متلازمة النفق الرسغي (Carpel tunnel syndrome) هي حالة مرضية تصيب اليد والذراع وتتسبب في الشعور بالتنميل والوخز وأعراض أخرى. وتنتج هذه المتلازمة عن زيادة الضغط على العصب في المعصم. كما تسهم مجموعة من العوامل في حدوث المتلازمة، وتشمل التركيب التشريحي للمعصم ومشكلات صحية كامنة معينة وربما أيضًا أنماط استخدام اليد.



والنفق الرسغي عبارة عن ممر ضيق يقع في جانب راحة اليد من جهة المعصم، ويحيط به عظام وأربطة. ويعمل هذا النفق على حماية العصب الرئيسي ليدك والأوتار التسعة التي تثني أصابعك.

ويؤدي الضغط على العصب إلى الشعور بالتنميل والوخز، وأخيرًا، ضعف اليد الذي يميز متلازمة النفق الرسغي. ولحسن الحظ، بالنسبة لمعظم المصابين بمتلازمة النفق الرسغي، فعادةً ما ينجح العلاج المناسب في تخفيف الوخز والتنميل ويعيد للمعصم واليد القدرة على أداء وظيفتهما الطبيعية.

* الأعراض
تبدأ متلازمة النفق الرسغي تدريجيًا من خلال الشعور بتنميل ووخز عابر في أصابع الإبهام والسبابة والوسطى. وقد يصاحبه الشعور بعدم الراحة في المعصم واليد. تشمل الأعراض الشائعة لمتلازمة النفق الرسغي ما يلي:
- الوخز أو التنميل
يمكن أن تشعر بوخز وتنميل في أصابعك أو يدك، وخصوصًا الإبهام والسبابة والوسطى والبنصر، ولكن ليس الخنصر. يحدث هذا الشعور عادةً عندما تمسك بمقود السيارة أو الهاتف أو الصحيفة أو كثيرًا ما يتسبب في إيقاظك من النوم. وقد يمتد هذا الإحساس من المعصم حتى الذراع. ويقوم الكثيرون "بهز" أيديهم لمحاولة تخفيف الأعراض. ومع تقدم الاضطراب، ربما يصبح الشعور بالتنميل مستمرًا.

- الضعف
قد تشعر بالضعف في يدك والميل إلى إسقاط الأشياء. ويعود ذلك إلى التنميل في يدك أو ضعف عضلات الإبهام القابضة، التي يسيطر عليها العصب المتوسط. وإذا كنت تعاني من علامات وأعراض متواصلة تدل على إصابتك بمتلازمة النفق الرسغي، لا سيما إذا كانت تعوقك عن أداء أنشطتك العادية وأنماط النوم، فراجع طبيبك. إذا لم تُعالج الحالة، فقد يحدث تلف دائم في العصب والعضلة.

* الأسباب
تحدث متلازمة النفق الرسغي نتيجة تعرض العصب المتوسط للضغط. ويمتد العصب المتوسط من ساعدك إلى يدك من خلال نفق في المعصم (النفق الرسغي). ويمد هذا العصب باطن الإبهام والأصابع بالإحساس، باستثناء الإصبع الصغير. كما يرسل إشارات عصبية لتحريك العضلات حول قاعدة الإبهام (الوظيفة الحركية).

عمومًا، فإن أي شيء يقيد أو يهيج أو يضغط على العصب المتوسط في فراغ النفق الرسغي يمكن أن يؤدي إلى متلازمة النفق الرسغي. على سبيل المثال، قد يتسبب كسر في المعصم في تضييق النفق الرسغي ويهيج العصب، كما يحدث في حالة التورم والالتهاب الناتج عن التهاب المفاصل الروماتويدي. وفي كثير من الحالات، لا يمكن التوصل إلى سبب معين. وربما تسهم مجموعة من عوامل الخطورة في الإصابة بهذه الحالة.



* عوامل الخطورة
يرتبط عدد من العوامل بمتلازمة النفق الرسغي. وبالرغم من أن هذه العوامل لا تتسبب في متلازمة النفق الرسغي بحد ذاتها، إلا أنها تزيد احتمالات الإصابة بها أو تفاقم تلف العصب المتوسط. وتشمل ما يلي:
- العوامل التشريحية.. يمكن لكسر المعصم أو الخلع الذي يغير الفراغ داخل النفق الرسغي أن يزيد الضغط على العصب المتوسط. ويعد الأشخاص الذين لديهم نفق رسغي أصغر أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.

- الجنس.. متلازمة النفق الرسغي أكثر شيوعًا بشكل عام بين النساء. وقد يعود ذلك إلى أن منطقة النفق الرسغي لديهن أصغر نسبيًا من التي لدى الرجال، وهناك فراغ أقل لتحمل أي ضغط. كما أن النساء اللاتي تعانين من متلازمة النفق الرسغي قد يكون النفق الرسغي لديهن أصغر من الذي لدى النساء المُعافات من الحالة.

- حالات تلف الأعصاب.. تزيد بعض الأمراض المزمنة، مثل داء السكري، من مخاطر تلف الأعصاب، بما في ذلك تلف العصب المتوسط.

- حالات الالتهابات.. تؤثر الأمراض التي تتسم بالتهابات، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، على أوتار المعصم؛ فتتسبب في الضغط على العصب المتوسط.

- تغييرات في توازن سوائل الجسم.. يؤدي احتباس السوائل، الشائع خلال فترة الحمل أو انقطاع الطمث، إلى زيادة الضغط داخل النفق الرسغي؛ مما يتسبب في تهيج العصب المتوسط. وعادةً ما تتحسن متلازمة النفق الرسغي المرتبطة بالحمل من تلقاء نفسها بعد انقضاء فترة الحمل.

- الأمراض الأخرى.. هناك حالات مرضية معينة، مثل انقطاع الطمث والسمنة واضطرابات الغدة الدرقية والفشل الكلوي، تزيد فرص الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.

- العوامل المرتبطة بالعمل.. يمكن أن يتسبب العمل باستخدام أدوات هزازة أو على خط تجميع يستلزم ثني المعصم لفترات طويلة أو بشكل متكرر في إحداث ضغط ضار على العصب المتوسط أو تفاقم تلف العصب الموجود فعليًا. 

ومع ذلك، فإن الأدلة العلمية متضاربة ولم يثبت كون هذه العوامل هي الأسباب المباشرة في حدوث متلازمة النفق الرسغي. وركزت العديد من الدراسات على تقييم مدى ارتباط استخدام الكمبيوتر بمتلازمة النفق الرسغي. ولكن، لم تكن هناك أدلة جيدة كافية ومتواصلة تدعم فرضية اعتبار استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة من عوامل الخطورة المتسببة في الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، بالرغم من احتمال تسببه في شكل مختلف من ألم اليد.
آخر تعديل بتاريخ 25 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية