تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ما دواعي الخزعة بالإبرة وما مخاطرها؟

الخزعة بالإبرة Needle biopsy هي إجراء للحصول على عينة من خلايا الجسم وفحصها في المختبر. وتتضمن إجراءات الخزعة الشائعة بالإبرة:
- الشفط بالإبرة الرفيعة fine-needle aspiration.
- الخزعة الداخلية بالإبرة core needle biopsy.
ويمكن استخدام الخزعة بالإبرة لأخذ عينة من الأنسجة أو سائل من العضلات، والعظام وغيرها من الأعضاء، مثل الكبد أو الرئتين.

* دواعي خزعة الإبرة

يمكن للعينة المأخوذة من الخزعة بالإبرة أن تساعد طبيبك في تحديد الأسباب الكامنة وراء:

1- تكتل أو نتوء

قد تكشف الخزعة بالإبرة عن أن تكتلاً أو نتوءًا ما هما سوى تكيس، أو التهاب، أو ورم حميد، أو سرطان.

Liver biopsy


2- عدوى

يمكن للتحليل المأخوذ عن الخزعة بالإبرة مساعدة الأطباء على تحديد الجراثيم المتسببة في العدوي بحيث يمكن استخدام أكثر العلاجات فعالية.

3- الالتهاب

يمكن للعينة المأخوذة عبر الخزعة بالإبرة الكشف عن السبب الكامن وراء الالتهاب، وما هي أنواع الخلايا المتضمنة.

كما يمكنك أيضًا الخضوع إلى اختبارات تصويرية، مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT)
أو الموجات فوق الصوتية قبل الخزعة بالإبرة. كما يمكن استخدام تلك الاختبارات في بعض الأحيان في أثناء إجراء الخزعة بالإبرة لتحديد موقع المنطقة التي سيتم خزعها بدقة أكثر.

* مخاطر الخزعة بالإبرة

تحمل الخزعة بالإبرة خطرًا طفيفًا لحدوث النزف والعدوى مكان دخول الإبرة. يمكن توقع الشعور بألم خفيف بعد الخزعة بالإبرة، ومع ذلك يمكن السيطرة عليه من خلال مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية أو الأدوية المقررة بوصفة طبية.

لكن، يجب الاتصال بالطبيب في حالة:

- الحمى.
- تفاقم الشعور بالألم في مكان الخزعة أو عدم إمكانية علاجه بالأدوية.
- تورّم مكان الخزعة.
- التصريف من مكان الخزعة.
- نزف لا يتوقف من خلال الضغط عليه أو ضمادة.

* كيف تستعد لإجراء خزعة الإبرة؟

لا تتطلب معظم إجراءات خزعة الإبرة أي استعداد من جانبك. ومع ذلك، فقد يطلب منك، في الأيام التي تسبق إجراء الخزعة، التوقف عن تناول الأدوية المسيلة للدم، مثل الوارفين (كومادين) أو أسبرين. وبناءً على الجزء الذي سيتم سحب الخزعة منه، فقد يطلب الطبيب منك عدم تناول الطعام أو الشرب قبل الإجراء.

وفي بعض الحالات، قد تتلقى مهدئات عبر الوريد أو مخدرًا عامًا قبل خزعة الإبرة. وإذا كان الأمر كذلك، فقد يطلب الطبيب منك أن تصوم اليوم السابق للإجراء. وأخبر طبيبك بالأدوية التي تتناولها؛ لأنك قد تحتاج إلى التوقف عن تناول بعض أدوية بعينها قبل الخضوع للتخدير. وستكون قادرًا على اداء مهامك في غضون 24 ساعة. 

ويجب اتخاذ الترتيبات، أو اطلب من أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة:

- أن يقلك إلى المنزل.
- البقاء معك لمدة 24 ساعة.
- مساعدتك في الأعمال المنزلية لمدة يوم أو يومين.

خزعة بالإبرة لكتلة الثدي


* أثناء إجراء الخزعة بواسطة إبرة

يتم وضعك على نحو يسهل على الطبيب الوصول إلى المنطقة التي يجب إدخال الإبرة بها. وفي بعض الحالات، قد تخضع لإجراءات التصوير، مثل الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أو الفحص بالموجات فوق الصوتية، لمشاهدة المنطقة المستهدفة والتخطيط للطريقة الأفضل للمتابعة. وقد يتم في بعض الأحيان تنفيذ إجراءات التصوير قبل الخزعة بواسطة إبرة وفي بعض الأحيان تتم خلال الخزعة. 

ويتم تنظيف الجزء الذي يتم إدخال الإبرة فيه. وقد يتم حقن مخدر في الجلد حول الجزء لتخديره. وفي بعض الحالات، سوف تحصل على مهدئ عبر الوريد أو أدوية أخرى لتهدئتك خلال الإجراء. وأحيانًا يتم استخدام التخدير العام خلال إجراء الخزعة بواسطة إبرة. 

وخلال إجراء الخزعة بواسطة إبرة، يوجه طبيبك إبرة عبر الجلد وإلى الجزء موضع الاهتمام. يتم تجميع عينة من الخلايا ويتم سحب الإبرة. وقد يتم تكرار هذه العملية عدة مرات إلى أن يتم تجميع خلايا كافية.

وتشمل الأنواع الشائعة لتقنيات إجراء الخزعة بواسطة إبرة ما يلي:

- سحب خلايا العينة بالإبر الرفيعة

هذا النوع من إجراء الخزعة بواسطة إبرة يستخدم إبرة رفيعة، مجوفة لسحب الخلايا من الجسم.

- الخزعة الداخلية بالإبرة

يستخدم هذا النوع من إجراء الخزعة إبرة أعرض من تلك المستخدمة في سحب العينة بالإبر الرفيعة. الإبرة المستخدمة خلال الخزعة الداخلية بالإبرة هي أنبوب مجوف يتيح للطبيب استخراج قلب الأنسجة للاختبار. وقد تواجه شعورًا بالألم مثل الشعور بالضغط في المنطقة. 

* بعد إجراء الخزعة بواسطة إبرة

بمجرد أن ينتهي الطبيب من جمع خلايا أو أنسجة كافية لتحليلها، يصبح إجراء الخزعة بواسطة إبرة قد اكتمل. وترسل عينة الخزعة إلى أحد المختبرات لتحليلها. قد تتوفر النتائج خلال أيام قليلة، إلا أن الفحوصات الأكثر تخصصًا قد تتطلب وقتًا أطول. 

ثم يتم وضع ضمادة على المنطقة التي تم إدخال الإبرة فيها. وقد يُطلب منك الضغط على الضمادة لعدة دقائق للتأكد من حدوث أقل قدر من النزيف. وفي معظم الحالات، يمكن المغادرة عند الانتهاء من إجراء الخزعة بواسطة إبرة. وتتوقف إمكانية المغادرة على الفور أو الانتظار للملاحظة على جزء الجسم الذي يتم أخذ الخزعة منه.

وفي بعض الحالات، قد توضع تحت الملاحظة لساعات قليلة للتأكد من عدم حدوث مضاعفات من الخزعة. كذلك، إذا تلقيت مهدئًا عبر الوريد أو خضعت للتخدير الكلي، فسيتم اصطحابك إلى مكان مريح للاسترخاء خلال انتهاء تأثير الدواء. واحرص على حماية المكان الذي تم إجراء الخزعة بواسطة إبرة فيه عن طريق الاحتفاظ بالضمادة في مكانها للفترة المحددة وفقًا للتعليمات.

* نتائج خزعة الإبرة

سيتضمن تقريرك ما يلي:

- وصفًا لعينة الخزعة

وصف العينة بشكل عام. على سبيل المثال، قد يصف لون وتناسق الأنسجة أو السائل الذي تم سحبه من خلال إجراء الخزعة بواسطة إبرة. أو قد يوضح عدد الشرائح التي تم تقديمها لتحليل المختبر.

- وصفًا للخلايا

يصف هذا القسم من تقرير الأمراض كيفية ظهور الخلايا تحت المجهر. وقد يتضمن هذا القسم عدد الخلايا وأنواع الخلايا التي تم الكشف عنها. وقد يتضمن أيضًا معلومات حول الصبغات الخاصة التي تم استخدامها لدراسة الخلايا من أجل جمع المزيد من المعلومات حول التشخيص وأفضل العلاجات.

- تشخيص طبيب الأمراض

يدرج هذا القسم من التقرير الطبي تشخيص طبيب الأمراض. قد يتضمن أيضًا التعليقات، مثل ما إذا كان يُوصى بإجراء اختبارات أخرى. وسوف تُحدد نتائج الخزعة بواسطة الإبرة الخطوات التالية في الرعاية الطبية. 
آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية