متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري Diabetic hyperosmolar syndrome هي حالة تهدد الحياة تنطوي على ارتفاع شديد في مستويات السكر في الدم، وعندها ستحاول الكلى التعويض عن طريق إزالة بعض الغلوكوز الزائد عن طريق التبول. وإذا كنت لا تشرب كمية كافية من السوائل لتعويض السوائل التي تفقدها، فإن مستويات السكر في الدم ترتفع، ويصبح دمك أيضًا أكثر تركيزًا. يمكن أن يحدث هذا أيضًا إذا كنت تشرب الكثير من المشروبات السكرية. ولتخفيف التركيز سيبدأ الدم شديد التركيز في سحب الماء من الأعضاء الأخرى، بما في ذلك الدماغ.

وعادةً ما تصيب متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، وقد تحدث في الأشخاص الذين لم يتم تشخيص إصابتهم بعد بداء السكري. وإذا ما تركت متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري من دون علاج، فإنها قد تسبب جفافًا يهدد الحياة. لذا، تكون الرعاية الطبية الفورية ضرورية.

ارتفاع قراءات السكري علامة تحذيرية اولية 

* علامات متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري

  • ارتفاع مستوى سكر الدم.
  • شعور زائد بالعطش.
  • جفاف الفم.
  • زيادة التبول.
  • سخونة الجلد وجفافه مع عدم وجود تعرق.
  • الحمى.
  • النعاس.
  • الارتباك.
  • الهلاوس.
  • فقد البصر.
  • الضعف على جانب واحد من الجسم.
  • التشنجات.
  • الغيبوبة.

ويجب زيارة الطبيب إذا كان مستوى السكر في الدم دائمًا أعلى من النطاق المستهدف الذي أوصى به الطبيب، أو إذا كنت تعاني من أي علامات أو أعراض لمتلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري، مثل:

  • شعور زائد بالعطش.
  • زيادة التبول.
  • سخونة الجلد وجفافه من دون تعرق.
  • جفاف الفم.
  • الحمى.
  • ارتفاع معدل سكر الدم إلى أكثر من 600 ملليغرام لكل ديسيلتر (ملجم/ديسيلتر)، أو 33.3 ملليمول لكل لتر (ملليمول/لتر) أو أكثر.
  • الإصابة بارتباك أو تغيرات في الرؤية أو ضعف على أحد جانبي الجسم.

* مرضى السكري الأكثر عرضة لمتلازمة فرط الأسمولية

  • الإصابة بعدوى كامنة مثل الالتهاب الرئوي أو عدوى الأسنان أو التهابات المسالك البولية.
  • عدم اتباع خطة علاج داء السكري.
  • تناول أدوية معينة مثل مدرات البول.
  • على الرغم من إمكانية تعرض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول لهذه المتلازمة، فإن متلازمة فرط الأسمولية تحدث بشكل أكثر شيوعًا بين المصابين بداء السكري من النوع الثاني. 
  • المعاناة من مشكلة صحية مزمنة أخرى، مثل فشل القلب الاحتقاني أو مرض الكلى.

* مضاعفات متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري

  • التشنجات.
  • الأزمة القلبية.
  • السكتة الدماغية.
  • الغيبوبة.
  • دون علاج فوري، يمكن أن تكون متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري قاتلة.
العلاج الفوري ينقذ حياة مريض متلازمة فرط الأسمولية 

* تشخيص وعلاج متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري

إذا أصابتك متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري، فإن التشخيص العاجل يعد أمرًا حاسمًا. وسيقوم فريق الطوارئ الطبي بإجراء فحص جسدي لك وقد يسألون من يرافقك عن تاريخك المرضي. وستحتاج إلى إجراء عدة اختبارات معملية لقياس ما يلي:

  • مستوى سكر الدم الحالي لديك.
  • الهيموغلوبين السكري (A1C) وهو اختبار الدم الذي يشير إلى متوسط مستوى سكر الدم خلال الشهرين أو الثلاثة الماضية.
  • ما إذا كانت الكيتونات موجودة في البول أم لا. الكيتونات هي منتجات ثانوية تُصنع عند استخدام الدهون كوقود بدلاً من الغلوكوز.
  • وظيفة الكلى، عن طريق اختبار كمية نيتروجين اليوريا في الدم أو الكرياتينين في الدم
  • كمية البوتاسيوم والفوسفات والصوديوم في الدم.

وسيتم تشخيص إصابتك بمتلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري إذا كان مستوى سكر الدم لديك يبلغ 600 ملغم/ديسيلتر (33.3 مللي مول /لتر) أو أكثر. ويمكن للعلاج الطارئ تصحيح متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري في غضون ساعات. ويشمل العلاج عادةً ما يلي:

  • السوائل عبر الوريد.
  • الأنسولين لخفض مستويات سكر الدم.
  • يمكن استعمال بديل البوتاسيوم أو الصوديوم أو الفوسفات لمساعدة الخلايا على أداء وظيفتها بصورة صحيحة.
  • وإذا كنت تعاني من عدوى أو حالة صحية كامنة، مثل فشل القلب الاحتقاني أو مرض الكلى، فسيتم علاج هذه الحالات أيضًا.

* هل يمكن الوقاية من متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري؟

قد تساعد السيطرة اليومية بشكل جيد على داء السكري في تجنب متلازمة فرط الأسمولية المرتبطة بالسكري. ضع النصائح التالية في اعتبارك:

  • انتبه جيدًا للأعراض التحذيرية لارتفاع سكر الدم، وكذلك المواقف التي تجعلك عرضة لخطر الإصابة بمتلازمة فرط الأسمولية، كالإصابة بأحد الأمراض.
  • التزم باتباع خطة الوجبات الغذائية المحددة لك.
  • راقب مستوى سكر الدم لديك، لمعرفة إذا ما كنت تحافظ على مستوى سكر الدم ضمن النطاق المستهدف أم لا، كما أن المراقبة تحذرك من حدوث ارتفاعات خطيرة في مستوى سكر الدم خاصة إذا كنت مصابًا بعدوى. 
  • تناول الأدوية وفقًا للتعليمات، وإذا كانت تصاب بنوبات متكررة من ارتفاع مستوى سكر الدم، فأخبر طبيبك بذلك؛ فقد يحتاج إلى ضبط جرعة دوائك وتوقيتها.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، وتحدث مع الطبيب قبل الشروع في أي خطة لممارسة الرياضة، لكن بالنسبة لمعظم الأشخاص، يوصي الخبراء بممارسة الرياضة متوسطة الشدة لمدة 150 دقيقة تقريبًا في الأسبوع أي حوالي 30 دقيقة يوميًا.
  • عرّف أحبّاءك وزملاءك وغيرهم من معارفك المقربين بكيفية تمييز العلامات والأعراض المبكرة للارتفاعات والانخفاضات الشديدة في مستوى سكر الدم، وكيفية استدعاء المساعدة الطارئة في حال تعرضك للإغماء.
  • ارتدِ سوارًا أو قلادة طبية للتعريف بأنك مريض. 
  • تأكد من تلقي لقاح الأنفلونزا السنوي، واسأل طبيبك عما إذا كنت بحاجة إلى تلقي لقاح المكورات الرئوية التي تقي من بعض أشكال الالتهاب الرئوي.
* المصادر
Diabetic Hyperglycemic Hyperosmolar Syndrome
What is hyperosmolar hyperglycemic syndrome (HHS)?
آخر تعديل بتاريخ 21 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية