شلل الوجه النصفي Bell’s palsy هو حالة تسبب ضعفًا مؤقتًا أو شللًا في عضلات الوجه، عندما يصبح العصب الذي يتحكم في عضلات وجهك ملتهبًا أو متورمًا أو مضغوطًا. مما يؤدي لتدلي جانب واحد من وجهك أو تيبسه، وقد تجد صعوبة في الابتسام أو إغلاق عينك على الجانب المصاب. وفي معظم الحالات، يكون شلل الوجه النصفي مؤقتًا وعادة ما تختفي الأعراض بعد بضعة أسابيع.

وعلى الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي عمر، إلا أن الحالة أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و60 عامًا. وقد تمت تسميته باسم شلل بيل على اسم عالم التشريح الاسكتلندي تشارلز بيل، الذي كان أول من وصف الحالة.

وتظهر العلامات بشكل مفاجئ وتشمل:

- بداية سريعة للشعور بضعف خفيف يتحوَّل إلى شلل كلي في جانب واحد من وجهك، ويحدث ذلك في خلال ساعات إلى أيام.
- تَدَلِّي الوجه وصعوبة استخدام تعبيرات الوجه، مثل إغلاق عينيك أو الابتسام.
- سيلان اللعاب.
- الشعور بالألم حول فككَ أو وراء الأذن في الجانب المصاب.
- الحساسية المتزايدة للصوت في الجانب المصاب.
- الصداع.
- ضعف حاسة التذوق.
- تغيُّر في كَمِّيَّة اللعاب والدموع التي تنتجها.
وفي حالات نادرة، يمكن أن يُؤَثِّر شلل الوجه النصفي على الأعصاب في كلا الجانبين من الوجه. اطلب المساعدة الطبية فورًا إذا تعرَّضتَ لأي نوع من أنواع الشلل؛ فقد تكون مصابًا بسكتة دماغية. ولا ينتج شللُ الوجه النصفي عن السكتة الدماغية، لكنها يمكن أن تؤدي إلى أعراض مشابهة.

* أسباب شلل الوجه النصفي

على الرغم من كون المسبِّب الرئيس لشلل الوجه النصفي غير معروف، فإنه عادة ما يرتبط بعدوى فيروسية. وتشمل الفيروسات التي وُجِد أن لها عَلاقة بشلل الوجه النصفي الفيروسات التي تسبب:
- قروح الزكام وهربس الأعضاء التناسلية (فيروس الهِربس البسيط).
الجديري المائي والهربس النطاقي (فيروس الحلأ النطاقي).
مرض كثرة الوحيدات (زيادة عدد كريات الدم البيضاء) العدوائية (فيروس إيبشتاين-بار).
- عدوى الفيروس المضخم للخلايا.
- الأمراض التنفُّسية (الفيروس الغدي).
الحصبة الألمانية (فيروس الحميراء).
النكاف (فيروس النكاف).
- الإنفلونزا (فيروس الإنفلونزا ب).
مرض اليد والقدم والفم (فيروس الكوكساكي).

كما تكون النساء في فترة الحمل، خاصة الثلاثة أشهر الأخيرة، أو الأسبوع الأول بعد الولادة والمصابون بداء السكري، أكثر عرضة لحدوث شلل الوجه النصفي. ومن النادر تكرار حدوث نوبات شلل الوجه النصفي. لكن في بعض هذه الحالات، ينتشر تكرار النوبات في التاريخ العائلي، وهو ما يطرح احتمالية وجود علاقة بين الجينات وشلل الوجه النصفي.

* مضاعفات شلل الوجه النصفي

- تلف دائم في العصب الوَجهي.
- نمو متجدد غير طبيعي للألياف العصبية، مما يؤدي إلى تقلُّص بعض العضلات بشكل لا إرادي عندما تحاول تحريك عضلات أخرى (الحركة التصاحبية) - على سبيل المثال، عندما تبتسم قد تغلق العين الموجودة على الجانب المصاب.
- فقدان البصر الجزئي أو الكلي في العين التي لا تغلق نتيجة الجفاف الزائد وخدش الغطاء الشفاف الحامي للعين (القرنية).

* طرق تشخيص وعلاج شلل العصب الوجهي

لا يوجد هناك اختبار محدَّد، سينظر الطبيب إلى وجهك، وسيطلب منك من بين حركات أخرى تحريك عضلات وجهك بإغلاق عينيك ورفع حاجبك وإظهار أسنانك والعبوس. ويمكن في بعض الحالات الأخرى، مثل السكتة الدماغية والعدوى وداء لايْم والأورام أن تتسبب في ضعف عضلات الوجه ومحاكاة شلل الوجه النصفي. ويمكن أن يوصي الطبيب باختبارات أخرى ويشمل ما يلي:
- تخطيط كهربائية العضلات (EMG).
- تصوير الأشعة.
- الأشعة السينية.
- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
- الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب.

وبالنسبة للعلاج..

غالبية الأشخاص المصابين يُشفون تمامًا من خلال الحصول على علاج، أو بدون علاج على الإطلاق. ولا يوجد علاج واحد يناسب جميع الحالات، لكن يمكن أن يقترح عليك طبيبك تناول أدوية، أو الحصول على جلسات علاج طبيعي للمساعدة على الشفاء بسرعة. نادرًا ما يتم اللجوء إلى الجراحة كخيار لعلاج شلل بيل.

وتشمل بعض العلاجات الشائع استخدامها لمعالجة شلل الوجه النصفي ما يلي:

- الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون، التي تُعَدُّ من العوامل القوية المضادة للالتهابات. وقد تعمل الكورتيكوستيرويدات بشكل أفضل إذا تمَّ البدء فيها خلال بضعة أيام من ظهور الأعراض عندكَ.

 الكورتيكوستيرويدات إحدى طرق علاج شلل بيل


- العقاقير المضادة للفيروسات، لكن دورها محل جدل وغيير مثبت. لكن على الرغم من ذلك، يتمُّ إعطاء فالاسيكلوفير (Valtrex) أحيانًا مع مضادات الالتهابات إلى الأشخاص الذين يعانون من شلل الوجه النصفي الحادِّ.

- العلاج الطبيعي،حيث يمكن أن تنكمش العضلات المشلولة وتتقلَّص، مسبِّبة انقباضات مستمرة. يمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي أن يعلِّمكَ كيفية عمل تدليك وتمارين لعضلات وجهك للمساعدة على منع حدوث ذلك.

- جراحة تخفيف الضغط عن العصب الوَجهي عن طريق فتح الممر العظمي الذي يمر من خلاله العصب. أما الآن، فإنه لا يُوصى بجراحة تخفيف الضغط. إصابة العصب الوَجهي وفقدان السمع الدائم هما خطران محتمَلان يترافقان مع هذه الجراحة. 

* توصيات طبية

- حماية العين التي لا تستطيع إغلاقها، عن طريق استخدام قطرة تزليق العين في فترة النهار ومرهم عين في الليل يحافظ علي رطوبة عينيك. وارتداء النظارات خلال فترة النهار ورُقْعَة العين في الليل لحماية عينيك من النكز أو الخدش.
- تَناوَلْ مسكِّنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية، حيث يمكن أن يساعد الأسبيرين، أو الأيبوبروفين «أدفيل، موترين آي بي، أخرى» أو الأسِيتامينُوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) في تقليل الألم.
- القيام بتمارين العلاج الطبيعي الخاصة بك، حيث إن تدليك وجهك وتمرينه حسب نصيحة اختصاصي العلاج الطبيعي الخاص بك يمكنهما المساعدة في ارتخاء عضلات وجهك.

* المصدر
Bell’s Palsy: What Causes It and How Is It Treated?

آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية