تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كسور الكاحل والقدم.. بالتفصيل

تعتبر كسور الكاحل والقدم من الإصابات الشائعة، والتي تنتج غالبا أثناء حادث اصطدام سيارة أو نتيجة لعثرة أو سقوط بسيط. وتتفاوت خطورتها من إصابة لأخرى، فيمكن أن تراوح الكسور من شروخ طفيفة في العظام إلى كسور تخترق الجلد. ويتوقف علاج انكسار الكاحل أو القدم على موضع الكسر وشدته. وقد يتطلب الانكسار الشديد في الكاحل أو القدم جراحة لزرع شرائح أو قضبان أو مسامير في العظم المكسور للحفاظ على الوضع الصحيح أثناء الاستشفاء.

* علامات تدل على حدوث الكسر

- يحدث ألم فورا ويزداد مع الحركة ويقل مع الراحة.
- التورم.
- الكدمات.
- وجود تشوه بالشكل.
صعوبة في المشي أو حمل الأثقال.
- مشاكل في ارتداء الحذاء أو خلعه.
- صوت طقطقة أحيانا.

وتشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لكسر الكاحل أو كسر القدم ما يلي:

- حوادث السيارات.
- السقوط والتعثر.
التأثر بالوزن الثقيل.
- الاستخدام المفرط. تُعتبر كسور الإجهاد شائعة في عظام الكاحلين أو القدمين التي تحمل الأثقال. عادة ما تحدث هذه التشققات الصغيرة بمرور الوقت نتيجة للقوة أو فرط الاستخدام المتكرر، مثل الجري لمسافات طويلة. ولكنها يمكن أن تحدث أيضًا مع الاستخدام العادي لأحد العظام الذي تعرض للضعف نتيجة لحالة مرضية مثل هشاشة العظام أو كسر ناجم عن الإجهاد.

فحص حركة القدم ومظهرها لمعرفة وجود كسر من عدمه 


وربما تكون أكثر عرضة للإصابة بكسر في القدم أو الكاحل في الحالات التالية:

- المشاركة في الرياضات عالية التأثير، مثل كرة القدم والهوكي ورياضة الجمباز والباليه والتنس والتزلج والتزحلق بألواح الثلج، من أسباب كسور القدم والكاحل.
- استخدام المعدات الرياضية غير المناسبة، مثل الأحذية المتهالكة للغاية أو التي يتم استعمالها بشكل غير صحيح أو عدم الإحماء وتمديد العضلات، يمكن أن تسبب إصابات القدم والكاحل أيضًا.
- العمل في مهن معينة، مثل موقع الإنشاء، قد يعرضك لخطر السقوط من ارتفاع أو إسقاط شيء ما ثقيل على قدمك.
- المشي في أرجاء المنزل الذي يكون مبعثرًا للغاية أو به إنارة ضئيلة للغاية ما يؤدي إلى السقوط وإصابات في القدم والكاحل.
- الإصابة بحالات مرضية معينة، مثل هشاشة العظام أو سوء الحساسية في القدمين أو سوء التغذية تؤدي لخطر الإصابة في عظام القدم والكاحل.

* مضاعفات كسر الكاحل أو القدم غير شائعة، ولكنها قد تشمل الآتي:

- حدوث التهاب بالمفصل في الأعوام اللاحقة.
- إذا كان لديك كسر مفتوح، بمعنى أن أحد طرفي العظم يبرز إلى الخارج عبر الجلد، فيمكن أن يتعرض العظم إلى البكتيريا التي تسبب العدوى.
- متلازمة الحيز، تسبب هذه الحالة ألمًا وتورمًا وفي بعض الأحيان عجزًا في العضلات المصابة بالساقين أو الذراعين. وعادة ما تحدث متلازمة الحيز نتيجة الإصابات عالية التأثير مثل حادث سيارة أو دراجة نارية.
- تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية المجاورة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تمزقها.

* تشخيص كسور القدم والكاحل

يتم من خلال الفحص الجسدي التحقق من نقاط الألم عند اللمس في القدم والكاحل، حيث يمكن أن يساعد تحديد موقع الألم بدقة في تحديد سببه. فقد يقوم الطبيب بتحريك القدم في مواضع مختلفة للتحقق من مدى الحركة. وقد يُطلب منك السير لمسافة قصيرة حتى يتمكن الطبيب فحص طريقة المشي.

وقد يقترح الطبيب إجراء واحد أو أكثر من اختبارات التصوير بالأشعة التالية:

- التصوير بالأشعة السينية. 
- فحص العظام. 
- التصوير المقطعي المحوسب (CT).
- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

* طرق علاج كسور القدم والكاحل

تتفاوت طرق علاج كسر الكاحل أو القدم، تبعًا للعظم الذي كُسر وشدة الإصابة.

1- الأدوية

قد يوصي الطبيب بأخذ واحد من مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) أو نابروكسين الصوديوم (أليف، وأدوية أخرى) أو إيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وأدوية أخرى).

2- العلاج الطبيعي

بعد أن يلتئم العظم، ربما تحتاج إلى أن ترخي العضلات والأربطة المتيبسة في الكاحلين والقدمين. ويمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي تعليمك تمارين رياضية تساعد على تحسين مرونتك وقوتك.

3- الجراحة

- الإصلاح
إذا كنت تعاني من كسر منزاح، بمعنى أن طرفي الكسر ليسا متحاذيين، فقد يحتاج الطبيب إلى تحريك الأجزاء وإعادتها إلى مواضعها الصحيحة - وهي العملية التي تُسمى إصلاحًا. وبناءً على شدة الألم وحجم الورم، فقد تحتاج إلى مرخي عضلات أو مخدر أو حتى تخدير كلي قبل هذا الإجراء.

- التثبيت
لكي يلتئم الكسر، يتعين تثبيت العظم المكسور بحيث يمكن التحام طرفي العظم معًا مرة أخرى. وفي معظم الحالات، تتطلب هذه العملية عمل جبيرة. وقد تحتاج كسور القدم الطفيفة إلى دعامة قابلة للنزع أو حذاء يكون باطنه متيبسًا. وعادة ما يتم ربط إصبع القدم المكسور بالإصبع المجاور، باستخدام قطعة من الشاش بينهما.

- الجراحة
وفي بعض الحالات، قد يحتاج جراح العظام إلى استخدام دبابيس أو شرائح أو مسامير للحفاظ على الوضع الصحيح للعظام أثناء عملية التئامها. ويمكن إزالة هذه المواد بعد التئام الكسر إذا كانت بارزة أو مؤلمة.

* هل الوقاية من كسور القدم والكاحل ممكنة؟

يمكن أن تساعد النصائح الأساسية التالية المتعلقة بممارسة الرياضة والسلامة على الوقاية من انكسار الكاحل أو القدم:
- استخدم أحذية المشي لمسافات طويلة على الأرض الوعرة. انتعل أحذية تكون مقدمتها مصنوعة من مادة صلبة في بيئة العمل إذا تطلب الأمر ذلك. اختر الأحذية الرياضية المناسبة لممارسة الرياضة، وتخلص من الأحذية الرياضية إذا تعرض المداس أو الكعب للبلى أو إذا أصبح الحذاء غير متساوٍ.
- ابدأ الممارسة ببطء، وهذا ينطبق على برنامج اللياقة الجديد وكل تدريب فردي.
- يمكن أن يساعد تغيير الأنشطة على الوقاية من الكسور الناجمة عن الإجهاد. استبدل الجري بالسباحة أو ركوب الدراجات.
- تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الحليب واللبن والجبن، يمكن أن تجعل جسمك صحيًا حقًا. كما من المفيد تناول مكملات فيتامين د.
- استخدم الإنارة الليلية ورتب ونظم أرضية المنزل للوقاية من العثرات والسقوط.
- إذا كنت عرضة لالتواء الكاحل، فاستشر الطبيب بشأن ممارسة الرياضة التي تساعد على تقوية ودعم عضلات الكاحل.
آخر تعديل بتاريخ 23 سبتمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية