تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

غسيل الدم الكلوي.. لتنقية الدم من السموم

الدِّيال الدموي أو غسل الدم Hemodialysis، هو إجراء يتم اللجوء إليه عندما تصبح كليتاك غير قادرتين على أداء وظيفتهما كما ينبغي، حيث تقوم الأجهزة بتنقية الدم من المخلفات، والأملاح، والسوائل. 

وتتضمن الأسباب الشائعة للفشل الكلوي التالي:

الكلى متعددة التكيسات من أسباب الفشل الكلوي 

وقد تحدث إصابة حادة بالكلى بعد الإصابة بمرض حاد أو جراحة معقدة أو نوبة قلبية أو مشاكل خطيرة أخرى. يمكن أيضًا أن تسبب أدوية محددة إصابة الكلى. لكن، قد يختار بعض الأشخاص، الذين يعانون من فشل كلوي مزمن البقاء على العلاج الدوائي، وذلك بدلاً من غسيل الكلى. وقد يكون الآخرون مرشحين لزراعة الكلى الوقائية، بدلاً من بدء غسيل الكلى.

* من هم مرضى الكلى المرشحون لغسيل الدم الكلوي؟

سوف يساعد طبيبك في تحديد الموعد اللازم لبدء غسيل الدم بناءً على عوامل عديدة بما في ذلك ما يخصك من التالي:

  • الحالة الصحية العامة.
  • وظيفة الكلى.
  • العلامات والأعراض.
  • جودة نوعية الحياة.
  • التفضيلات الشخصية

ويمكن أن تلاحظ علامات وأعراض الفشل الكلوي، مثل الغثيان أو التقيؤ أو التورم أو الإجهاد. يستخدم طبيبك معدل الترشيح الكبيبي المُقدَّر (eGFR) لقياس مستوى وظيفة الكلي. يتم حساب معدل الترشيح الكبيبي المُقدَّر باستخدام نتائج اختبار الكرياتينين في الدم والجنس والعمر وعوامل أخرى. تتفاوت القيمة الطبيعية بحسب العمر. يمكن أن يساعد هذا القياس لوظيفة الكلى في وضع خطة علاجك بما في ذلك موعد بدء غسيل الدم. ويمكن أن يساعد غسيل الدم جسمك في التحكم في ضغط الدم والحفاظ على موازنة مناسبة من السوائل والمعادن العديدة، مثل البوتاسيوم والصوديوم في جسمك.

* مخاطر غسيل الدم الكلوي

في حين أن علاج غسيل الكلى يمكن أن يكون فعالاً في استبدال بعض وظائف الكلى المفقودة، فقد تواجه بعض المضاعفات مثل:

  • انخفاض ضغط الدم (انخفاض ضغط الدم)
  • التشنُّج العضلي
  • حكة
  • مشكلات النوم. 
  • فقر الدم. 
  • أمراض العظام. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • زيادة السوائل. 
  • التهاب النسيج المحيط بالقلب (الشغاف).
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم (فرط بوتاسيوم الدم)
  • الداء النشواني.
  • الاكتئاب. 

* كيف يتم إعداد المريض لغسل الدم؟

يبدأ الإعداد لـغسيل الدم قبل الإجراء الأول بعدة أسابيع إلى أشهر. للسماح بوصول سهل إلى مجرى الدم، سيُنشئ الجراح طريقة للوصول إلى الأوعية الدموية. يوفر الوصول آلية لإزالة كمية صغيرة من الدم من الدورة الدموية بشكل آمن ثم إعادتها لكي تعمل عملية غسيل الدم. يحتاج الوصول الجراحي وقتًا للتعافي قبل أن تبدأ في علاجات غسيل الدم.

وتوجد ثلاثة أنواع من الوصول:

  • الناسور الشرياني الوريدي (AV)..

    يعد الناسور الشرياني الوريدي (AV) الذي تتم تهيئته بصورة جراحية وصلة بين الشريان والوريد، تكون عادةً في الذراع التي تستخدمها بشكل أقل. وهذا هو النوع المفضل للوصول بسبب الفعالية والسلامة.
  • طعم الشرياني الوريدي (AV)..

    إذا كانت الأوعية الدموية لديك صغيرة جدًا بشكل لا يمكن أن تشكل ناسورًا شريانيًا وريديًا (AV)، فقد ينشئ الجراح بدلاً من ذلك ممرًا بين الشريان والوريد باستخدام أنبوب مرن صناعي يُسمى بطعم.
  • القسطرة الوريدية المركزية..

    إذا كنت بحاجة إلى غسيل دم طارئ، فقد يتم إدخال أنبوب بلاستيكي (قسطرة) في وريد كبير في الرقبة أو بالقرب من الفخذ. وتُعد القسطرة إجراءً مؤقتًا.

الوصلة الوريدية الشريانية 


* خلال غسيل الكلى الدموي

في أثناء العلاج، تجلس أو تستلقي على كرسي بينما يتدفق دمك عبر مُرشح (مصفاة) والذي يعمل كالكلية الاصطناعية لتنظيف الدم. يمكنك قضاء الوقت في مشاهدة التلفاز أو فيلم، أو القراءة، أو أخذ قيلولة.

ويجب أولا التحقق من الوزن وضغط الدم والنبض ودرجة الحرارة، وأن يكون الجلد الذي يغطي موضع الدخول نظيفًا. ثم يتم إدخال إبرتين في ذراعك عبر موضع الدخول وتُلصقان في مكانهما بشريط لاصق لكي تظلا ثابتتين. كل إبرة ملتصقة بأنبوب بلاستيكي مرن يتصل بالجهاز. ومن خلال أنبوب واحد، يقوم المرشح بتنقية كمية من الدم على حدة، ليعود الدم المُنقى إلى الجسم من خلال الأنبوب الآخر.

وقد تشعر بالغثيان وتشنجات البطن عند سحب السوائل الزائدة من جسمك، خاصة إذا كنت تُجري غسيل الدم ثلاث مرات فقط في الأسبوع بدلاً من عدد مرات أكثر من ذلك. إذا كنت تشعر بعدم الراحة في أثناء الإجراء، فاسأل فريق الرعاية حول تقليل التأثيرات الجانبية من خلال هذه التدابير، مثل تعديل سرعة غسيل الدم أو الأدوية أو سوائل غسيل الدم.

وعندما ينتهي غسيل الدم، تتم إزالة الإبرتين من موضع الدخول وتُوضع ضمادة ضغط لمنع النزيف. قد يُسجّل وزنك مرة أخرى. بعدها يكون لك مطلق الحرية في القيام بأنشطتك الاعتيادية حتى موعد جلستك التالية.

* نتائج غسيل الكلى الدموي

إذا كنت تعاني من إصابة بالكلى (حادة) مفاجئة، فقد تحتاج إلى غسيل الدم لمدة قصيرة فقط من الوقت حتى تتعافى الكلى. لكن، إذا كنت تعاني من وظيفة منخفضة في الكلى قبل حدوث إصابة مفاجئة في الكلى، فإن احتمال التعافي التام والعودة للاستغناء من غسيل الدم ضئيل.

ويؤدي غسيل الكلى إلى:

  • نوعية حياة أفضل.
  • زيادة الرفاهية.
  • أعراض منخفضة وتشنجات وصداع وضيق نفس أقل.
  • شهية مُحسَّنة وأنماط النوم ومستوى الطاقة والقدرة على التركيز.


وفي الفترات ما بين علاجات غسيل الدم، يمكنك المساعدة في تحقيق أفضل النتائج الممكنة من غسيل الدم عن طريق الآتي:

  • تناول الأطعمة الصحيحة، فالأكل بشكل صحيح يمكن أن يحسن من نتائج غسيل الدم وحالتك الصحية العامة. في فترة خضوعك لعلاج غسيل الدم، ستحتاج إلى مراقبة كمية السوائل والبروتين والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور التي تتناولها بعناية. يمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية في تطوير خطة فردية للوجبات الغذائية بناءً على وزنك وتفضيلاتك الشخصية ووظائف الكلى المتبقية والحالات الطبية الأخرى، مثل داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول أدويتك كما هو محدد في الوصفة الطبية.
  • السماح لفريقك بمساعدتك من خلال مناقشة مخاوفك.
آخر تعديل بتاريخ 25 سبتمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية