تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض التنكس البقعي الجاف وأسبابه وعلاجه

إن التنكس البقعي الجاف Dry macular degeneration، اضطراب شائع يصيب العين وينتشر بين الأفراد بعمر أكثر من 50 عامًا، ويتسبب في حدوث رؤية ضبابية أو تقليل الرؤية المركزية. ويمكن ظهور التنكس البقعي الجاف أول الأمر في عين واحدة ثم يصيب العينين على السواء. ولا يُؤثِّر مرض التنكُّس البُقعي على الرؤية الجانبيَّة (المحيطيَّة)، ولا يتسبَّب بالعَمَى الكُلِّي في حَدِّ ذاته.

* أعراض التنكس البقعي الجاف

عادة ما تَتطور أعراض التنكس البقعي الجاف تدريجيًّا وبدون ألم. وقد تتضمن:
- اختلالا في الرؤية مثل الخطوط المستقيمة التي تبدو منثنية.
- انخفاض الرؤية المركزية في إحدى العينين أو كلتيهما.
- الحاجة إلى ضوء أكثر سطوعًا عند القراءة أو القيام بأعمال عن قرب.
- إن الصعوبة المتزايدة تتكيف لتلائم مستويات الضوء المنخفضة كأن تدخل مطعمًا إضاءته خافتة.
- الضبابية المتزايدة للكلمات المطبوعة.
- انخفاض كثافة الألوان أو سطوعها.
- جوانب إدراك الصعوبة.

تشوش الرؤية عند كبار السن من علامات التنكس البقعي 


لكن، يُرجى الرجوع إلى طبيب العيون إذا:

- لاحظت وجود تغيُّرات في الرؤية المركزية.
- حدث ضعفٌ في قدرتك على مشاهدة الألوان والتفاصيل الدقيقة.
وقد تكون هذه التغيُّرات هي أولى العلامات على إصابتك بالتنكس البُقعي، وخصوصًا إذا كان عمرك يزيد عن 50 عامًا.

* أسباب التنكس البقعي الجاف

لا أحد يعلم ما الذي يسبب التنكس البقعي الجاف بالتحديد. ولكن تشير الأبحاث إلى أنه قد يكون مرتبطًا بمزيج من العوامل الوراثية والبيئية، بما في ذلك التدخين والنظام الغذائي. ويتطور الوضع كلما زاد العمر (عمر العين).

وتشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتنكس البُقعي الآتي:

- العمر. يعدُّ هذا المرض أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تجاوزوا عمر الـ50.
- وجود تاريخ عائلي من الإصابة والجينات.
- التدخين. يزيد تدخين السجائر أو التعرُّض على نحو متكرر للدخان من خطر الإصابة بالتنكس البُقعي بشكل كبير.
- السِّمنة. تشير الأبحاث إلى أن الإصابة بالسمنة قد تزيد من فرص تفاقم التنكُّس البقعي المبكِّر أو المتوسط إلى حالة مرَضيَّة أكثر حدة.
- أمراض القلب الوعائية. إذا تعرضت للإصابة بالأمراض التي أثَّرت على قلبك وأوعيتك الدموية، فقد يزداد خطر إصابتك بالتنكُّس البقعي.

* مضاعفات التنكس البقعي الجاف

بالنسبة للأشخاص المصابين بالتنكس البُقعي الجاف الذي تَطور إلى فقدان الرؤية المركزية لديهم تزايد خطر الإصابة بالاكتئاب والعزلة الاجتماعية. قد يَرى المصاب بفقدان عميق للبصر هلاوس بصرية (متلازمة تشارلز بونيه). وقد يَتطور التنكس البقعي الجاف إلى التنكس البُقعي الرطب، ما قد يَتسبب في الفقدان السريع للبصر إذا تُرك دون علاج.

* تشخيص التنكس البقعي الجاف

قد يشخص الطبيب حالتك من خلال مراجعة تاريخك الطبي والعائلي وإجراء فحص كامل للعين. قد يقوم أيضًا بإجراء العديد من الاختبارات الأخرى، بما في ذلك:

- فحص الجزء الخلفي من العين.
- اختبار للكشف عن أي عيوب في مركز الإبصار.
- تصوير قاع العين بالفلورسين.
- تصوير الأوعية الدموية في قاع العين باستخدام صبغة الإندوسيانين الأخضر.
- تصوير مقطعي للترابط المنطقي البصري.

* طرق علاج التنكس البقعي الجاف

للأسف إلى الآن لا يوجد علاج للتنكس البُقعي الجاف. لكن، إذا تم تشخيص حالتك مبكرًا، فيمكنك اتخاذ خطوات للمساعدة في إبطاء تقدمها، مثل تناوُل الفيتامينات المكملة وتناول الغذاء الصحي وتجنب التدخين.

1- إعادة تأهيل الرؤية المنخفضة

لا يؤثر التنكس البُقعي المرتبط بالسن على الرؤية الجانبيّة (المحيطيّة) وعادةً لا يتسبب في العمى الكلي، ولكنه يمكن أن يقلِّل أو يلغي رؤيتك المركزية — وهي ذات أهمية لقيادة السيارة والقراءة وللتعرُّف على وجوه الأشخاص. قد يكون من المفيد لك العمل مع اختصاصي إعادة تأهيل ضعف البصر واختصاصي علاج مهني وطبيب العيون الخاص بك وغيرهم ممن تَمَّ تدريبهم على إعادة تأهيل ضعف البصر. يمكنهم مساعدتك في العثور على طرق للتكيف مع رؤيتك المتغيرة.

2- جراحة زراعة العدسات التلسكوبية

للأفراد المختارين ممن يعانون من التنكس البقعي الجاف المتقدم في العينين، يمكن أن تمثل الجراحة خيارًا لتحسين الرؤية وذلك عبر زراعة عدسة تلسكوبية في عين واحدة. تُجهز العدسات التلسكوبية، والتي تشبه الأنبوب البلاستيكي الصغير، بعدساتٍ لتكبير مجال رؤيتك. وقد تحسن زراعة العدسات التلسكوبية من درجة إبصار المسافات القريبة والبعيدة، ولكن مجال رؤيتها ضيق. وتساعد خاصة في المدن لرؤية إشارات الشارع.

أعراض التنكس البقعي الجاف وأسبابه وعلاجه 


3- نمط الحياة وعلاجات منزلية

حتى بعد تشخيص إصابتك بالتنكس البُقعي الجاف يمكنك اتخاذ خطوات قد تساعد على إبطاء فقدان البصر.
- امتنع عن التدخين، حافِظْ على وزن صحي ومارس التمارين الرياضية بانتظام
- أدِرْ حالاتك الطبية الأخرى واجْرِ فحوصات العين الروتينية.
- اختر نظامًا غذائيًّا صحيًّا،
تساهم الفيتامينات المضادة للأكسدة في الفاكهة والخضروات في الحفاظ على صحة العين. يحتوي الكرنب الأجعد والسبانخ والبروكلي (القرنبيط الأخضر) والقرع وغيرها من الخضروات على مستويات عالية من مضادات التأكسد، ويشمل ذلك اللوتين والزياكسانثين، التي قد تفيد الأشخاص المصابين بالتنكس البُقعي.

كما أن الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الزنك قد تكون مفيدة أيضًا للمرضى المصابين بالتنكس البُقعي. وهي تتضمن الأطعمةَ الغنية بالبروتين، مثل لحوم البقر، والضأن. وتتضمن المصادرَ الأخرى غير اللحوم: الحليب، والجبن، واللبن، والحبوب الكاملة، وخبز القمح الكامل.

وتُعد الدهون غير المشبعة الصحية، مثل زيت الزيتون، اختيارا صحيا آخر. أظهرت الدراسات البحثية أن اتباع نظام غذائي غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل الموجودة في السلمون والتونة والجوز، قد يُقلل من خطر الإصابة بالتنكس البُقعي المتقدم المرتبط بالعمر. لكن لا تظهر الفائدة نفسها من تناول المكمِّلات الغذائية أوميغا 3، مثل حبوب زيت السمك.

4- مكملات الفيتامينات

تذكر الأكاديمية الأميركية لطب العيون أن تَناوُل الأشخاص المصابين بأمراض متوسطة أو متقدمة جرعات مرتفعة من الفيتامينات والأملاح المضادة للأكسدة، يساعد في تقليص خطر فَقْد الرؤية. تُوضِّح الأبحاث فوائد المستحضرات المحتوية على:
- 500 ميلليغرام من فيتامين C.
- أربعمائة وحدة دولية (IU) من فيتامين هاء.
- عشرة ميلليغرامات من اللوتين.
- ميلليغرامين من الزياكسانثين.
- 80 ميلليغرامًا من الزنك (مثل أكسيد الزنك).
- مليغرامين من النحاس (مثل أكسيد النحاس).

* كيف يتأقلم المريض مع تشخيص إصابته بالتنكس البقعي الجاف؟

- إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة أو نظارات، فاحرص على أن تكون قياساتها الطبية حديثة. إذا لم تساعدك النظارات، فاطلب تحويلك لاختصاصي ضعف الرؤية.
- استخدم عدسات مكبِّرة. 
- عدِّل حجم الخط في إعدادات حاسوبك، وعدِّل الشاشة لإظهار المزيد من التبايُن. يمكنك أيضًا إضافة أنظمة تحويل النص إلى خطاب، أو تقنيات أخرى إلى حاسوبك.
- جرِّب الكتب ذات الطباعة الكبيرة، وأجهزة الحاسوب اللوحي، والكتب الضوئية. صُمِّمَت بعض تطبيقات الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من ضعف الإبصار. 
- اختر الأجهزة المصنوعة خصيصًا لضعيفي الإبصار. 
- استخدم إضاءةً أكثر إشراقًا في منزلك. 
- خُذ في الاعتبار خيارات النقل الخاصة بك. إذا كنت تقود السيارة، فتشاوَر مع طبيبك لمعرفة ما إذا كان من الآمن الاستمرار في ذلك. كن حذرًا جدًّا في مواقف معينة: كالقيادة ليلًا، أو في حركة المرور الكثيفة، أو الطقس السيئ. 

آخر تعديل بتاريخ 30 سبتمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية