تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

طرق تشخيص وعلاج القلاع الفموي

يمكن أن يصيب داء المبيضات أو القلاع الفموي (Oral thrush) أي شخص، ولكنه غالبا ما يحدث في الأطفال وكبار السن ومرضى نقص المناعة. ويمكن تشخيصه عادة بمجرد النظر إلى البثور، ولكن في بعض الأحيان تُفحص عينة صغيرة تحت المجهر لتأكيد التشخيص. وبالنسبة للأطفال الكبار أو المراهقين ممن لم تُحدد لديهم عوامل خطورة للإصابة بالقلاع الفموي، فقد تكون إحدى الحالات الطبية الكامنة هي سبب هذا المرض. وإذا شك الطبيب في هذه الحالة، فعلى الأرجح سيُجري فحصًا على الجسم ويوصي باختبارات دم معينة للمساعدة في الوقوف على مصدر المشكلة.


ويمكن أن يكون القلاع الذي يمتد إلى المريء خطيرًا. وللمساعدة في تشخيص هذه الحالة، قد يطلب الطبيب إجراء واحد من الاختبارين التاليين أو كليهما:
- مزرعة الحلق
في هذا الإجراء، يتم مسح مؤخرة الحلق بقطنة معقمة، ثم يتم استنبات العينة النسيجية على وسيط خاص للمساعدة في تحديد نوع البكتيريا أو الفطريات - إن وجد - الذي يسبب الأعراض.

- الفحص بالمنظار
في هذا الإجراء، يفحص الطبيب المريء والمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر) باستخدام أنبوب مضيء مرن ومزود بكاميرا في طرفه (منظار).

وبالنسبة للقلاع الفموي، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
- ما الذي سبّب هذه الحالة؟
- هل سأحتاج إلى إجراء أي اختبارات أخرى؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي تحضير؟
- ما العلاجات المتوفرة، وأيها توصي بها؟
- هل لهذه العلاجات أي آثار جانبية؟
- إنني أعاني من مشكلات طبية أخرى، فكيف يمكنني التعامل معها جميعًا؟
- هل هناك أي قيود غذائية يتعين عليّ اتباعها؟
- هل هُناك دواء بديل ومشابه للدواء الذي وصفته لي؟
- كيف يمكنني منع تكرار حدوث هذه الحالة؟
- هل أحتاج إلى إجراء اختبارات للأمراض الأخرى المصاحبة للقلاع الفموي؟ لا تترد في طرح أي استفسارات أخرى تتبادر إلى ذهنك.

ومن المحتمل أن يطرح الطبيب عليك عددًا من الأسئلة، مثل:
- متى بدأت تعاني من الأعراض؟
- هل تناولت مضادات حيوية مؤخرًا لأي عدوى؟
- هل تعاني من الربو؟ وإذا كان الأمر كذلك، فهل تستخدم الستيرويدات المستنشقة؟
- هل تعاني من أي حالات صحية مزمنة؟
- هل تعاني من أي أعراض أخرى جديدة لأي مرض؟



* العلاجات والعقاقير
يتمثل الهدف من علاج القلاع الفموي في إيقاف الانتشار السريع للفطر، لكن يمكن أن تعتمد أفضل طريقة يتم اتباعها على العمر والصحة العامة وسبب العدوى.

- البالغون والأطفال الأصحاء.. يمكن أن يوصي الطبيب بدواء مضاد للفطريات. ويأتي هذا الدواء في عدة أشكال منها أقراص الاستحلاب أو الأقراص العادية أو السائل الذي يتم مضمضته في الفم ثم بلعه.

- الرضع والأمهات المرضعات.. إذا كانت الأم ترضع رضاعة طبيعية وأصيب الطفل بالقلاع الفموي، فقد ينقل كل منهما العدوى إلى الآخر مرارًا وتكرارًا. وقد يصف الطبيب دواء خفيفًا مضادًا للفطريات للطفل ويصف للأم كريمًا مضادًا للفطريات لتضعه على ثدييها. وينبغي للأم أن تسأل الطبيب عن أفضل طريقة لتنظيف حلمات الثدي وحلمات زجاجة الرضاعة واللهايات وأي أجزاء يمكن فصلها عن مضخة الثدي إذا كانت الأم تستخدم واحدة منها.

- البالغون الذين يعانون من ضعف الأجهزة المناعية.. في الغالب سيوصي الطبيب بدواء مضاد للفطريات. ولكن يمكن أن تستعصي فطريات المبيضات على العديد من الأدوية المضادة للفطريات، خاصة لدى الأشخاص المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشري في مرحلة متأخرة. ولذا يمكن استخدام عقار اسمه أمفوتيريسين بي، ولكن لا ينبغي استخدامه إلا إذا لم تكن الأدوية الأخرى فعالة؛ حيث قد يسبب آثارًا جانبية خطيرة.
آخر تعديل بتاريخ 7 يونيو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية