكن أن يعزز هذا النجاح تطوير الأدوية واللقاحات.

يسبب الإيدز أو متلازمة نقص المناعة المكتسب مجموعة متنوعة من المضاعفات.

الإيدز في أرقام (الإحصائيات العالمية لعام 2020)

  • عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشري 37700000.
  • عدد الوفيات بسبب فيروس نقص المناعة البشري في 2020 كان 680000.
  • عدد الإصابات الجديدة خلال 2020 كان 1500000.
  • 73 في المائة من البالغين المتعايشين مع فيروس العوز المناعي البشري يتلقون علاجاً مضاداً للفيروسات العكوسة مدى الحياة في عام 2020.


اليوم العالمي للإيدز 2021

على الرغم من أن العالم قد أحرز تقدماً كبيراً في العقود الأخيرة، لكن الأهداف العالمية الهامة لعام 2020 لم تتحقق.

فالانقسام والتفاوت وازدراء حقوق الإنسان هي من بين أوجه الإخفاق التي سمحت لفيروس العوز المناعي البشري بأن يصبح أزمة صحية عالمية ويبقى كذلك. وفي الوقت الراهن، يفاقم كوفيد-19 من أوجه عدم الإنصاف وحالات انقطاع الخدمات، مما يجعل حياة العديد من الأشخاص المتعايشين مع الفيروس أكثر صعوبة.

وشعار اليوم العالمي للإيدز لعام 2021 هو "القضاء على أوجه عدم المساواة وسيلة للقضاء على الإيدز." ومن خلال التركيز بشكل خاص على الوصول إلى الأشخاص المتروكين خلف الركب، تسلّط المنظمة وشركاؤها الضوء على أوجه عدم المساواة المتزايدة في الحصول على الخدمات الأساسية المتعلقة بفيروس العوز المناعي البشري.

وفي 1 كانون الأول/ديسمبر 2021، تدعو المنظمة القادة والمواطنين في العالم إلى التجمّع لمواجهة أوجه عدم المساواة التي تزيد من حالات الإيدز، وللوصول إلى الأشخاص الذين لا يتلقون حالياً الخدمات الأساسية المتعلقة بفيروس العوز المناعي البشري.

تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للإيدز

تم الاحتفال باليوم العالمي للإيدز لأول مرة في عام 1988، وكل عام في هذا اليوم، تقوم المنظمات والأفراد في جميع أنحاء العالم بما يلي:
  • توجيه الانتباه إلى وباء فيروس نقص المناعة البشرية.
  • السعي لزيادة الوعي بفيروس نقص المناعة البشرية والمعرفة به.
  • التحدث ضد وصمة العار المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الدعوة لزيادة الاستجابة للتحرك نحو إنهاء وباء فيروس نقص المناعة البشري.

قصة البداية.. 1981

  • في 5 حزيران /يونيو نشر المركز الأميركي لمكافحة الأمراض (CDC) مقالاً في تقريره الأسبوعي حول معدلات الاعتلال والوفيات (MMWR) جراء الالتهاب الرئوي بالمتكيسة الرئوية، ويصف المقال حالات نادرة من عدوى الرئة، Pneumocystis carinii pneumonia (PCP)، لدى خمسة رجال مثليين شبان أصحاء سابقًا في لوس أنجليس. وأفاد عالم المناعة في لوس أنجليس الدكتور مايكل غوتليب والدكتور واين شانديرا من مركز السيطرة على الأمراض وزملاؤهما بأن جميع الرجال يعانون من عدوى أخرى غير عادية أيضًا، مما يشير إلى أن أجهزتهم المناعية لا تعمل، وتوفي اثنان بالفعل بحلول وقت نشر التقرير وسيموت الآخرون بعد فترة وجيزة، ويمثل هذا الإصدار من MMWR أول تقرير رسمي لما سيُعرف لاحقًا باسم وباء الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسب).
  • وفي 5-6 حزيران /يونيو نشرت أسوشييتد برس، ولوس أنجليس تايمز، وسان فرانسيسكو كرونيكل عن التقرير الأسبوعي حول معدلات الاعتلال والوفيات، وفي غضون أيام، تلقى مركز السيطرة على الأمراض تقارير من جميع أنحاء البلاد عن حالات مماثلة بين الرجال المثليين.
  • في 8 يونيو رداً على هذه التقارير، أنشأ مركز السيطرة على الأمراض فريق العمل المعني بساركوما كابوزي والالتهابات الانتهازية لتحديد عوامل الخطر ووضع تعريف للحالة للمتلازمة التي لم يتم تسميتها حتى الآن حتى يتمكن مركز السيطرة على الأمراض من بدء المراقبة الوطنية للحالات الجديدة.
  • في 16 يونيو رجل أبيض مثلي الجنس يبلغ من العمر 35 عامًا تظهر عليه أعراض نقص المناعة الشديد هو أول شخص مصاب بالإيدز يتم قبوله في المركز الطبي في المعاهد الوطنية للصحة (NIH)، ولم يغادر المركز قط ليموت في 28 أكتوبر/تشرين الأول.
  • وفي 2 تموز/يوليو نشرت صحيفة The Bay Area Reporter، وهي صحيفة أسبوعية لمجتمع المثليين والمثليات في سان فرانسيسكو، أول إشارة لها عن "الالتهاب الرئوي لدى مثليي الجنس من الرجال". وشجعت الإشارة الرجال المثليين الذين يعانون من ضيق تدريجي في التنفس على رؤية أطبائهم.
  • وفي 3 يوليو أصدرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تقريرا أسبوعيا آخر حول معدلات الاعتلال والوفيات بعنوان "سرطان كابوسي ساركوما والالتهاب الرئوي بالمتكيسة الرئوية بين الرجال المثليين في مدينة نيويورك وكاليفورنيا" حيث رصدت 26 حالة رجل مثلي (25 أبيض وواحد أسود)، وفي نفس اليوم، نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالاً بعنوان "سرطان نادر يظهر في 41 من المثليين جنسياً"، وفي هذه المرحلة، دخل مصطلح "سرطان المثليين" في المعجم العام.
  • وفي 11 أغسطس/آب: عقد الكاتب والمنتج السينمائي الشهير Larry Kramer اجتماعا لأكثر من 80 رجلًا مثليًا في شقته بمدينة نيويورك لمناقشة تفشي الوباء. يدعو كرامر الدكتور فريدمان كيين للتحدث، والذي يطلب من المجموعة المساهمة بالمال لدعم بحثه لأنه لا يستطيع الوصول إلى التمويل السريع، ويجمع 6635 دولارًا، وهي الأموال الجديدة الوحيدة، العامة أو الخاصة، التي سيتم جمعها لمكافحة الوباء لباقي العام.
  • في 28 أغسطس: أحدث التقرير الأسبوعي حول معدلات الاعتلال والوفيات عن سرطان كابوزي ساركوما والالتهاب الرئوي الرئوي بالمتكيسة الرئوية، تفيد بأن مركز السيطرة على الأمراض قد تلقى معلومات عن 70 حالة إضافية منذ إصدار 3 يوليو، ومن بين 108 حالات تم الإبلاغ عنها حتى هذه اللحظة، كان 107 من الحالات من الذكور، و 94٪ من أولئك الذين يُعرف توجههم الجنسي هم من المثليين أو ثنائيي الجنس، وتوفي بالفعل 40٪ من جميع المرضى.
  • في 15 سبتمبر/أيلول: رعى المعهد الوطني للسرطان ومركز السيطرة على الأمراض المؤتمر الأول للتصدي للوباء الجديد، والذي حضره خمسون طبيباً رائداً في بيثيسدا، وذلك لمناقشة سرطان كابوسي ساركوما والالتهابات الانتهازية الأخرى ولتطوير توصيات لمزيد من الدراسات في علم الأوبئة وعلم الفيروسات والعلاج.
  • وفي 21 سبتمبر: أشرف طبيب الأمراض الجلدية في سان فرانسيسكو الدكتور ماركوس كونانت على افتتاح أول عيادة لسرطان الجلد المعروف بكابوسي ساركوما في الولايات المتحدة في مركز سان فرانسيسكو الطبي بجامعة كاليفورنيا، وشارك في إدارة العيادة مع طبيب الأورام الدكتور بول فولبيردينغ. ووجه الطبيبان مع زملائهما الدكتور كونستانس وفسي والدكتور دونالد أبرامز الكثير من الاستجابة المبكرة للإيدز في سان فرانسيسكو.
  • وفي كانون الأول/ديسمبر: في كلية ألبرت أينشتاين الطبية في نيويورك، عالج اختصاصي المناعة للأطفال الدكتور آري روبنشتاين خمسة أطفال سود تظهر عليهم علامات نقص المناعة الحاد، بما في ذلك الالتهاب الرئوي بالمتكيسة الرئوية، ثلاثة منهم على الأقل هم من أطفال النساء اللاتي يتعاطين المخدرات ويعملن بالجنس، وهذا يعني أن الأطفال ظهرت عليهم علامات نفس الأمراض التي تصيب الرجال المثليين.
  • وفي 10 كانون الأول /ديسمبر: أصبح بوبي كامبل، وهو ممرض من سان فرانسيسكو، أول مريض سرطان كابوسي ساركوما يعلن تشخيصه، ويكتب بوبي عمودًا في إحدى الصحف "Gay Cancer Journal" عن تجاربه في العيش مع سرطان كابوسي ساركوما مع نشر صور عن الآفات لتنبيه المجتمع من المرض وتشجيع الناس على طلب العلاج.
  • بحلول نهاية العام 1981، تم تشخيص 337 حالة تم الإبلاغ عنها لأفراد يعانون من نقص المناعة الحاد في الولايات المتحدة - 321 بالغًا/ مراهقًا و16 طفلاً دون سن 13 عامًا، ومن بين هذه الحالات، مات 130 بالفعل بحلول 31 ديسمبر.

الإيدز في عام 2021

  • 15 كانون الثاني /يناير: أصدرت منظمة خدمات الصحة والإنسانية الخطة الاستراتيجية الوطنية لفيروس نقص المناعة البشرية في الولايات المتحدة: "خارطة طريق لإنهاء الوباء 2021-2025 (خطة فيروس نقص المناعة البشرية)، مع هدف مدته 10 سنوات لتقليل الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية بنسبة 90٪ بحلول عام 2030. وتفصل أربعة أهداف مع الأهداف والاستراتيجيات لاستخدامها من قبل جميع الشركاء وأصحاب المصلحة. خطة فيروس نقص المناعة البشرية ومبادرة التعليم الصحي البيئي مترابطتان ومتكاملتان بشكل وثيق. تعمل مبادرة التعليم والصحة البيئية كمكون رائد في عمل وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية لتنفيذ خطة فيروس نقص المناعة البشرية.
  • في 17 مارس/آذار: أعلن مكتب الرعاية الصحية الأولية التابع لـ HRSA أن 195 مركزًا صحيًا في جميع أنحاء البلاد قد حققت نتائج مهمة في اختبار فيروس نقص المناعة البشرية، وخلال الأشهر الثمانية الأولى من المنحة عين 93٪ من المراكز الصحية موظفين متخصصين للعمل على التوعية بفيروس نقص المناعة البشرية، والاختبار ، والربط بالرعاية والعلاج، وتم اختبار أكثر من 573000 شخص للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية؛ وثبتت إصابة 2260 شخصًا بفيروس نقص المناعة البشرية وتلقوا المتابعة في غضون 30 يومًا؛ وتم وصف العلاج لما يقرب من 50000 فرد في المراكز الصحية.
  • في 5 حزيران /يونيو: يحيي العالم ذكرى مرور 40 عامًا على الإبلاغ رسميًا عن الحالات الخمس الأولى لما عُرف فيما بعد بالإيدز، وأطلق الرئيس بايدن ووزير الصحة والسلامة كزافييه بيسيرا ووزير الخارجية أنطوني ج. بلينكين رسائل بمناسبة الذكرى الأربعين، وتقام فعاليات وأنشطة أخرى في جميع أنحاء البلاد لتذكر الأرواح التي ماتت بسبب هذا المرض الرهيب والاحتفال بكرامة أكثر من 38 مليون شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم.


آخر تعديل بتاريخ 1 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية