تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لمَ يُوصى بإجراء خزعة لنخاع العظم؟

تستخدم كل من خزعة نخاع العظم وعملية شفط نخاع العظام لتشخيص أمراض الدم والنخاع ومراقبتها، بما في ذلك بعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى الحمى مجهولة المصدر، حيث يمكن أن تُبين الخزعة ما إذا كان نخاع العظام لديك سليمًا ومكوِنًا لكميات طبيعية من خلايا الدم.

ويحتوي نخاع العظم على جزء سائل وجزء أكثر صلابة. وفي خزعة نخاع العظم، يستخدم الطبيب إبرة لسحب عينة من الجزء الصلب. في شفط نخاع العظم، تُستخدم إبرة لسحب عينة من الجزء السائل. 

* دواعي إجراء خزعة نخاع العظم

- تشخيص مرض أو حالة متعلقة بنخاع العظم أو خلايا الدم.
- تحديد المرحلة التي وصل إليها المرض أو مدى تقدمه.
- التحقق من مستويات الحديد والأيض.
- رصد علاج لمرض ما.
- التحقيق في حمى مجهولة المنشأ.

يقوم مختص الأمراض بفحص خزعة من نخاع العظم 


كما أن عملية شفط نخاع العظام وأخذ خزعةٍ منه قد تُستخدم للعديد من الحالات. وهذه تشمل:

- الأنيميا (فقر الدم).
- الحالات المتعلقة بخلايا الدم التي يتم فيها إنتاج عدد قليل جدًا أو كثير جدًا من أنواع معينة من خلايا الدم، مثل نقص الكريات البيضاء وتكاثر كريات الدم البيضاء وقِلة الصفيحات وكثرة الصفيحات وقلة الكريات الشاملة وكثرة الكريات الحمراء.
سرطان الدم أو نخاع العظم، بما في ذلك سرطان الدم وسرطان الغدد اللمفاوية والورم النقوي المتعدد.
- السرطان الذي انتشر من منطقة أخرى، مثل الثدي، إلى داخل النخاع العظمي.
- داء ترسب الأصبغة الدموية.

* مخاطر خزعة النخاع العظمي

نادرا ما تحدثت مضاعفات، وإن حدثت قد تشمل:
- نزيفًا مفرطًا، خاصةً لدى من يعانون من قلة الصفائح.
- العدوى، خاصةً لدى الأشخاص المصابين بضعف أجهزتهم المناعية.
- شعورًا مزعجا طويل الأمد في موقع الخزعة.
- اختراق عظم القص في أثناء الشفط القصّي، ما يمكن أن يسبب مشاكل في القلب أو الرئة.

* هل هناك استعدادات خاصة قبل إجراء خزعة العظم؟

لا تستلزم عادة استعدادًا خاصًا. مع ذلك، فقد ترغب في:
- إبلاغ طبيبك بالأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها، فقد ترفع بعض الأدوية والمكملات الغذائية خطر إصابتك بنزيف بعد أخذ خزعة النخاع العظمي وشفطها.
- أخبر طبيبك إذا كنت تشعر بالقلق حيال الجراحة. في بعض الحالات، قد يعطيك الطبيب مهدئًا قبل الفحص، بالإضافة إلى دواء (مخدر موضعي) يسبب تنميلا في الموضع الذي يتم إدخال الإبرة به.

ويستغرق فحص نخاع العظم في العادة 10 دقائق تقريبًا. ويُحتاج إلى وقت إضافي للاستعداد والرعاية السابقة للعملية، في حال حصول المريض على المهدئات الوريدية. ويكون الوقت الإجمالي للعملية 30 دقيقة تقريبًا.

* هل هناك توصيات معينة بعد إجراء خزعة العظم؟

سيفحص الطبيب ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ويحصل المريض على بعض أنواع التخدير، ما يجعله يشعر بالراحة. ويحتاج معظم المرضى إلى التخدير الموضعي، كما يحدث في شفط نخاع العظم، وتحديدًا الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث ألم، لوقت وجيز، ولكنه حاد. ويكون المريض مستيقظًا بالكامل في أثناء العملية، ولكن يكون موضع الشفط والخزعة بحالة تخدير لتقليل الألم.

ويجري عادةً شفط سائل نخاع العظم وخزعة العينة النسيجية من أعلى نتوء عظمة الفخذ الخلفية، وفي بعض الأحيان يمكن استخدام الجزء الأمامي من الفخذ. وقد يتم شفط نخاع العظم، دون الخزعة، من عظم الصدر، أما بالنسبة للأطفال بعمر أقل من 12 إلى 18 شهرًا، فمن الجزء السفلي من عظم الساق. 

* كيف يتم الإجراء؟

يقوم الطبيب بإجراء شفط نخاع العظم أولاً. ثم يلجأ لفتح شق صغير لإدخال إبرة مجوَّفة عبر العظم ومنه إلى نخاع العظم، ثم يسحب الطبيب عينة من الجزء السائل من نخاع العظم. ويمكن أن يشعر المريض بألم لوقت وجيز حاد أو لسعة. وتستغرق عملية الشفط دقائق قليلة.

ويستخدم الطبيب إبرة أكبر لسحب العينة من أنسجة نخاع العظم الصلب. ويجري الضغط على المنطقة التي تم إدخال الإبرة فيها لوقف النزيف. وبعد ذلك، يضع الطبيب ضمادة على المكان.

وإذا كان المريض قد خضع للتخدير الموضعي، يطلب منه الطبيب الاستلقاء على ظهره لمدة 10 إلى 15 دقيقة ويضغط على موضع الخزعة. ويمكن بعد ذلك المغادرة واستئناف الأنشطة اليومية. ويمكن العودة إلى النشاط الطبيعي في أسرع وقت عندما يشعر المريض بقدرته على ذلك.

ويمكن أن يشعر الشخص ببعض الألم لمدة أسبوع أو أكثر بعد فحص نخاع العظم، وسيتم وصف مسكنات الألم مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره).

* العناية بموضع العملية

ينبغي وضع الضمادة والحفاظ على جفافها لمدة 24 ساعة. ولا يجوز، في هذا الوقت، الاستحمام أو غسل الجسم أو السباحة. وبعد 24 ساعة، يمكن للشخص أن يعرض منطقة الشفط والخزعة للبلل.

ينبغي الاتصال بالطبيب في الحالات التالية:

- النزيف الذي يغمر الضمادة أو لا يتوقف بالضغط المباشر.
- الحمى المستمرة.
- ألم متفاقم أو عدم راحة.
- تورم مكان العملية.
- زيادة الاحمرار أو الإفرازات بمكان العملية.
وللمساعدة في تقليل النزيف وعدم الراحة، ينبغي الابتعاد عن الأنشطة العنيفة أو التمارين ليوم أو يومين.

* نتائج العينة

تُرسل عينات نخاع العظم إلى أحد المختبرات لتحليلها، لتظهر النتائج خلال بضعة أيام، ولكن قد تستغرق وقتًا أطول. وفي المعمل، سوف يقيّم أخصائي أمراض الدم أو أخصائي تحليل الخزعات (أخصائي الأمراض) العينات لتحديد ما إذا كان نخاع العظام يصنع خلايا دم سليمة كافية، وللبحث عن الخلايا الشاذة.

ويمكن أن تساعد هذه المعلومات طبيبك:

- في تأكيد أو استبعاد التشخيص.
- تحديد مدى تطور المرض.
- تقييم ما إذا كان العلاج سيجدي نفعًا أم لا.
واستنادًا إلى نتائج الاختبار، قد تحتاج إلى إجراء فحوص المتابعة.
آخر تعديل بتاريخ 13 سبتمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية