تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات اعتلال الأعصاب المحيطية ومضاعفاتها

يرسل الجهاز العصبي المحيطي المعلومات من الدماغ والحبل الشوكي (الجهاز العصبي المركزي) إلى بقية الجسم عن طريق الأعصاب. ويمكن أن ينتج اعتلال الأعصاب المحيطية (Peripheral nerve injuries) عن إصابات رضحية، أو عدوى، أو مشكلات في التمثيل الغذائي، أو أسباب وراثية والتعرض للسموم. ومن أهم الأسباب الشائعة هي الإصابة بسكري البول.



وعادة ما يسبب الاعتلال ضعفًا، وألمًا، وخدرًا في اليدين والقدمين. كما يمكن أن يؤثر على أجزاء من جسمك. ويصف الأشخاص المصابون الألم كالطعن أو الحرق بشكلٍ عام، كما يوجد وخز عادة. وتتحسن الأعراض في العديد من الحالات، وخصوصًا إذا كانت نتيجة حالة يمكن علاجها. وقد تساعد الأدوية في تقليل خطورة الإصابة باعتلال الأعصاب المحيطية.

* الأعراض
لكل عصب في الجهاز العصبي المحيطي وظيفة محددة، لذا فإن الأعراض تعتمد على نوع الأعصاب المصابة. ويتم تصنيف الأعصاب إلى:
- الأعصاب الحسية وهي التي تستقبل الإحساس من الجلد مثل درجة الحرارة، أو الألم، أو الاهتزاز أو اللمس.
- الأعصاب الحركية وهي التي تتحكم في حركة العضلات.
- أعصاب مستقلة وهي التي تتحكم في الوظائف مثل ضغط الدم، أو معدل ضربات القلب، أو الهضم أو المثانة.

ويمكن أن تشمل علامات وأعراض اعتلال الأعصاب المحيطية ما يلي:
- بداية تدريجية للخدر أو الوخز في ساقيك أو يديك، والذي قد ينتشر إلى الأعلى وصولاً إلى الساقين والذراعين.
- وخز حاد أو ألم حارق.
- حساسية مفرطة للمس.
- قصور في التناسق والسقوط.
- ضعف العضلات أو الشلل إذا تأثرت الأعصاب الحركية.

وإذا تأثرت الأعصاب المستقلة، فقد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:
- عدم تحمل الحرارة وتعرق غير عادي.
- مشكلات في الأمعاء أو في المثانة أو مشكلات هضمية.
- تغيرات في ضغط الدم، مما يسبب الدوخة أو الدوار.
ويمكن أن يؤثر اعتلال الأعصاب المحيطية على أحد الأعصاب (اعتلال العصب الأحادي)، أو عصبين أو أكثر في مناطق مختلفة (اعتلال العصب المتعدد) أو العديد من الأعصاب (اعتلال الأعصاب المتعددة).

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اطلب الرعاية الطبية على الفور إذا لاحظت وخزًا، أو ألمًا أو ضعفًا غير عادي في يديك أو قدميك. يوفر التشخيص والعلاج المبكران أفضل الفرص للتحكم في الأعراض ومنع المزيد من الأضرار في الأعصاب المحيطية.



* الأسباب
يوجد عدد من العوامل التي يمكن أن تسبب اعتلال الأعصاب المحيطية:
- إدمان الكحول.. يمكن أن تؤدي خيارات التغذية الضعيفة لدى مدمني الكحوليات إلى عوز للفيتامينات.
- أمراض ذاتية المناعة.. يشمل ذلك متلازمة شوغرن، والذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة غيلان باريه، والتهاب الأعصاب المزمن المزيل للنخاعين والتهاب الأوعية الدموية الناخر.
- داء السكري.. يُصاب نصف الأشخاص المصابين بداء السكري ببعض أنواع اعتلال الأعصاب.
- التعرض للسموم.. تشمل المواد السامة المعادن الثقيلة أو المواد الكيميائية.
- الأدوية.. يمكن أن تسبب أدوية معينة، وخصوصًا المستخدمة في علاج السرطان (العلاج الكيميائي)، اعتلال الأعصاب المحيطية.
- العدوى.. يتضمن هذا عدوى بكتيرية أو فيروسية معينة بما في ذلك داء لايم، والهربس النطاقي (النطاقي الحماقي)، وفيروس ابشتاين بار، والالتهاب الكبدي سي، والجذام، والدفتيريا وفيروس نقص المناعة البشري.
- اضطرابات موروثة.. تعد الاضطرابات مثل داء شاركوت ماري توث أنواعًا وراثية من الاعتلال العصبي.
- صدمة أو ضغط على العصب.. من الممكن أن تؤدي الصدمات مثل حوادث السيارات، أو السقوط، أو الإصابات الرياضية، إلى ضرر أو تلف الأعصاب المحيطية. يمكن أن ينتج ضغط الأعصاب بسبب جبيرة أو استخدام العكازات أو تكرار حركة معينة مثل الكتابة.
- الأورام.. يمكن أن تتطور عمليات النمو السرطانية (الخبيثة) وغير السرطانية (الحميدة)، على الأعصاب نفسها، أو يمكن أن تزيد الضغط على الأعصاب المحيطة.
- عوز للفيتامين.. تُعد فيتامينات ب وتشمل ب-1، ب-6، وب-12 وفيتامين هـ والنياسين مهمة لسلامة الأعصاب.
- اضطرابات نخاع العظام.. يشمل ذلك البروتين غير الطبيعي في الدم (الاعتلال الغامائي أحادي النسيلة) وهو نوع من سرطان العظام (ورم نقوي بسبب تصلب العظام)، والورم السرطاني الليمفاوي والداء النشواني.
- أمراض أخرى.. تشمل مرض الكلى، ومرض الكبد، واضطرابات نسيجية ذات صلة وقصور نشاط الغدة الدرقية (القصور الدرقي).



* عوامل الخطورة
تتضمّن عوامل خطورة اعتلال الأعصاب المحيطية ما يلي:
- سكري البول وخصوصًا إذا كان التحكم في مستويات السكر لديك ضعيفًا.
- إدمان الكحول.
- عوز للفيتامين وخصوصًا فيتامين ب.
- العدوى مثل داء لايم، والهربس النطاقي (النطاقي الحماقي)، وفيروس ابشتاين بار، والالتهاب الكبدي سي، وفيروس نقص المناعة البشري.
- أمراض ذاتية المناعة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، وفيه يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم.
- اضطرابات الكلى أو الكبد أو الغدة الدرقية.
- التعرض للسموم.
- الحركات التكرارية مثل التي تتم تأديتها لوظيفة معينة.
- التاريخ العائلي للإصابة باعتلال الأعصاب.

* المضاعفات
يمكن أن تشمل مضاعفات اعتلال الأعصاب المحيطية ما يلي:
- الحروق والرضوض الجلدية.. إذا شعرت بخدر في أحد أجزاء جسمك، فربما لا تشعر بتغيرات في درجة الحرارة أو بألم.

- العدوى.. ربما تتعرض قدمك أو المناطق الأخرى المفتقرة للإحساس إلى الإصابة من دون أن تعلم. افحص هذه المناطق بانتظام وعالج الإصابات الطفيفة قبل أن تُصاب بالعدوى، وخصوصًا إذا كان لديك سكري البول.
آخر تعديل بتاريخ 5 يوليه 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية