هل سبق لك استخدام نوع جديد من منتجات العناية بالبشرة أو المنظفات أو ارتداء إحدى أدوات الزينة كالساعة أو المحابس مثلا، لتصبح بشرتك حمراء ومتهيجة؟ إذا كان الأمر كذلك، فربما تكون قد عانيت من التهاب الجلد التماسي.

* ما هو التهاب الجلد التماسي؟

هو أحد أنواع الأكزيما، مثل التهاب الجلد التأتبي. لكن، ولحسن الحظ، فإنه غالبا لا يرتبط بحمى القش أو الربو ولا يسري في العائلات. ومعظم تفاعلات التهاب الجلد التماسي ليست شديدة، لكنها قد تكون مزعجة حتى تختفي الحكة.

* علامات التهاب الجلد التماسي

عادة ما يحدث التهاب الجلد التماسي في مناطق الجسم التي تتعرض مباشرة للمواد المثيرة للحكة، ومن أمثلتها باطن الساق الذي يحتك طويلاً بنبات اللبلاب السام أو المنطقة التي تقع أسفل حزام الساعة ويتسبب في إثارة الحساسية. ويظهر التحسس في العادة خلال دقائق أو ساعات بعد التعرض للمادة المهيجة أو المسببة للحساسية. ويمكن للطفح الجلدي أن يستمر لمدة تراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع.

الحكة والاحمرار أول علامات التهاب الجلد التماسي 

تتضمن علامات وأعراض التهاب الجلد التماسي ما يلي:

  • طفح جلدي أحمر أو بثور.
  • الحكة، والتي قد تكون شديدة.
  • جفاف الجلد وتشققه وتقشره، إذا كانت حالتك مزمنة.
  • البثور التي ينزل منها سائل يتجلط مكونًا قشرة، وذلك إذا كان التحسس لديك شديدًا.
  • التورم أو الحرقة أو الإيلام عند الضغط.

وتعتمد شدة الطفح على ما يلي:

  • مدة التعرض.
  • شدة المادة التي سببت الطفح.
  • العوامل البيئية، مثل درجة الحرارة وتدفق الهواء والتعرق الناتج عن ارتداء القفازات.
  • تركيبتك الوراثية، والتي يمكنها أن تؤثر على كيفية استجابة جسمك لمواد معينة.

* أسباب التهاب الجلد التماسي

أولا: التهاب الجلد التماسي التهيجي

وهو النوع الأكثر شيوعًا. ويحدث هذا التفاعل الالتهابي غير التحسسي عندما تتسبب إحدى المواد في تلف الطبقة الواقية الخارجية من الجلد. ويحدث هذا التفاعل ضد المهيجات القوية لدى بعض الأشخاص بعد التعرض لها لمرة واحدة فقط، في حين قد تظهر العلامات والأعراض لدى البعض الآخر بعد تكرار التعرض للمهيجات الخفيفة. وتتطور لدى بعض الأشخاص مقاومة للمادة بمرور الوقت.

تتضمن المهيجات الشائعة ما يلي:

  • المذيبات.
  • الكحول المحمر.
  • مبيّضات الأقمشة.
  • منتجات العناية الشخصية، مثل الصابون ومزيلات العرق ومستحضرات التجميل.
  • المواد المنقولة عبر الهواء، مثل غبار المنشار وغبار الصوف.
  • الأرقطيون، وهو نبات يستخدم في علاجات الطب البديل.

ثانيا: التهاب الجلد التماسي التحسسي

يؤثر هذا الالتهاب فقط على المنطقة التي لامست المادة المثيرة للحساسية. لكن قد يستثار هذا الالتهاب أيضًا من جراء شيء يدخل إلى جسمك عن طريق الطعام أو النكهات الغذائية أو الأدوية أو الإجراءات الطبية أو الإجراءات المتعلقة بالأسنان (التهاب الجلد التماسي الشامل).

وقد تظهر حساسيتك تجاه إحدى المواد القوية المسببة للحساسية مثل اللبلاب السام بعد التعرض له لمرة واحدة، بينما قد يتطلب الأمر بالنسبة للمواد الضعيفة المسببة للحساسية مرات عديدة من التعرض على مدى أعوام كي تثير نوبة من نوبات الحساسية. وفور ظهور الحساسية لديك من إحدى المواد، يمكن حتى لكمية ضئيلة منها أن تتسبب في ظهور الحساسية لديك.

وتتضمن المسببات الشائعة للحساسية ما يلي:

  • النيكل، ويستخدم في الحلي والأبازيم وغيرها من الأغراض.
  • الأدوية، مثل كريمات المضادات الحيوية ومضادات الهيستامين الفموية.
  • بلسم بيرو، ويستخدم في الكثير من المنتجات مثل العطور ومستحضرات التجميل وغسول الفم والمنكهات.
  • الفورمالدهيد، ويوجد في المواد اللاصقة والمذيبات وغيرها من الأشياء.
  • منتجات العناية الشخصية، مثل مزيلات العرق وغسول الجسم وصبغات الشعر ومستحضرات التجميل وطلاء الأظافر والمستحضرات العشبية للجلد التي تحتوي على اليوكاليبتوس أو الكامفور أو إكليل الجبل.
  • وشم الجلد والحنة السوداء.
  • النباتات مثل اللبلاب السام والمانجو، التي تحتوي على مادة شديدة الإثارة للحساسية تسمى يورشيول.
  • المواد المنقولة عبر الهواء، مثل تلك التي تنتشر من العلاج بالروائح العطرية ومن رش المبيدات الحشرية.
  • المنتجات التي تسبب تحسسًا عند التعرض للشمس (التهاب الجلد التماسي التحسسي الضوئي)، مثل بعض كريمات الحماية من أشعة الشمس وبعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم.

ثالثا: التهاب الجلد التماسي المهني

هو طفح جلدي ينتج عن التعرض للمواد المهيجة أو المسببة للحساسية التي يتم التعرض لها أثناء العمل. وهناك بعض المهن والهوايات تجعل صاحبها أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الالتهاب الجلدي التماسي، ومن أمثلتها:

  • العاملون في مجال الرعاية الصحية وفي الصناعات الدوائية.
  • عمال المعادن.
  • عاملو البناء.
  • العاملات في تصفيف الشعر والتجميل.
  • السباحون أو الغواصون الذين يستخدمون معدات الغوص، وذلك بسبب المطاط الموجود في أقنعة الوجه أو النظارات.
  • عمال التنظيف.
  • عمال البستنة والزراعة.
  • الطباخون وغيرهم ممن يعملون في مجال الأطعمة.

* مضاعفات التهاب الجلد التماسي

  • الحكة المزمنة وتقشر الجلد. 
  • العدوى.

* تشخيص وعلاج التهاب الجلد التماسي

يمكن للطبيب تشخيص التهاب الجلد التماسي وتحديد سببه من خلال التحدث معك عن العلامات والأعراض التي تعاني منها، مع طرح الأسئلة عليك للكشف عن دلائل تشير إلى السبب، وكذلك من خلال فحص جلدك لملاحظة نمط التفاعل وشدته.

وقد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الرقعة (اختبار التحسس المفرط التماسي المؤجل) لرؤية ما إذا كنت تعاني من حساسية تجاه شيء معين. ويمكن لهذا الاختبار أن يكون مفيدًا إذا لم يكن سبب الطفح ظاهرًا أو إذا كان الطفح يعاود الظهور باستمرار. وقد يطلب منك تجنب أدوية معينة وتعريض ظهرك للشمس لمدة أسبوع أو أسبوعين قبل إجراء الاختبار.

وبالنسبة للعلاج سيوصى أولاً بالخطوات التالية من أجل العلاج وتخفيف الأعراض:

  • تجنب احتكاك جلدك بالمادة المثيرة لظهور تفاعل التحسس، فإذا كانت قطعة من الحلي، فحاول ارتداءها بوضع حاجز بين المعدن وجلدك. فعلى سبيل المثال، يمكن تبطين داخل الإسوارة بشريط خالٍ من المواد المهيجة أو بطلاء أظافر خالٍ من المواد المهيجة.
  • ضع كريمًا مضادًا للحكة أو غسول الكالامين على المنطقة المصابة.
  • تناول أحد مضادات الحكة المتاحة دون وصفة طبية، مثل ديفينهيدرامين (بينادريل، وغيره)، إذا كانت الحكة شديدة.
  • ضع كمادات باردة مبللة، وذلك لتلطيف جلدك لمدة 15 إلى 30 دقيقة. وكرر ذلك عدة مرات في اليوم.
  • تجنب الهرش
  • اغتسل في حمام ماء بدرجة برودة مريحة، ورش بيكربونات الصوديوم في الماء أو أحد منتجات الاستحمام التي تحتوي على الشوفان (أفينو وغيره).
  • احرص على ارتداء ملابس مصنوعة من أقمشة قطنية ناعمة، فهذا يساعد على تجنب التهيج.
  • اختر أنواع الصابون الخفيف دون صبغة أو عطور.
  • اهتم بحماية يديك بالمرطبات والقفازات، واختر نوع القفازات المناسب بناءً على الشيء الذي تحمي يديك منه. على سبيل المثال، تعد القفازات البلاستيكية المبطنة بالقطن اختيارًا جيدًا إذا كانت يداك مبللتين باستمرار.
كريمات الكورتيزون لعلاج الالتهاب الشديد 

وعند بقاء الأعراض بالرغم من تلك الأساليب، التمس استشارة الطبيب الذي قد يوصي بأحد العلاجات التالية:

  • وضع كريمات ستيرويدية متاحة بوصفة طبية.
  • استخدام الكريمات والمراهم التي تحتوي على عقاقير تؤثر على الجهاز المناعي، مثل التاكروليموس المثبط للكالسينيورين (بروتوبيك) أو بيميكرومليموس (إيديل). وهذا الحل هو الخيار الموصى به للعلاج طويل الأمد لالتهاب الجلد التماسي، لكنَّ هيئة الغذاء والدواء الأميركية حذرت من وجود رابط محتمل بين هذه العقاقير والأورام السرطانية الليمفاوية وسرطان الجلد.
  • في الحالات الشديدة، قد يصف لك الطبيب أحد الستيرويدات القشرية التي يتم تناولها عن طريق الفم للحد من الالتهابات أو أحد مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة أو أحد المضادات الحيوية لمكافحة العدوى البكتيرية.

* طرق الوقاية من التهاب الجلد التماسي

  • حاول معرفة المواد التي تهيّج الجلد أو تُسبب تفاعل الحساسية، ومن ثم اعمل على تجنبها.
  • تخلص من معظم المواد المسببة للطفح الجلدي عن طريق غسل جلدك على الفور بعد الاحتكاك بها. واستخدم صابونًا خفيفًا بدون رائحة واشطف جلدك جيدًا. كذلك، اغسل أي ملابس أو غيرها من الأغراض التي ربما تكون قد احتكت بإحدى النباتات المسببة للحساسية مثل اللبلاب السام.
  • ارتد قفازات أو ملابس واقية عند القيام بعمل يتطلب استخدام مواد مهيجة مثل تنظيف المنزل بالمنظفات.
  • استخدم المرطبات، فهذا من شأنه مساعدتك على استعادة طبقة البشرة الخارجية للجلد والاحتفاظ بليونته.
  • الانتباه عندما تكون بجوار الحيوانات الأليفة، فيمكن للحيوانات الأليفة أن تنقل إلى الأشخاص المواد المسببة للحساسية مثل اللبلاب السام.
* المصادر
What Is Contact Dermatitis?
Contact Dermatitis

آخر تعديل بتاريخ 14 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية