تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

سرطان الدماغ هو نمو مفرط لخلايا الدماغ التي تشكل كتلاً تسمى الأورام. ويمكن أن تنمو أورام الدماغ السرطانية أو الخبيثة بسرعة كبيرة، اعتمادًا على نوع الورم. وبالتالي يمكن أن تعطل الكتلة الخبيثة الطريقة التي يعمل بها جسمك، وهذا يمكن أن يهدد الحياة.

لكن، سرطان الدماغ غير شائع. وفقًا لتقديرات جمعية السرطان الأميركية، فإن فرصة الإصابة بورم دماغي خبيث تقل عن 1٪ في حياتهم.

* ما هي أعراض سرطان الدماغ؟

تعتمد أعراض سرطان الدماغ على حجم الورم وموقعه. وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:
- الصداع الذي يكون عادة أسوأ في الصباح.
- الغثيان.
- التقيؤ.
- عدم التوازن.
- صعوبة المشي.
- النسيان.
- صعوبة في التفكير.
- مشاكل الكلام.
- مشاكل في الرؤية.
- تغيرات الشخصية.
- حركات غير طبيعية في العين.
- ارتعاش العضلات.
- الإغماء.
- النعاس غير المبرر.
- خدر أو وخز في الذراعين أو الساقين.
- التشنجات أو النوبات.

نوبات الصداع قد تكون إحدى علامات سرطات الدماغ


* أسباب سرطان الدماغ

السبب الدقيق لسرطان المخ غير معروف. ومع ذلك، فإن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدماغ تشمل التعرض لجرعات عالية من الإشعاع المؤين وتاريخا عائليا للإصابة بسرطان الدماغ. ويُعد السرطان في جزء آخر من الجسم أيضًا عامل خطر للإصابة بورم في الدماغ، على الرغم من أنه لا يُسمى سرطان الدماغ. بل تسمى نقائل الدماغ.

وتشمل السرطانات التي تنتشر عادة أو تنتقل إلى الدماغ ما يلي:
- سرطان الرئة.
- سرطان الثدي.
- سرطان الكلى.
- سرطان المثانة.
- سرطان الجلد.

وتشمل العوامل الأخرى التي قد تكون مرتبطة بتطور سرطان الدماغ ما يلي:
- التدخين.
- التعرض للمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والأسمدة.
- العمل مع العناصر التي يمكن أن تسبب السرطان، مثل الرصاص والبلاستيك والمطاط والبترول وبعض المنسوجات.
- الإصابة بعدوى فيروس إبشتاين بار.
- تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الدماغ.




*  تشخيص سرطان الدماغ

إذا كانت لديك أعراض ورم في المخ ، فقد يقوم طبيبك بأحد الإجراءات التالية للتشخيص:
- فحص عصبي لتحديد ما إذا كان الورم يؤثر على دماغك.
- اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) لتحديد مكان الورم.
- البزل القطني، وهو إجراء يجمع عينة صغيرة من السائل الذي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي، للتحقق من الخلايا السرطانية.
- خزعة الدماغ، وهي إجراء جراحي تتم فيه إزالة كمية صغيرة من الورم للاختبار التشخيصي ولتحديد ما إذا كان الورم خبيثًا.

* علاج سرطان الدماغ

يعتمد علاج أورام الدماغ على نوعه وحجمه وموقعه بالإضافة إلى تفضيلاتك وحالتك الصحية بشكل عام.

1- الجراحة

إذا كان ورم الدماغ يقع في مكان يسهُل الوصول إليه لإجراء عملية، فسيعمل الجراح على إزالة أكبر قدر ممكن منه. وفي بعض الحالات، يكون حجم السرطان صغيرا وسهل الفصل عن النسيج المحيط للمخ؛ مما يجعل إجراء استئصال جراحي كامل أمرًا ممكنًا. وفي حالات أخرى، لا يمكن فصل الكتلة السرطانية عن النسيج المحيط بها أو قد تقع بالقرب من مناطق حساسة في المخ، مما يجعل إجراء العملية الجراحية أمرًا خطيرًا. ويستأصل الطبيب المختص في هذه الحالات أكبر قدر ممكن من السرطان محافظًا على سلامة المريض في المقام الأول.

إذ حتى مجرد إزالة جزء من سرطان الدماغ يمكنها المساعدة على تقليل العلامات والأعراض. وتتضمن جراحة إزالة سرطان الدماغ مخاطر مثل العدوى والنزيف. وقد تعتمد المخاطر الأخرى على الجزء الدماغي الذي يقع فيه السرطان. فعلى سبيل المثال، قد تتضمن جراحة الورم الذي يقع بجوار الأعصاب المتصلة بالعَيْن خطر فقدان البصر.

العلاج الإشعاعي لسرطان الدماغ

2- العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعةً عالية الطاقة، مثل أشعة أكس، أو البروتونية؛ لقتل الخلايا السرطانية. ويمكن للعلاج الإشعاعي أن يأتيَ من آلة خارج جسدك (وميض إشعاعي خارجي)، أو في حالات شديدة الندرة، يمكن أن يوضع الإشعاع داخل جسدك بالقرب من السرطان.

ويمكن للوميض الإشعاعي الخارجي التركيز فقط على منطقة من المخ المتواجد بها الورم، أو يمكن تطبيقه على كامل الدماغ. ويستخدم الإشعاع الدماغي الكامل غالبًا لعلاج السرطان الذي ينتشر إلى الدماغ من جزء آخر من الجسم، ويشكِّل أوراما متعددة في الدماغ.

وتجرى حاليًا دراسة شكل أحدث من العلاج الإشعاعي باستخدام أشعة البروتون، فبالنسبة للأورام القريبة جدًّا من المناطق الحساسة في الدماغ، قد يقلل العلاج بالبروتون من خطر الآثار الجانبية المرتبطة بالإشعاع. لكن العلاج بالبروتونات لم يثبت أنه أكثر فعالية من العلاج الإشعاعي القياسي مع الأشعة السينية.

والآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي تتوقف على نوع وجرعة الإشعاع التي تتلقاها. تشمل الآثار الجانبية الشائعة أثناء الإشعاع أو بعده مباشرة التعب الشديد، والصداع، وفقدان الذاكرة، وتهيُّج فروة الرأس.

3- الجراحة الإشعاعية

جراحة المخ الإشعاعية المجسّمة ليست جراحة بالمفهوم التقليدي. عِوَضًا عن ذلك، تَستخدِم الجراحة الإشعاعية حُزَمًا من الإشعاع لإعطاء نوع من العلاج الإشعاعي المركَّز؛ لقتل خلايا الوَرَم في مِنطقة متناهية الصغر. ليسَتْ كل حُزْمة من الإشعاع قوية بدرجة كبرى، لكن النقطة التي تتجمَّع فيها كل الإشعاعات عند وَرَم المخ تتلقَّى جرعة كبيرة جدًّا من الإشعاع لقتل خلايا الوَرَم.

وهناك أنواع مختلفة من التقنيات تُسْتَخْدَم في الجراحة الإشعاعية لإيصال الإشعاع لمعالجة أورام المخ، مثل الغامانايف وجهاز المعالج الخطِّي. وتُجرَى الجراحة الإشعاعية نموذجيًّا في جلسة علاج واحدة، وفي أغلب الحالات يُمكنكَ الرجوع إلى المنزل في نفس اليوم.

4- العلاج الكيميائي

يَستخدِم العلاج الكيميائي العقاقير لقتل الخلايا السرطانية. ويُمكن تَنَاوُل عقاقير العلاج الكيميائي عن طريق الفم في شكل أقراص أو عن طريق الحَقْنِ الوريدي. والعقار الكيميائي المستخدَم في أغلب الأحيان لعلاج أورام المخ هو التيموزولامَيد (تيمودار)، الذي يُؤخَذ في هيئة أقراص. ويتوفَّر العديد من عقاقير العلاج الكيميائي الأخرى، وقد تُستخدَم بِناءً على نوع السرطان.

وتَعتَمِد الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي على نوع العقار والجرعة التي تَتَنَاوَلُها. يُمْكِن أن يتسبَّب العلاج الكيميائي في الشعور بالغثيان، والتقيُّؤ، وسقوط الشعر.

5- العلاج الدوائي الموجه

تُركز المعالجات الدوائية المستهدفة على حالات شذوذ محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد هذه الشذوذ، يمكن أن تتسبب المعالجات الدوائية المستهدفة في قتل الخلايا السرطانية. وتَتوفر أدوية العلاج الموجه لأنواع معينة من أورام المخ، والعديد منها قيد الدراسة في التجارب السريرية.

* المصدر
What is brain cancer?

آخر تعديل بتاريخ 10 يونيو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية