تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

قلة الصفيحات الدموية.. أسبابها وعلاجها

الصفائح الدموية (الصفيحات) هي إحدى خلايا الدم التي تؤدي دورًا مهمًا في تجلط الدم، حيث تُوقف فقدان الدم بالتكتل وتكوين سدادات داخل فتحات الأوعية الدموية. وتحدث قلة الصفيحات الدموية غالبًا نتيجة مرض آخر، مثل سرطان الدم أو مشكلة بالجهاز المناعي أو بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية. وقد تكون قلة الصفيحات خفيفة وتتسبب في حدوث علامات وأعراض قليلة، أو قد ينخفض العدد بشدة مسببا نزيفا داخليا خطيرا.



وعادةً ما يتحسن هذا المرض عند معالجة السبب الأساسي. وفي بعض الأحيان، قد تساعد الأدوية أو العمليات الجراحية أو نقل الدم في معالجة نقص الصفيحات الدموية المزمن.

* الأعراض
قد تتضمن أعراض نقص الصفيحات الدموية ما يلي:
- سهولة الإصابة بالكدمات أو فرط حدوثها.
- نزيف سطحي في الجلد بما يظهر على هيئة طفح جلدي من بقع بحجم رأس الدبوس وبلون بين الأحمر والأرجواني (الحبرات)، وعادةً ما تظهر على الجزء الأسفل من الساقين.
- نزيف الجروح لفترات طويلة.
- نزيف يخرج تلقائيًا من اللثة أو الأنف.
- دم في البول أو البراز.
- تدفق الحيض بغزارة غير معتادة.
- نزيف غزير أثناء العمليات الجراحية أو بعد علاج الأسنان.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
حدد موعدًا لزيارة الطبيب إذا ظهرت لديك أيّ علامات أو أعراض تقلقك. وينبغي طلب الحصول على المساعدة الفورية إذا تعرضت للنزيف الذي يتعذر التحكم فيه بأساليب الإسعافات الأولية المعتادة، مثل الضغط على المنطقة المصابة.

* الأسباب
إذا انخفض عدد الصفائح الدموية لأي سبب أقل من المعدلات الطبيعية، فهذه الحالة المرضية تُسمى قلة الصفيحات الدموية. وفي المعتاد، يكون لدى الشخص في أي حال ما بين 150،000 و450،000 صفيحة لكل ميكرولتر من الدم المنتقل عبر الدورة الدموية. ولأن كل صفيحة لا تعيش سوى 10 أيام تقريبًا، يجدد الدم الإمداد بالصفائح باستمرار بواسطة إنتاج صفائح جديدة في النخاع العظمي.

وهناك عدد من الأسباب المحتملة للإصابة بقلة الصفيحات الدموية.
أولا- احتباس الصفائح في الطحال
الطحال هو عضو صغير بحجم قبضة اليد تقريبًا، ويوجد تحت القفص الصدري مباشرة على الجانب الأيسر من البطن. وفي الحالة الطبيعية، يعمل الطحال على مقاومة العدوى وترشيح المواد غير المرغوبة خارج الدم. ويمكن أن يؤدي تضخم الطحال، والذي قد يحدث بسبب عدد من الاضطرابات، إلى إعاقة عدد كبير من الصفائح؛ مما يؤدي إلى قلة عددها في الدورة الدموية.

ثانيا- انخفاض إنتاج الصفائح

يتم إنتاج الصفائح في النخاع العظمي. ويمكن لداء ما، أو حالة مرضية تضرّ بالنخاع العظمي، مثل سرطان الدم وبعض أنواع فقر الدم، أن يؤدي إلى انخفاض عدد الصفائح الجديدة التي تم تكوينها. كما أن العدوى الفيروسية، وبما يتضمن عدوى فيروس نقص المناعة البشري، قد تقلل قدرة النخاع العظمي على إنتاج الصفائح. أيضا، المواد الكيميائية السامة، وأدوية العلاج الكيميائي، وتناول الكحوليات بإسراف أيضًا يمكن أن تقلل من إنتاج الصفائح.



ثالثا- زيادة تكسّر الصفائح
يمكن لعدد من الحالات المرضية أن تدفع الجسم إلى استهلاك الصفائح أو تدميرها بسرعة أكبر من إنتاجها؛ مما يؤدي إلى نقص الصفائح في مجرى الدم. وتتضمن الأمثلة:
- الحمل.. قد يؤدي الحمل إلى إصابة المرأة بحالة خفيفة من قلة الصفيحات الدموية.
- فرفرية قلة الصفيحات مجهولة السبب (ITP).. في حالة فرفرية قلة الصفيحات مجهولة السبب، يتعرف الجهاز المناعي على الصفائح بطريق الخطأ حيث يعتبرها تهديدًا ويكوِّن الأجسام المضادة التي تهاجمها.
- أمراض ذاتية المناعة.. يمكن للأمراض الأخرى، التي يهاجم الجهاز المناعي فيها الأنسجة السليمة، أن تتسبب في حدوث قلة الصفيحات الدموية. وتتضمن الأمثلة الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.
- وجود البكتريا في الدّم.. قد تؤدي العدوى البكتيرية الحادة والتي تصيب الدم (تجرثم الدم) إلى تدمير الصفائح الدموية.
- فرفرية نقص الصفيحات التخثرية (TTP).. تمثل هذه الحالة مرضًا نادرًا يحدث عندما تتشكل جلطات دموية صغيرة فجأة في مختلف أجزاء الجسم؛ مما يستهلك عددًا أكبر من الصفائح.
- متلازمة انحلال الدم اليوريمية.. يؤدي هذا الاضطراب النادر إلى نقص حاد في الصفائح وتدمير خلايا الدم الحمراء وضعف وظائف الكلى. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يحدث المرض مقترنًا بعدوى الإشريكية القولونية الجرثومية (E. coli)، مثل التي يمكن أن يكتسبها المريض نتيجة تناول طعام أو لحم نيء.
- الأدوية.. يمكن لبعض الأدوية أن تقلل عدد الصفائح في الدم بإحداث خلل في الجهاز المناعي ودفعه إلى تدمير الصفائح. وتتضمن الأمثلة الهيبارين والكينيدين والكينين والمضادات الحيوية التي تحتوي على الكبريت والإنترفيرون ومضادات التشنج وأملاح الذهب.

* المضاعفات
يمكن أن يحدث نزيف داخلي خطير عندما يقل عدد الصفائح عن 10،000 صفيحة لكل ميكرولتر. وبالرغم من أن هذه الحالة نادرة، يمكن أن تسبب قلة الصفيحات الدموية الحادة نزيفًا في الدماغ أو الأمعاء؛ مما يمكن أن يكون مميتًا.

* الاختبارات والتشخيص
أولا- الفحوصات والإجراءات المستخدمة لتشخيص قلة الصفيحات الدموية ما يلي:
- اختبار الدّم
يحدد تعداد الدم الكامل عدد خلايا الدم، بما فيها الصفائح، وذلك في عينة من دم المريض. ويحتوي الدم الطبيعي على 150،000 إلى 450،000 صفيحة دموية بكل ميكرولتر. إذا حدّد تعداد الدم الكامل أن المريض لديه أقل من 150،000 من الصفائح، فهذا يعني إصابته بقلة الصفيحات الدموية.

- الفحص الجسدي
قد يجري الطبيب فحصًا جسديًا للتحقق من علامات النزيف، مثل الكدمات الشديدة أو الحبرات. وقد يتحسس الطبيب أيضًا منطقة البطن لدى المريض لمعرفة مدى تضخم الطحال.



ثانيا- الاختبارات الأخرى المستخدمة لتحديد سبب قلة الصفيحات الدموية
بمجرد تشخيص الطبيب إصابة المريض بهذا المرض، قد يخضع المريض لاختبارات وإجراءات أخرى لتحديد سبب المرض. وتعتمد الاختبارات والإجراءات التي يخضع لها المريض على العلامات والأعراض الأخرى.

* العلاجات والعقاقير
* حالة قلة الصفيحات الدموية الخفيفة
قد لا تتطلب حالات كثيرة من هذا المرض العلاج، فقد تزول هذه الحالة من تلقاء نفسها. على سبيل المثال، تتحسن حالة قلة الصفيحات الدموية الخفيفة لدى الحوامل في العادة عاجلاً بعد الولادة.

* طرق علاج حالات قلة الصفيحات الدموية الحادة
قد يتضمن علاج قلة الصفيحات الدموية العديد من الخيارات:
- علاج السبب الأساسي لحدوث قلة الصفيحات الدموية.. إذا تمكن الطبيب من تحديد الداء أو المرض المسؤول عن قلة الصفيحات الدموية، فإن علاج هذا السبب يمكن أن يحسِّن العلامات والأعراض.

- نقل الدم.. إذا أصبح مستوى الصفائح منخفضًا جدًا، يمكن للطبيب أن يستبدل الدم المفقود من خلال عمليات نقل الدم الذي يحتوي على مجموعة خلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية.

- علاج فرفرية قلة الصفيحات مجهولة السبب.. قد يتضمن علاج هذا المرض الأدوية التي تحصر الأجسام المضادة التي تهاجم الصفائح، مثل الستيرويدات القشرية. وإذا لم تنفع أدوية الستيرويدات القشرية، فقد ينصح الطبيب بإجراء جراحة لإزالة الطحال (استئصال الطحال) أو بتناول أدوية أقوى لتثبيط الجهاز المناعي.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إذا كنت تعاني من قلة الصفيحات الدموية، يمكن أن تحاول:
- تجنب الأنشطة التي قد تسبب الإصابة
استشر طبيبك عمّا إذا كانت هذه الأنشطة آمنة بالنسبة لك أم لا. تنطوي الألعاب الرياضية التي تتضمن الاحتكاك بالخصم، مثل الملاكمة وكرة القدم، على ارتفاع خطورة التعرّض للإصابة. ومن الألعاب الرياضية الأخرى التي قد يطلب الطبيب الامتناع عن ممارستها ركوب الخيل والتزلج على المنحدرات.

- امتنع عن شرب الكحوليات
فالكحوليات تقلل من سرعة إنتاج الصفائح الدموية في الجسم. فالأَوْلى وجوب الامتناع عن شرب الكحوليات.

- توخي الحذر عند تعاطي الأدوية التي تتوفر من دون وصفة طبية
تتضمن الأدوية المسكنة للألم التي تتوفر من دون وصفة طبية، والتي يمكن أن تؤثر على وظيفة الصفائح الدموية، كلاً من الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل، وموترين، وأدوية أخرى).
آخر تعديل بتاريخ 18 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية