تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

بالصور.. تعرف على أعراض التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة (Appendicitis)، هي حالة شائعة جدا في كل الفئات العمرية، وتحدث نتيجة انسداد الزائدة بالجراثيم أو كتل البراز، وأي انسداد يجعل المكان بيئة جيدة لتراكم المزيد من الجراثيم، ما يؤدي إلى تهيج الزائدة وتورمها وبدء ظهور أعراض التهاب الزائدة الدودية، الأمر الذي يحتاج إلى جراحة قد تكون عاجلة في بعض الحالات.

وبسبب موقع الزائدة في الجسم، فقد يتم الخلط بين أعراض التهاب الزائدة الدودية وبين حالات مرضية أخرى، ما يؤدي إلى تأخر التشخيص في بعض الحالات.

فأين تقع الزائدة الدودية؟ وما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية؟ وما المشكلات التي قد تنتج عن عملية الأستئصال؟ تابع معنا..

* أين تقع الزائدة الدودية في الجسم؟

تقع تلك القطعة الصغيرة التي تكون على شكل جراب بحجم الإصبع بارزة عند نهاية القولون، في المنطقة السفلية اليمنى من البطن. والزائدة لا تُعرف لها وظيفة معينة حتى الآن. ويسبب التهاب الزائدة الدودية ألمًا في المنطقة السفلية اليمنى من البطن. ومع ذلك، يبدأ الألم، لدى معظم الأشخاص، حول السُّرة ثم ينتقل إلى مناطق أخرى.

ومن المعتاد أن يزداد الألم الذي يعد من أبرز أعراض التهاب الزائدة الدودية ليصبح التهابًا حادًا في نهاية الأمر، نتيجة تفاقم الالتهاب. وعلى الرغم من أن مرض التهاب الزائدة الدودية قد يصيب أي شخص مهما كانت فئته العمرية، إلا أنه غالبًا ما يصيب الأشخاص الذين تراوح أعمارهم ما بين 10 و30 سنة. ويتمثل العلاج القياسي في الاستئصال الجراحي للزائدة.

* أعراض التهاب الزائدة الدودية

تتضمن علامات وأعراض التهاب الزائدة الدودية ما يلي:
1- ألمًا مفاجئًا يبدأ من الجانب الأيمن السفلي من البطن.
2- ألمًا مفاجئًا يبدأ في المنطقة المحيطة بالسُّرة، وغالبًا ما ينتقل إلى المنطقة السفلية اليمنى من البطن.
3- ألمًا يتفاقم عند السعال أو المشي أو القيام بحركات مفاجئة أخرى.
4- الغثيان والقيء.
5- فقدان الشهية.
6- حمّى منخفضة الدرجة قد تتفاقم مع تزايد المرض.
7- الإمساك أو الإسهال.
8- انتفاخ البطن.

رسم توضيحي يستعرض زائدة ملتهبة

* أعراض الزائدة الدودية عند النساء

لا تختلف أعراض التهاب الزائدة الدودية المذكورة أعلاه عند النساء عما هي عليه عند الرجال. لكن، في حال كون المرأة حاملا، قد يبدو أن الألم يبدأ من المنطقة العلوية من البطن، لأن موضع الزائدة يكون أعلى خلال فترة الحمل، بسبب دفع الرحم لأحشاء البطن وتغير الموضع الطبيعي للزائدة.

* هل عملية الزائدة الدودية خطيرة؟

هناك نوعان من الجراحة لإزالة الزائدة الدودية: الطريقة المفتوحة، واستئصال الزائدة الدودية بالمنظار.

ومن خلال الطريقة المفتوحة يتم إحداث شق بطول 2 إلى 4 بوصات في الجانب الأيمن السفلي من بطنك، ويتم استئصال الزائدة ثم غلقه. أما استئصال الزائدة الدودية بالمنظار، فهذه الطريقة أقل تداخلا، وهذا يعني أنه يتم بدون شق كبير. بدلاً من ذلك، يتم إحداث من 1 إلى 3 جروح صغيرة. يتم وضع أنبوب طويل ورفيع يسمى منظار البطن في أحد الشقوق. يحتوي على كاميرا فيديو صغيرة وأدوات جراحية، وينظر الجراح إلى شاشة تلفزيون لرؤية داخل البطن وتوجيه الأدوات. وتتم إزالة الملحق من خلال أحد الشقوق.

وتتضمن بعض المضاعفات المحتملة لاستئصال الزائدة الدودية ما يلي:

- النزيف.
- عدوى الجرح.
- التهابا واحمرارا وتورما في البطن يمكن أن يحدث إذا انفجرت الزائدة الدودية أثناء الجراحة (التهاب الصفاق).
- انسداد الأمعاء.
- إصابة الأعضاء المجاورة.
وقد تكون لديك مخاطر أخرى فريدة بالنسبة لوضعك، لهذا، تأكد من مناقشة أي مخاوف مع الجراح قبل إجراء الجراحة.

آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية