تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشخيص هبوط ضغط الدم الانتصابي وعلاجه

يهدف تقييم هبوط ضغط الدم الانتصابي (Orthostatic hypotension)، كما هو الحال مع جميع أشكال انخفاض ضغط الدم، إلى معرفة السبب الرئيسي. وهذا يساعد في تحديد العلاج الأنسب والتعرّف على أي مشكلات في القلب أو الدماغ أو الجهاز العصبي قد تكون السبب وراء انخفاض ضغط الدم لديك. ولكن لا يُعرَف السبب دائمًا.



ولتشخيص حالتك، يمكن أن يستعرض الطبيب تاريخك المرضي والأعراض التي تعاني منها، ويُجري لك فحصًا بدنيًا. وقد يُوصي بإجراء واحد أو أكثر من الاختبارات التالية:
- مراقبة ضغط الدم
سوف يقوم الطبيب بقياس ضغط الدم لديك أثناء الجلوس والوقوف ويُقارن القياسين. كما أنه سوف يُشخِّص هبوط ضغط الدم الانتصابي إذا كان مقدار انخفاض ضغط الدم الانقباضي لديك يبلغ 20 ملم زئبق أو كان انخفاض ضغط الدم الانبساطي لديك يبلغ 10 ملم زئبق خلال دقيقتين إلى خمس دقائق من الوقوف، أو إذا تسبب الوقوف في حدوث العلامات والأعراض.

- اختبارات الدم
توفر هذه الاختبارات كمًا معينًا من المعلومات حول صحتك العامة وكذلك عما إذا كنت تعاني من انخفاض سكر الدم أو فقر الدم، حيث قد يُسبب كلاهما انخفاض ضغط الدم.

- مخطط كهربائية القلب (ECG)
يكشف هذا الاختبار غير الباضع عدم انتظام ضربات القلب وتشوه بنية القلب ووجود مشكلات في إمداد الدم والأوكسجين إلى عضلة القلب. وخلال هذا الاختبار غير الباضع وغير المؤلم، يتم وضع لصقات ناعمة ولزجة (الأقطاب الكهربائية) على الجلد في الصدر والذراعين والساقين. وتكشف هذه اللصقات الإشارات الكهربائية للقلب في حين يُسجِّلها الجهاز على ورقة رسم بياني أو يعرضها على شاشة.

وفي بعض الأحيان، تظهر اضطرابات نبض القلب ثم تختفي، أو لن يكتشف مخطط كهربائية القلب أي مشكلات. وإذا حدث هذا، فقد يُطلب منك ارتداء شاشة هولتر لمدة 24 ساعة لتسجيل النشاط الكهربائي للقلب أثناء أداء الأعمال اليومية المعتادة.



- رسم القلب بالموجات فوق الصوتية
في هذا الفحص غير الباضع، تُستخدَم الموجات الصوتية لتقديم صورة فيديو للقلب. يتم توجيه الموجات الصوتية إلى القلب من جهاز يشبه العصا (الترجام) يوضع على الصدر. وتنعكس الموجات الصوتية التي ترتد من القلب عبر جدار الصدر وتتم معالجتها إلكترونيًا لعرض صور فيديو للقلب أثناء عمله لاكتشاف أمراض القلب الهيكلية الأساسية.

- اختبار الجهد
يتم إجراء اختبار الجهد أثناء ممارسة التمارين الرياضية، مثل السير على جهاز المشي. أو قد تُعطى دواءً يجعل القلب يعمل بجهد أكبر إذا لم تكن قادرًا على ممارسة التمارين الرياضية. وعندما يعمل القلب بجهد أكبر، ستتم مراقبته من خلال إجراء تخطيط كهربائية القلب أو تخطيط صدى القلب أو اختبارات أخرى.

- اختبار الطاولة المائلة
يعمل اختبار الطاولة المائلة على تقييم مدى استجابة الجسم للتغيرات في هذا الوضع. أثناء هذا الاختبار، تستلقي على طاولة تكون مسطحة في البداية ثم تتم إمالتها لرفع الجزء العلوي من الجسم، بما يحاكي تغيير وضع الجسم من الوضع الأفقي إلى وضع الوقوف. ويتم قياس ضغط الدم لديك بشكل متكرر أثناء إمالة الطاولة.

- مناورة فالسالفا
يفحص هذا الاختبار غير الباضع أداء الجهاز العصبي اللاإرادي من خلال تحليل معدل ضربات القلب وضغط الدم بعد عدة دورات من التنفس العميق: ستقوم بالتنفس بعمق وتدفع الهواء من خلال الشفتين، كما لو كنت تحاول نفخ بالون جامد.

رسم توضيحي يبيِّن اختبار الطاولة المائلة

ولا توجد تحضيرات خاصة قبل قياس ضغط الدم. ولكن من المفيد ارتداء قميص ذي أكمام قصيرة أو قميص فضفاض بأكمام طويلة يمكن رفعه خلال الفحص حتى يتم وضع كفة جهاز قياس ضغط الدم حول ذراعك بشكل صحيح.

وبالنسبة لانخفاض ضغط الدم، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:
- ما السبب المرجح لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
- هل تعدّ الأدوية التي أتناولها عاملاً مؤثرًا في ذلك؟
- ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي تصيبني؟
- ما الاختبارات التي سأحتاج إلى إجرائها؟
- ما العلاج الأنسب؟
- ما الأطعمة التي ينبغي تناولها أو تجنبها؟
- ما مستوى النشاط البدني المناسب؟
- هل إنقاص الوزن سيكون مفيدًا لحالتي؟
- هل يتعين علي زيارة اختصاصي أنظمة غذائية؟
- كم مرة ينبغي أن أجري فحصًا لاختبار انخفاض ضغط الدم؟
- هل ينبغي أن أتعلّم قياس ضغط الدم لنفسي في المنزل؟
- ما بدائل النهج الأساسي التي تقترحها؟
- أعاني من حالات مرضية أخرى. فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا على النحو الأمثل؟
- هل توجد أي قيود يتعين علي اتباعها في ما يتعلق بالنظام الغذائي أو الأنشطة؟
- هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟
- هل هناك دواء بديل ومشابه للدواء الذي تصفه لي؟
- هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بزيارتها؟

وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:
- متى شعرت بالأعراض لأول مرة؟
- هل تلك الأعراض مستمرة أم تظهر عرضيًا؟
- ما مدى شدة الأعراض؟
- ما الأشياء، إن وجدت، التي تبدو أنها تحسن من الأعراض؟
- ما الأشياء، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟
- هل تعاني من أي مشكلات صحية معروفة؟
- هل تتناول أي أدوية حاليًا؟
- هل سبق أن توقفت عن تناول الأدوية مؤقتًا بسبب آثارها الجانبية أو بسبب كلفتها؟
- هل تعرضت لزيادة أو نقصان في الوزن أخيرًا؟
- كيف هي شهيتك؟



* العلاجات والعقاقير
يعتمد علاج نقص ضغط الدم الانتصابي على السبب الرئيسي له. سوف يحاول الطبيب معالجة المشكلة الصحية الرئيسية - مثل الجفاف أو قصور القلب - وليس انخفاض ضغط الدم نفسه. وبالنسبة لهبوط ضغط الدم الانتصابي الخفيف، يعتبر الجلوس أو الاستلقاء على الفور بعد الشعور بالدوار عند الوقوف أحد أبسط طرق العلاج. وعندما يحدث انخفاض ضغط الدم بسبب الأدوية، يشمل العلاج عادةً تغيير جرعة الدواء أو إيقافه تمامًا.

وتتضمن طرق العلاج الأخرى ما يلي:
- تغيير أنماط الحياة
سوف يقترح الطبيب إجراء عدة تغييرات في نمط الحياة، ومن بينها تناول كمية كافية من السوائل، كالماء، وتجنب تناول الكحوليات، وتجنّب المشي في الطقس الحار، ورفع مسند الرأس في سريرك، والوقوف ببطء. كما أنه قد يقترح أيضًا اتباع برامج لممارسة التمارين الرياضية لتقوية عضلات الساقين.

وإذا لم تكن تعاني من ضغط الدم المرتقع، فمن المحتمل أن يقترح الطبيب زيادة كمية الملح في نظامك الغذائي. أما إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام، فقد يُوصي الطبيب بتناول وجبات صغيرة تحتوي على القليل من الكربوهيدرات.

- الجوارب الضاغطة
يمكن أن تساعد الجوارب والملابس الضاغطة أو أحزمة البطن في الحد من تجمُّع الدم في الساقين وتخفيف أعراض هبوط ضغط الدم الانتصابي.
شكل توضيحي للجوارب الضاغطة

- الأدوية
يمكن استخدام العديد من الأدوية، التي تُستَعمَل بمفردها أو مع غيرها من الأدوية الأخرى. فعلى سبيل المثال، يُستَخدَم غالبًا دواء الفلودروكورتيزون للمساعدة على زيادة كمية السوائل في الدم، ما يؤدي إلى رفع ضغط الدم. كما يصف الأطباء في الغالب دواء ميدودرين (بروأماتين) لرفع مستويات ضغط الدم عند الوقوف. فهو يعمل عن طريق الحد من قدرة الأوعية الدموية على التوسُّع، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة ضغط الدم.

وقد يُوصف دواء دروكسيدوبا (نورثرا) لعلاج هبوط ضغط الدم الانتصابي المصاحب لمرض باركنسون أو ضمور الأجهزة المتعدد أو الفشل اللاإرادي الخالص. كما تُستخدَم بعض الأدوية الأخرى، مثل بيريدوستيجمين (ريجونول، ميستينون) ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAID) والكافيين وإيبوتين (إيبوجين، بروكريت)، في بعض الأحيان بمفردها أو مع أدوية أُخرى للأشخاص الذين لم يكن تغيير أنماط الحياة أو استخدام أدوية أخرى مجديًا بالنسبة إليهم.

آخر تعديل بتاريخ 23 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية