تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

معلومات عن فرط أو ارتفاع كالسيوم الدم

فرط كالسيوم الدم (Hypercalcemia) هو حالة مرضية تكون فيها مستويات الكالسيوم بالدم أعلى من الطبيعي، مما يؤدي لإضعاف العظام وتكوين حصوات الكلى والتدخل في طريقة عمل القلب والدماغ. ويحدث فرط كالسيوم الدم على الأغلب بسبب فرط نشاط الغدد الجار درقية. وتشمل الأسباب الأخرى لفرط كالسيوم الدم السرطان واضطرابات مرضية أخرى معينة وبعض الأدوية والاستخدام الزائد لمكملات الكالسيوم وفيتامين د.



وقد تتراوح علامات وأعراض فرط كالسيوم الدم بين معدومة إلى حادة. ويعتمد العلاج على السبب الكامن للمرض.

رسم توضيحي للغدد الجار درقية

* الأعراض
قد لا تعاني من أي علامات أو أعراض إذا كان فرط كالسيوم الدم خفيفًا. أما الحالات الأكثر حدة فتتسبب في ظهور أعراض مرتبطة بأجزاء الجسم المتضررة من ارتفاع مستويات الكالسيوم بالدم. وتشمل الأمثلة:
- الكليتان.. تعني زيادة الكالسيوم بالدم أن على الكليتين العمل بجهد أكبر لترشيحه. ويمكن أن يسبب ذلك زيادة العطش وكثرة التبول.

- الجهاز الهضمي.. يمكن أن يؤدي فرط كالسيوم الدم إلى اضطراب المعدة والغثيان والقيء والإمساك.

- العظام والعضلات.. في معظم الحالات، يكون الكالسيوم الزائد في الدم مرشحًا من العظام التي يتسرب منها، مما يمكن أن يؤدي لألم العظام. ويعاني بعض المصابين من ضعف العضلات أيضًا.

- الدماغ.. يمكن أي يتدخل فرط كالسيوم الدم في الطريقة التي تعمل بها الدماغ، متسببًا في ارتباك وكسل وتعب.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اتصل بطبيبك إذا ظهرت عليك علامات وأعراض قد تشير إلى فرط كالسيوم الدم - مثل العطش الشديد وكثرة التبول وآلام المعدة.



* الأسباب
بخلاف بناء عظام قوية، يعد وجود الكالسيوم أمرًا مهمًا لنقل الإشارات العصبية ووظائف أخرى. وإذا لم توجد كمية كافية من الكالسيوم في الدم، فإن الغدد الجار درقية تفرز هرمونًا لتحفيز:
- العظام لإطلاق الكالسيوم في الدم.
- الجهاز الهضمي لامتصاص مزيد من الكالسيوم.
- الكلى لإفراز كالسيوم أقل وتنشيط المزيد من فيتامين د، الذي يؤدي دورًا حيويًا في امتصاص الكالسيوم.

ويمكن لهذا التوازن الدقيق أن يختل بعدة عوامل. وقد يحدث فرط كالسيوم الدم بسبب ما يلي:
- فرط نشاط الغدد الجار درقية.. قد ينشأ السبب أكثر شيوعًا لفرط كالسيوم الدم، وهو فرط نشاط الغدد الجار درقية (فرط الدريقات)، عن وجود ورم غير سرطاني صغير في واحدة أو أكثر من الغدد الجار درقية. وتكون النساء فوق سن 50 الفئة الأكثر عرضة للإصابة بفرط نشاط الغدد الجار درقية.

- مرض السرطان.. يمكن لسرطان الرئة وسرطان الثدي وبعض أنواع سرطان الدم أن يزيد من خطر إصابتك بفرط كالسيوم الدم. كما يزيد انتشار السرطان (النقيلة) إلى العظام من خطر الإصابة بفرط كالسيوم الدم.

- أمراض أخرى.. قد تزيد بعض الأمراض - مثل السل والساركويد - من مستويات فيتامين د في الدم، الذي يحفز الجهاز الهضمي على امتصاص مزيد من الكالسيوم.

- عدم الحركة.. الأشخاص المصابون بالسرطان أو أمراض أخرى تجبرهم على قضاء مدة طويلة جالسين أو مستلقين قد يصابون أيضًا بفرط كالسيوم الدم. ومع مرور الوقت، تطلق العظام التي لا تستطيع تحمل الوزن الكالسيوم في الدم.

- الأدوية.. قد تزيد بعض الأدوية - مثل الليثيوم الذي يستخدم لعلاج الاضطراب ثنائي القطب - من إفراز الهرمون الدريقي.

- المكملات.. إن تناول كميات زائدة من مكملات الكالسيوم وفيتامين د يمكن أن يرفع من مستويات الكالسيوم في الدم فوق المستوى الطبيعي مع مرور الوقت.

- العوامل الوراثية.. هناك اضطراب وراثي نادر يعرف باسم فرط كالسيوم الدم الناقص كلس البول العائلي، وهو يتسبب في زيادة الكالسيوم في الدم بسبب الخلل بمستقبلات الكالسيوم في الجسم.

- الجفاف.. أحد الأسباب الشائعة لفرط كالسيوم الدم الخفيف أو العابر هو الجفاف لأن قلة السوائل بالدم ترفع من تركيزات الكالسيوم.



* المضاعفات
قد تتضمن مضاعفات فرط كالسيوم الدم ما يلي:
- هشاشة العظام.. إذا استمرت العظام في إطلاق الكالسيوم إلى الدم، فقد تصاب بمرض ترقق العظام (هشاشة العظام)، الذي يمكن أن يؤدي إلى كسور العظام وتحدب العمود الفقري ونقص الطول.

- حصوات الكلى.. إذا كان البول يحتوي على الكثير جدًا من الكالسيوم، فقد تتكون بلورات في الكلى. ومع مرور الوقت، قد تتجمع البلورات لتكون حصوات الكلى. ويمكن لحركة الحصوات أن تكون مؤلمة جدًا.

- الفشل الكلوي.. يمكن أن يؤدي فرط كالسيوم الدم الحاد إلى فشل كلوي، مما يحد من قدرة الكلى على تنظيف الدم والتخلص من السوائل.

- مشكلات الجهاز العصبي.. يمكن أن يؤدي فرط كالسيوم الدم الحاد إلى الارتباك والخرف وغيبوبة قد تكون مميتة.

- عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب نبض القلب).. يمكن أن يؤثر فرط كالسيوم الدم على النبضات الكهربية التي تنظم ضربات القلب، مما يؤدي لاضطرابها.

* الاختبارات والتشخيص
نظرًا لأن فرط كالسيوم الدم قد يسبب علامات وأعراضًا قليلة - إن ظهرت، فقد لا تعلم بإصابتك بهذا الاضطراب حتى تبين اختبارات الدم الروتينية وجود ارتفاع بمستوى الكالسيوم في الدم. ويمكن أيضًا لاختبارات الدم أن تكشف عما إذا كان مستوى الهرمون الدريقي لديك مرتفعًا أم لا، مما يشير لإصابتك بفرط الدريقات. ولتحديد ما إذا كان فرط كالسيوم الدم لديك سببه مشكلة كامنة - مثل السرطان أو الساركويد، فقد يوصيك الطبيب بعمل فحوصات تصويرية على العظام والرئة.

* العلاجات والعقاقير
إذا كان فرط كالسيوم الدم لديك خفيفًا، فقد تختار أنت والطبيب الانتظار ومراقبة الوضع، مع متابعة حالة العظام والكلى من حين لآخر للتأكد من بقائهما صحيحتين.
1- الأدوية
في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بما يلي:
- مماثلات الكالسيوم.. يحاكي هذا النوع من الأدوية الكالسيوم الموجود في الدم، وبذلك يمكنه المساعدة في التحكم في فرط نشاط الغدد الجار درقية.
- الفوسفونات الثنائية.. يمكن أن تساعد عقاقير هشاشة العظام الوريدية على إعادة بناء العظام التي ضعفت بسبب فرط كالسيوم الدم. وتشمل المخاطر المرتبطة بهذا العلاج هشاشة عظام الفك وأنواعا أخرى من كسور الفخذ.
- بريدنيزون.. إذا كان سبب فرط كالسيوم الدم هو ارتفاع مستويات فيتامين د، فإن الاستخدام القصير الأمد للأقراص السترويدية مثل بريدنيزون قد يكون مفيدًا.
- مدرات البول وسوائل الحقن الوريدي.. يمكن أن تصبح مستويات الكالسيوم المرتفعة جدًا حالة طبية طارئة. وقد تظهر الحاجة للبقاء في المشفى من أجل العلاج بمدرات البول وسوائل الحقن الوريدي لخفض مستويات الكالسيوم على الفور، وذلك للوقاية من حدوث مشكلات في نظم القلب أو تلف بالجهاز العصبي.

2- العمليات الجراحية والإجراءات الطبية الأخرى
يمكن علاج المشكلات المصاحبة لفرط نشاط الغدد الجار درقية غالبًا بالجراحة لاستئصال الأنسجة ذات الخلل الوظيفي. وفي العديد من الحالات، تكون غدة واحدة فقط من الغدد الجار درقية مصابة. وهناك فحص تصويري خاص يستخدم حقن جرعات صغيرة من مادة ذات نشاط إشعاعي لتحديد مكان الغدة أو الغدد التي لا تعمل بشكل ملائم.



3- نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إذا أصبت بفرط كالسيوم الدم، فقد تكون الوقاية من تلف العظم والكلى أمرًا ممكنًا باتباع ما يلي:
- تناول الكثير من السوائل، خاصةً الماء.. يمكن أن يحفظك شرب السوائل من الجفاف ويساعدك على الوقاية من تكون حصوات الكلى.
- مارس الرياضة.. بمجرد أن يعود الكالسيوم إلى مستوياته الطبيعية، وإذا كنت تتمتع بصحة جيدة، فمن المهم أن تبقى نشيطًا للمساعدة على الحفاظ على كثافة العظام. جرب الجمع بين تدريبات القوة وتمارين تحمل الوزن.
- لا تُدخن.. أظهر التدخين مسؤوليته عن زيادة فقدان العظام، بالإضافة إلى زيادة تعرضك لخطر العديد من المشكلات الصحية الخطيرة بدرجة كبيرة. ويمكنك استشارة الطبيب بشأن أفضل طرق الإقلاع عن التدخين.

آخر تعديل بتاريخ 3 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية