تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

التهاب المفاصل الجرثومي.. أعراضه وأسبابه وعلاجه

يحدث التهاب المفاصل الجرثومي عندما تنتشر عدوى تسببها بكتيريا أو فيروس إلى المفصل أو السائل المحيط بالمفصل (السائل الزليلي). وتبدأ هذه العدوى عادةً في منطقة أخرى من الجسم وتنتشر عبر مجرى الدم إلى أنسجة المفصل. وقد تدخل العدوى أيضًا إلى المفصل من خلال الجراحة أو الجروح المفتوحة أو الحقن.

ويحدث التهاب المفاصل الجرثومي عادةً في مفصل واحد فقط. وتؤثر الحالة عادةً على مفصل كبير مثل الركبة أو الورك أو الكتف. ويحدث في كثير من الأحيان عند الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يتعاطون العقاقير غير المشروعة.

* أعراض التهاب المفاصل الجرثومي

يمكن أن تختلف أعراض التهاب المفاصل الجرثومي اعتمادًا على عمرك وحالتك الصحية وما تعانيه من أمراض أو تتناوله من أدوية. وقد تشمل الأعراض:
- ألما شديدا يزداد سوءًا مع الحركة.
- تورما في المفصل.
- الدفء والاحمرار حول المفصل.
- الحمى.
- القشعريرة.
- الإعياء.
- قلة الشهية.
- سرعة دقات القلب.
- التهيج.

* أسباب التهاب المفاصل الجرثومي

قد يكون سبب التهاب المفاصل الجرثومي عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية. وتعتبر العدوى البكتيرية ببكتيريا ستافلوكوكس أوريس (العنقودية) أكثر الأسباب شيوعًا. وتعيش البكتيريا العنقودية عادةً على الجلد بصورة طبيعية.

وقد يحدث الالتهاب عند حدوث عدوى مثل عدوى الجلد أو عدوى المسالك البولية، وينتشر عبر مجرى الدم إلى المفصل. وبصورة أقل شيوعًا، قد تدخل الجراثيم إلى حيز المفصل نتيجة جرح وخزي أو حقن عقاقير، أو جراحة في المفصل أو بالقرب منه. ومن الجدير بالذكر أن الغشاء الزليلي المبطن للمفصل لديه قدرة متواضعة على حماية نفسه من العدوى.

* عوامل الخطورة المرتبطة بالتهاب المفصل الجرثومي

بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الجرثومي أكثر من غيرهم. تشمل عوامل الخطر ما يلي:
- وجود مشاكل في المفاصل مثل التهاب المفاصل أو النقرس أو الذئبة.
- وجود تاريخ في جراحة المفاصل.
- الإصابة بأمراض جلدية معينة.
- وجود جروح مفتوحة.
- تعاطي المخدرات أو الكحول.
- تناول الأدوية التي تثبط جهاز المناعة.
- ضعف الجهاز المناعي.
- الإصابة بالسرطان.
- التدخين.
- الإصابة بمرض السكري.


أسباب التهاب المفاصل الجرثومي وعلاجه 

* مضاعفات التهاب المفاصل الجرثومي

إذا تم تأجيل العلاج، فسيؤدي التهاب المفاصل الجرثومي إلى تنكس المفاصل وإلى حدوث تلف دائم.

* تشخيص التهاب المفاصل الجرثومي

سيفحص طبيبك مفصلك ويطرح عليك أسئلة حول الأعراض. وإذا اشتبه في إصابتك بالتهاب المفاصل الجرثومي، فقد يطلب اختبارات إضافية. على سبيل المثال، بزل المفصل هو اختبار يستخدم بشكل متكرر لتشخيص هذه الحالة. ويتضمن إدخال إبرة في المفصل المصاب لأخذ عينة من السائل الزليلي. ويتم إرسال العينة إلى المعمل لفحصها من حيث اللون والقوام ووجود خلايا الدم البيضاء والبكتيريا. ويمكن للمعلومات الواردة من هذا الاختبار أن تخبر طبيبك بما إذا كنت مصابًا بعدوى في المفصل وما الذي يسبب العدوى.

وقد يأخذ طبيبك أيضًا عينة دم منك. وهذه طريقة أخرى للتحقق من تعداد خلايا الدم البيضاء ولتحديد ما إذا كانت هناك أي بكتيريا في مجرى الدم. ويمكن أن تساعد هذه المعلومات طبيبك في تحديد شدة الإصابة.

ويمكن أيضًا طلب اختبارات التصوير لتأكيد وجود العدوى. ويمكن أن تساعد هذه الاختبارات طبيبك أيضًا في معرفة ما إذا كان مفصلك قد تضرر بسبب العدوى. وتشمل اختبارات التصوير المستخدمة لالتهاب المفاصل المعدي ما يلي:
- الأشعة السينية.
- فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي.
- الأشعة المقطعية.
- الاشعة النووية.

* علاج التهاب المفاصل الجرثومي

أولا- تصريف سائل المفاصل

إزالة سائل المفصل المصاب أمر بالغ الأهمية، تشمل وسائل الصرف الآتي:
- الإبرة.. في بعض الحالات، يمكن لطبيبك سحب السائل المصاب بإبرة يتم إدخالها في حيز المفصل.
- إجراء باستخدام المنظار.. في تنظير المفصل، يتم وضع أنبوب مرن مثبتة به كاميرا فيديو في طرفه في المفصل من خلال شق صغير، ثم يتم إدراج أنابيب الشفط والصرف من خلال شقوق صغيرة حول مفصلك.
- الجراحة المفتوحة.. يصعب تصريف سائل بعض المفاصل، مثل الورك، باستخدام إبرة أو تنظير المفصل، لذلك قد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية مفتوحة.

ثانيا- المضادات الحيوية

لتحديد أكثر الأدوية فعالية، يجب أن يتعرف طبيبك إلى الميكروب المسبب للعدوى. ويتم تناول المضادات الحيوية عادةً عن طريق أحد الأوردة في ذراعك في البداية. وبعد ذلك، قد تتمكن من الانتقال إلى تناول المضادات الحيوية الفموية.

ويستمر العلاج من أسبوعين إلى ستة أسابيع عادةً. تحمل المضادات الحيوية خطر الآثار الجانبية، بما فيها الغثيان والقيء والإسهال، وقد يحدث رد فعل تحسسي أيضًا. 

* أخيرا..

التهاب المفاصل الجرثومي حالة قابلة للعلاج للغاية إذا تم علاجها مبكرًا وبقوة. وستلاحظ على الأرجح تحسنًا في الأعراض خلال 48 ساعة من بدء العلاج. ويمكن أن يتسبب التهاب المفاصل المعدي غير المعالج في تلف المفاصل الدائم. لهذا، راجع طبيبك إذا كنت تعاني من ألم أو تورم في المفاصل.

* المصدر
Infectious (Septic) Arthritis
آخر تعديل بتاريخ 10 فبراير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية