تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الفواق.. عرض شائع وأسباب متعددة

الفواق (Hiccups) هو تقلص لاإرادي في عضلة الحجاب الحاجز، وهي العضلة الفاصلة بين الصدر والبطن، وتؤدي دورًا مهمًا في عملية التنفس، ويتبع كل عملية تقلص غلق مفاجئ في الأحبال الصوتية، فينتج عنه صوت "الشهقة" المميز.

قد يحدث الفواق نتيجة تناول وجبة كبيرة أو مشروبات كحولية أو الحماسة المفاجئة، وفي بعض الحالات، قد يكون الفواق علامة على وجود حالة مرضية كامنة، وبالنسبة لمعظم الأشخاص، يستمر الفواق عادة لدقائق قليلة فقط، ونادرًا ما قد يستمر لأشهر، ويمكن أن يؤدي في هذه الحالة لسوء التغذية والإرهاق.


يحدث الفواق نتيجة تقلص الحجاب الحاجز

* أعراض الفواق

إن الصوت المميز للفواق هو العلامة الوحيدة عليه، وفي بعض الأحيان، يكون العرض الوحيد عليه هو الشعور الطفيف بتضيق الصدر أو البطن أو الحلق الذي يسبق الصوت.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟

حدد موعدًا لزيارة الطبيب إذا استمر الفواق لديك لأكثر من 48 ساعة أو إذا كان حادًا لدرجة أن يتسبب في مشكلات بالأكل أو النوم أو التنفس.

* أسباب الفواق

تشمل المحفزات الأكثر شيوعًا للفواق، الذي يستمر لأقل من 48 ساعة، ما يلي:
  • تناول المشروبات الغازية
  • الإفراط في تناول الكحوليات
  • الإفراط في تناول الطعام
  • التحمس أو الإجهاد العاطفي
  • التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة
  • ابتلاع الهواء أثناء مضغ العلكة أو مص الحلوى

أما الفواق الذي يستمر لأكثر من 48 ساعة فقد ينتج عن مجموعة عوامل، يتم تصنيفها عامة في الفئات التالية:

  • تلف الأعصاب أو تهيجها

إن السبب الأكثر شيوعًا للفواق طويل الأمد هو وجود تلف أو تهيج بالعصب المبهم أو العصب الحجابي، المغذيين للحجاب الحاجز، وقد تشمل العوامل المسببة لتلف هذين العصبين أو تهيجهما ما يلي:

  1. ملامسة شعرة في الأذن أو أي شيء آخر لطبلة الأذن
  2. ورم أو كيسات أو دراق بالعنق
  3. ارتجاع المريء المعدي
  4. التهاب الحلق والحنجرة
  • اضطرابات الجهاز العصبي المركزي

يمكن أن يؤدي وجود ورم أو عدوى أو تلف في الجهاز العصبي المركزي نتيجة صدمة إلى إعاقة قدرة الجسم الطبيعية على التحكم في منعكس الفواق، وتشمل الأمثلة:

  1. التهاب الدماغ
  2. التهاب السحايا
  3. تصلب الأنسجة المتعدد
  4. السكتة الدماغية
  5. إصابات الدماغ الرضحية
  6. الأورام
  • اضطرابات الأيض والأدوية

يمكن للأسباب الآتية أن تحفز الفواق طويل الأمد:

  1. إدمان الكحول
  2. التخدير
  3. الباربيتورات
  4. داء السكري
  5. عدم توازن الشوارد الكهربية
  6. الفشل الكلوي
  7. السترويدات
  8. المهدئات

* عوامل الخطورة

إن الرجال أكثر عرضة بكثير للإصابة بالفواق طويل الأمد من النساء، وتتضمن العوامل الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة بالفواق ما يلي:
  • مشكلات نفسية أو عاطفية. لقد ارتبط القلق والضغط النفسي والتحمس ببعض حالات الفواق قصير الأمد وطويل الأمد.
  • الجراحة. يصاب بعض الأشخاص بالفواق بعد خضوعهم للتخدير الكلي أو بعد إجراء جراحة تتضمن الأعضاء بالبطن.

* المضاعفات

قد يعيق الفواق طويل الأمد ما يلي:
  • تناول الطعام
  • النوم
  • الكلام
  • شفاء الجرح بعد الجراحة

* الاختبارات والتشخيص

خلال الفحص البدني، قد يجري الطبيب فحصًا عصبيًا للتحقق من:
  1. التوازن والاتساق
  2. قوة العضلات وشكلها
  3. ردود الفعل المنعكسة
  4. البصر وحاسة اللمس

إذا اشتبه الطبيب في وجود أي حالة مرضية كامنة قد تكون سببًا للفواق، فقد يوصيك بإجراء واحد أو أكثر من الاختبارات التالية.

  • الاختبارات المعملية

قد يتم فحص عينات من الدم للتحقق من وجود علامات على:

  1. العدوى
  2. داء السكري
  3. أمراض الكلى
  • الفحوص التصويرية

قد تكون هذه الأنواع من الاختبارات قادرة على الكشف عن أي شذوذ تشريحي قد يؤثر على العصب المبهم أو العصب الحجابي أو الحجاب الحاجز، وقد تتضمن الفحوص التصويرية ما يلي:

  1. تصوير الصدر بالأشعة السينية
  2. التصوير المقطعي المحوسب (CT)
  3. التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

يمكن أن تستخدم الأشعة السينية لتشخيص حالات الفواق

  • اختبارات التنظير الداخلي

يستخدم هذا الإجراء أنبوبًا رفيعًا ومرنًا يحتوي على كاميرا دقيقة يتم تمريرها لأسفل الحلق لفحص مشكلات المريء أو القصبة الهوائية.

* العلاجات والعقاقير

تختفي معظم حالات الفواق تلقائيًا من دون علاج طبي، وإذا كان سبب الفواق حالة مرضية كامنة، فقد يقضي علاج ذلك المرض على حدوث الفواق، يمكن التفكير في طرق العلاج التالية للفواق الذي يستمر لمدة أطول من يومين.
  • الأدوية

تشمل الأدوية المستخدمة غالبًا لعلاج الفواق ما يلي:

  1. كلوربرومازين
  2. ميتوكلوبراميد
  3. باكلوفين
  • العمليات الجراحية والإجراءات الطبية الأخرى

إذا كانت طرق العلاج الأقل مباضعة غير فعالة، فقد يوصي الطبيب بحقن مخدر لتخدير العصب الحجابي وإيقاف الفواق.

وهناك خيار آخر وهو الزرع الجراحي لجهاز يعمل بالبطارية لتوصيل تحفيز كهربي خفيف إلى العصب المبهم، وعادة ما يستخدم هذا الإجراء لعلاج الصرع، ولكنه أظهر فائدة أيضًا في السيطرة على حالات الفواق المتواصل.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية

على الرغم من عدم وجود طريقة أكيدة لإيقاف الفواق، إذا كنت تعاني من نوبة فواق تستمر لأكثر من عدة دقائق، فقد تساعد العلاجات المنزلية التالية في التخفيف من الحالة بالرغم من أنها غير مؤكدة:
  1. تنفس بداخل كيس من الورق
  2. تغرغر بماء مثلج
  3. احبس أنفاسك
  4. ارتشف ماءً باردًا

* الطب البديل

في حالة عدم استجابة الفواق طويل الأمد إلى العلاجات الأخرى، فقد تفيد طرق العلاج البديلة مثل التنويم المغناطيسي والعلاج بالإبر الصينية.
آخر تعديل بتاريخ 18 يوليه 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية