تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات وأسباب التهاب الوريد الخثاري وعلاجه

يحدث الالتهاب الوريدي الخثاري (Thrombophlebitis) عندما تسد جلطة دموية وريدًا أو أكثر من أوردة الجسم، ويحدث ذلك عادة في الساقين. ومن النادر أن يصيب أوردة الذراعين أو العنق.

وقد يكون الوريد المصاب قريبًا من سطح الجلد، فيحدث الالتهاب الوريدي الخثاري السطحي، أو عميقًا في داخل إحدى العضلات، فيحدث تخثر الأوردة العميقة. ويؤدي حدوث جلطة في أحد الأوردة العميقة إلى زيادة مخاطر إصابتك بمشاكل صحية خطيرة، ومنها إمكانية تحرك الجلطة من مكانها إلى الرئتين ومن ثم تسد أحد الشرايين بهما (الانصمام الرئوي). 

شكل توضيحي لجلطة دموية في وريد بالساق

* أعراض التهاب الوريد الخثاري

** تشتمل أعراض الالتهاب الوريدي الخثاري السطحي على ما يلي:
- الإحساس بالألم في المنطقة المصابة وارتفاع حرارتها قليلًا وإيلامها عند الضغط عليها برفق.
- الحمرة والتورم.

** وتشتمل أعراض خثار الأوردة العميقة على ما يلي:
- الألم.
- التورم.
وعندما يُصاب وريد قريب من سطح الجلد، قد ترى ما يشبه حبلًا رفيعًا أحمر اللون وصلبًا ومؤلمًا عند تحسسه، يمتد تحت الجلد مباشرة. وعندما يُصاب أحد الأوردة العميقة في الساق، قد تتورم الساق وتؤلم المصاب ويتسبب الضغط عليها برفق في الإحساس بالألم.

وعلى الشخص زيارة الطبيب فورًا إذا لاحظ احمرارًا أو تورمًا في أحد الأوردة أو أحس بألم عند الضغط عليه برفق - خصوصًا إذا كان لديه عامل أو أكثر من عوامل الخطورة للإصابة بالالتهاب الوريدي الخثاري. وإذا أحس الشخص بتورم وألم في الساق إلى جانب ضيق في التنفس أو ألم بالصدر عند أخذ نفس عميق، فعليه التوجه إلى غرفة الطوارئ. وقد تشير هذه العلامات والأعراض إلى الإصابة بخثار الأوردة العميقة، وهو ما يزيد من مخاطر تحرك الجلطة الدموية من مكانها والسير خلال الأوردة إلى الرئتين.

* أسباب التهاب الوريد الخثاري

يكمن سبب الالتهاب الوريدي الخثاري في الجلطة الدموية. وهناك أشياء كثيرة ومختلفة قد تتسبب في حدوث جلطات دموية - وتحديدًا أي شيء يتسبب في عدم دوران الدم جيدًا، مثل:
- إصابة أحد الأوردة بجروح.
- أحد اضطرابات تجلط الدم الموروثة.
- عدم الحركة لفترات طويلة من الوقت، كما يحدث أثناء الحجز في المستشفى.

* عوامل الخطورة

يزداد خطر الإصابة بالالتهاب الوريدي الخثاري في الحالات الآتية:
- مكوث الشخص في الفراش لمدة طويلة، مثل فترة ما بعد الجراحة، وبعد الأزمة القلبية أو الإصابات مثل كسر الساق.
- الإصابة بسكتة دماغية تتسبب في شلل الذراعين أو الساقين.
- وضع منظم لضربات القلب أو أنبوب مرن رفيع (قسطرة) في وريد مركزي، وذلك لعلاج حالة طبية معينة، وهو ما قد يتسبب في تهيج جدران الأوعية الدموية ويقلل من تدفق الدم.
- الحمل أو عقب الولادة مباشرة، وهو ما يعني زيادة الضغط في الأوردة الموجودة في منطقة الحوض والساقين.
- استخدام حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة، وهو ما يزيد من احتمال تجلط الدم.
- إصابة أحد أفراد العائلة من قبل باضطراب تجلط الدم أو الميل إلى تكوين جلطات دموية بسهولة.
- عدم الحركة لفترة طويلة من الوقت، كالجلوس في سيارة أو طائرة.
- تخطي سن الستين.
- الإصابة بالدوالي، وهي أحد الأسباب الشائعة للإصابة بالالتهاب الوريدي الخثاري السطحي.
وكلما زادت عوامل الخطورة لدى الشخص، زاد احتمال إصابته بالالتهاب الوريدي الخثاري. فإذا كان لديك عامل أو أكثر من عوامل الخطورة، فتأكد من مناقشة استراتيجيات الوقاية مع الطبيب قبل الدخول في فترات طويلة من عدم النشاط، مثل فترات ما بعد الجراحات الاختيارية أو أثناء ركوب السيارة أو الطائرة لفترة طويلة.

* مضاعفات الالتهاب الوريدي الخثاري

إذا حدث الالتهاب في وريد تحت الجلد مباشرة (وريد سطحي)، فمن النادر أن تنتج عن ذلك أي مضاعفات. أما إذا حدثت الجلطة في وريد عميق، فقد يتطور الأمر إلى حالة طبية خطيرة تعرف باسم خثار الأوردة العميقة. وإذا حدث ذلك، يزداد احتمال تطور بعض المضاعفات الخطيرة.

وقد تتضمّن المضاعفات ما يلي:

- الانصمام الرئوي

إذا تحرك جزء من جلطة في وريد عميق من مكانه، فربما يصل إلى الرئتين، حيث يمكنه أن يسد أحد الشرايين (الانصمام) ويسبب حالة قد تشكل خطرًا على الحياة.

- متلازمة ما بعد الالتهاب الوريدي

تعرف هذه الحالة كذلك باسم متلازمة ما بعد الجلطة، وقد تحدث بعد أشهر أو حتى سنوات من إصابة الشخص بخثار الأوردة العميقة. ويمكن أن تتسبب متلازمة ما بعد الالتهاب الوريدي في ألم دائم وتورم وشعور بالثقل في الساق المصابة. ويمكن أن يساعد استخدام الجوارب الضاغطة لمدة سنتين أو أكثر بعد الإصابة بخثار الأوردة العميقة في الوقاية من هذه الحالة أو علاجها.

كذلك قد يتسبب خثار الأوردة العميقة في تلف الصمامات الموجودة في أوردة الساقين. فالأوردة تحتوي على صمامات تمنع الدم من التدفق للخلف في طريق اندفاعه تدريجيا للأعلى نحو القلب. وعندما لا تعمل الصمامات الموجودة في أوردة الساقين جيدًا، تحدث مشاكل عديدة منها: الدوالي الوريدية، التورم وتغير لون الجلد.

رسم توضيحي يستعرض الانصمام الرئوي

* تشخيص الالتهاب الوريدي الخثاري

سيسألك الطبيب عن المشكلة التي تعاني منها ثم يبحث عن أي أوردة مصابة قرب سطح الجلد. وقد يختار الطبيب إجراء أحد هذه الاختبارات:

- اختبار الدّم

تقريبًا يحتوي دم كل مصاب بجلطة دموية على مستوى عالٍ من مادة مسؤولة عن إذابة الجلطة الدموية تُفرز بصورة طبيعية وتسمى مادة (D dimer). لكن هذه المادة (D dimer) يمكن أن يرتفع مستواها كذلك في حالات أخرى. لذا فاختبار الكشف عن هذه المادة ليس حاسمًا، لكنه قد يشير إلى ضرورة إجراء المزيد من الاختبارات. وهو مفيد كذلك لاستبعاد خثار الأوردة العميقة ولتحديد الأشخاص الذين يرتفع احتمال إصابتهم بالالتهاب الوريدي الخثاري بصورة متكررة.

- التصوير بالموجات فوق الصوتية

حيث يمر جهاز شبيه بعصا (محول الطاقة) على المنطقة المصابة من ساقك ويرسل أمواجًا صوتية إلى ساقك. وخلال مرور الموجات الصوتية عبر أنسجة الساق وارتدادها عائدة، يحول الكمبيوتر الموجات إلى صورة متحركة على شاشة الفيديو. وقد تظهر الجلطة في هذه الصورة.

- الفحص بالأشعة المقطعية

يستطيع الفحص بالأشعة المقطعية رسم صور بصرية لرئتيك وقد يوضح ما إذا كانت هناك جلطة أم لا.

* علاج الالتهاب الوريدي الخثاري

إذا أصاب الالتهاب وريدًا تحت الجلد مباشرة، فقد يوصي الطبيب بخطوات رعاية ذاتية تشمل وضع شيء ساخن فوق المنطقة المؤلمة ورفع الساق المصابة واستخدام أحد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية. وفي العادة لا تتطلب الحالة الحجز في المستشفى وتتحسن تحسنًا كبيرًا خلال شهر واحد.

كذلك قد يوصي الطبيب بهذه الطرق العلاجية للالتهاب الوريدي الخثاري، بما في ذلك خثار الأوردة العميقة:

- أدوية تخفيف لزوجة الدم

إذا كنت مصابًا بخثار الأوردة العميقة، فالحقن بأدوية تخفيف لزوجة الدم (موانع التجلط)، مثل الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي أو الفوندابارينوكس (أريكسترا)، سيمنع تضخم الجلطات. بعد العلاج المبدئي، سيؤدي الاستمرار في تناول مانع التجلط عن طريق الفم المعروف باسم وارفارين (كومادين) لعدة أشهر إلى الوقاية من تضخم الجلطات.

وإذا أوصى الطبيب بتناول وارفارين، فاتبع تعليمات تناول الدواء بدقة. ويعد النزيف الزائد هو أشد الآثار الجانبية خطورة للوارفارين. ويعد ريفاروكسابان (زاريلتو) خيارًا جديدًا لتخفيف لزوجة الدم يؤخذ عن طريق الفم، وقد تكون مخاطر النزيف جراء استخدامه أقل.

- أدوية إذابة الجلطة

يعرف هذا النوع من طرق العلاج باسم إذابة الجلطات. وتعمل هذه الأدوية، مثل التيبلاز (أكتيفيز)، على إذابة الجلطات الدموية وتستخدم لعلاج خثار الأوردة العميقة الشديد أو في بعض حالات خثار الأوردة العميقة التي تشمل كذلك جلطة دموية في الرئتين (صمة رئوية).

- الجوارب الضاغطة

يمنع استخدام الجوارب الضاغطة التي يوصي بها الطبيب تكرار حدوث التورم ويقلل من احتمال حدوث مضاعفات خثار الأوردة العميقة. وقد يوصيك الطبيب باستخدام هذه الجوارب لمدة سنتين أو أكثر.
شكل توضيحي للجوارب الضاغطة

- المرشح

في بعض الحالات، خصوصًا إذا لم يكن بوسعك تناول أدوية تخفف لزوجة الدم، قد يتم تركيب مرشح في الوريد الرئيسي بالبطن (الوريد الأجوف) وذلك لمنع الجلطات التي تتحرك من أماكنها في أوردة الساق من الوصول إلى الرئتين. وفي المعتاد، تتم إزالة المرشح عندما لا تعود بحاجة إليه. وإذا كان قد تم تركيب مرشح لديك، فاسأل الطبيب عما إذا كان ينبغي إزالته ومتى ينبغي القيام بذلك.

- نزع الدوالي الوريدية

بإمكان الطبيب أن يتدخل جراحيًّا ويزيل الدوالي الوريدية التي تسبب الألم أو تكرار حدوث الالتهاب الوريدي الخثاري وذلك في عملية جراحية تسمى نزع الدوالي الوريدية. وتنطوي هذه العملية على إزالة وريد طويل عن طريق عمل شقوق جراحية صغيرة. وقد تُجرى هذه العملية أيضًا لأسباب تجميلية. وبعد نزع الأوردة، قد يوصيك الطبيب بارتداء الجوارب الضاغطة كذلك.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية

بالإضافة إلى العلاج الطبي، هناك بعض تدابير العناية الذاتية التي تستطيع اتباعها من أجل المساعدة في تحسين الالتهاب الوريدي الخثاري.

وإذا كنت مصابًا بالالتهاب الوريدي الخثاري السطحي، فاتبع التالي:

- استخدم منشفة دافئة لتدفئة المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم.
- ارفع ساقك.
- استخدم أحد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الإيبوبروفين (أدفيل أو مورتين آي بي أو غيره) أو نابروكسين الصوديوم (أليف وغيره)، إذا أوصى الطبيب بذلك.

وإذا كنت مصابًا بخثار الأوردة العميقة:

- تناول أدوية منع التجلط التي يصفها الطبيب على النحو الموصى به لمنع حدوث المضاعفات.
- ارفع ساقك عند تورمها.
- ارتدِ الجوارب الضاغطة الموصوفة وفق التعليمات الموصى بها.
وإذا كنت تتناول الوارفارين، فاسأل الطبيب عما إذا كنت بحاجة إلى تغيير نظامك الغذائي. فالأطعمة ذات المحتوى العالي من فيتامين (ك)، مثل الخضروات ذات الأوراق الخضراء وزيت الكانولا، يمكنها التأثير على الطريقة التي تعمل بها هذه الأدوية. ولا ينصح باستخدام الأسبيرين للأشخاص الذين يتناولون وارفارين (كومادين)، لأن ذلك قد يخفف كثيرًا من لزوجة الدم.

* الوقاية

إن الجلوس أثناء الرحلات الطويلة بالطائرة أو السيارة يمكن أن يتسبب في تورم الكاحلين والعضلات الخلفية بالساق. كذلك يؤدي عدم الحركة إلى زيادة خطر إصابتك بالالتهاب الوريدي الخثاري في أوردة الساق. وللوقاية من تكون الجلطات الدموية:
- تمشَّ قليلًا إذا كنت على متن طائرة، فتمشَّ حول كابينة الطائرة مرة كل ساعة أو قريبًا من ذلك. وإذا كنت تقود سيارة، فتوقف كل ساعة أو قريبًا من ذلك وتمشَّ قليلًا.

- إذا كان لا بد أن تبقى جالسًا، فحرِّك ساقيك بانتظام، اثنِ كاحليك أو اضغط قدميك بحرص قبالة الأرضية أو مكان وضع الساقين أمامك 10 مرات على الأقل كل ساعة.

في رحلات الطيران أو السيارة التي تستغرق أكثر من أربع ساعات، يتعين عليك اتخاذ احتياطات إضافية للحد من خطر الإصابة بخثار الأوردة العميقة:

- تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
- اشرب الكثير من المشروبات غير الكحولية لتجنب الجفاف.
- مدِّد العضلات الخلفية للساقين بالمشي كل ساعة على الأقل.

وإذا كانت هناك خطورة عالية لاحتمال إصابتك بخثار الأوردة العميقة، فتحدث إلى طبيبك قبل القيام بالرحلة. فقد يوصيك باستخدام ما يلي:

- الجوارب الضاغطة.
- أحد أدوية تخفيف لزوجة الدم الموصوفة حسب المشار إليه.

آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية