من منا لم تُصَب إصبع قدمه الصغيرة؟ ربما حدث ذلك أثناء التعثر في الظلام وأنت حافي القدمين، أو أثناء الجري حافي القدمين صعودًا على الدرج. وفي تلك اللحظات القليلة الأولى من الألم الشديد، قد تتساءل عما إذا كنت قد كسرت إصبع قدمك.

لحسن الحظ، بالنسبة لمعظمنا، يهدأ الألم وتعود الأمور إلى طبيعتها بسرعة إلى حد ما. ولكن إذا استمر الألم وتشك في وجود كسر في إصبع القدم، فلا تفكر بربط إصبعك وتناول مسكنات الألم وتجاهل الأمر، بل عليك زيارة المختص فورا، فقد تلتئم إصبع قدمك بعيدا عن المحاذاة الصحيحة أو بزاوية غير صحيحة، مما قد يسبب مشاكل مستقبلية، مثل التهاب المفاصل.

وتُشفى أغلب أصابع القدم المكسورة بشكل جيد، عادةً خلال مدة من أربعة إلى ستة أسابيع. لكن، في حالات قليلة وتبعًا لموضع الإصابة الدقيق ومدى خطورتها، فقد تتعرض إصبع القدم المكسورة للعدوى أو تصبح أكثر عرضة لمشاكل المفاصل في المستقبل.

وتشمل علامات وأعراض كسر إصبع القدم ما يلي:

- الألم.
- التورم.
- تغير اللون.
واستشر طبيبًا إذا استمر الألم والتورم وتغير اللون لما يزيد عن عدة أيام، أو إذا تدخلت الإصابة في قدرتك على المشي أو على ارتداء حذاء.

* تشخيص وعلاج إصبع القدم المكسور

يقوم الطبيب خلال الفحص الجسدي بالتحقق من نقاط الألم عند اللمس في قدميك، كما سيقوم بفحص الجلد حول موضع الإصابة للتأكد من أنه سليم ومن أن إصبع القدم لا تزال تستقبل كمية ملائمة من تدفق الدم ومن الإشارات العصببية. وإذا ظن الطبيب أن إصبع قدمك مكسورة، فمن المرجح أن يطلب إجراء تصوير بالأشعة السينية لقدمك، يتم التقاطه من زوايا متعددة.

ويمكن تسكين الألم المرتبط بالكسور البسيطة في إصبع القدم بأدوية متاحة من دون وصفة طبية مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرها) أو نابروكسين الصوديوم (أليف) أو أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره). يمكن وصف مسكنات الألم القوية إذا كان الألم الناتج عن إصبع القدم المكسورة أشد حدة.

لكن، إذا لم تنتظم القطع المكسورة للعظام معًا بشكل صحيح، فسيحتاج الطبيب إلى تحريك الأجزاء المكسورة إلى أماكنها الصحيحة؛ في إجراء يسمى إصلاح الكسر. وفي أغلب الحالات، يمكن تحقيق هذا من دون فتح الجلد. ويتم استخدام الثلج أو الحقن بمخدر لتخدير إصبع القدم.

ولكي يلتئم الكسر، يتعين تثبيت العظم المكسور بحيث يمكن التحام طرفي العظم معًا مرة أخرى. ومن أمثلتها:

- الربط بإصبع أخرى

إذا كنت مصابًا بكسر بسيط في أيٍ من أصابع قدمك الأصغر، فقد يربط الطبيب ببساطة إصبع القدم المصابة بإصبع القدم السليمة المجاورة له. بحيث تكون الإصبع السليمة بمثابة جبيرة للإصبع المريضة. وسيتم وضع شاش أو لباد بين إصبعي قدمك قبل ربطهما معًا لتجنب تهيج الجلد.

- ارتداء حذاء ذي قاع صلب

قد يصف الطبيب ارتداء حذاء لما بعد الجراحة، له قاع صلب وسطح طري يقفل بأشرطة من المثبتات القماشية. ويمكن لهذا أن يمنع إصبع القدم من الانثناء ويوفر مزيدًا من المساحة لاستيعاب التورم.

- التجبير

إذا لم يمكن وضع القطع المكسورة من إصبع قدمك المكسورة معًا بشكل صحيح، فقد تحتاج إلى جبيرة مشي.

وفي بعض الحالات، قد يحتاج الجراح إلى استخدام دبابيس أو شرائح أو مسامير للحفاظ على الوضع الصحيح للعظام أثناء عملية التئامها. ويمكن لرفع القدم والثلج أن يساعدا في تقليل التورم والألم. ارفع قدمك للأعلى على دعامة كلما أمكن، بحيث يكون موضع الإصابة أعلى من مستوى القلب. إذا استخدمت الثلج، فلفه داخل منشفة بحيث لا يلمس جلدك مباشرةً، واستخدمه لمدة 20 دقيقة فقط في كل مرة.

* المصادر
Suspect a Broken Toe? How to Tell – And What Not To Do
Everything You Should Know About a Broken Toe
Broken toe
آخر تعديل بتاريخ 26 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية