تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

علامات الصدمة القلبية وأسبابها ومضاعفاتها

إن الصدمة القلبية (Cardiac shock) هي حالة لا يستطيع القلب فيها وبشكل مفاجئ ضخ الدم بالقدر الكافي لتلبية احتياجات الجسم. وفي الغالب يكون السبب في هذه الحالة المرضية التعرّض لأزمة قلبية حادة. وتعد الصدمة القلبية حالة نادرة، لكنها في الغالب تكون مميتة إذا لم تُعالج في الحال. أما إذا نجح تلقي العلاج في الحال، فنصف الأشخاص المصابين بهذه الحالة تقريبًا يبقون على قيد الحياة.



* الأعراض
من علامات وأعراض الصدمة القلبية ما يلي:
- التنفس السريع.
- ضيق حاد في التنفس.
- سرعة ضربات القلب بشكل مفاجئ (تسارع القلب).
- فقدان الوعي.
- ضعف النبض.
- التعرق.
- شحوب الجلد.
- برودة اليدين أو القدمين.
- التبول بكمية أقل من الطبيعي أو عدم التبول مطلقًا.

ونظرًا لأن الصدمة القلبية عادة ما تحدث عند الأشخاص المصابين بأزمة قلبية حادة، فمن المهم معرفة علامات وأعراض الأزمة القلبية. وهي تتضمن:
- الإحساس بالضغط أو الامتلاء أو الشعور بألم عاصر في منتصف الصدر يستمر لأكثر من عدة دقائق.
- ألم يمتد من الصدر إلى الكتف أو الذراع أو الظهر أو حتى الأسنان والفك.
- تزايد نوبات ألم الصدر.
- ألم يمتد لفترات طويلة في الجزء العلوي من البطن.
- ضيق التنفس.
- التعرق.
- دوار أو دوخة مفاجئة.
- الغثيان والقيء.
وإذا سعيت للحصول على الرعاية الطبية بسرعة في حالة ظهور هذه العلامات أو الأعراض، فإن هذا قد يقلل من مخاطر إصابتك بالصدمة القلبية.

* متى تزور الطبيب؟
تنتج عن الحصول على علاج سريع للأزمة القلبية زيادة فرصة بقائك على قيد الحياة وتقليل تلف القلب. فإذا كنت تعاني من أعراض أزمة قلبية، فاتصل برقم الطوارئ 911 (بأميركا) أو بالخدمات الطبية الأخرى لعلاج حالات الطوارئ للحصول على المساعدة. في حالة تعذر الوصول إلى خدمات طبية عاجلة، اطلب من أي شخص توصيلك إلى أقرب مستشفى. وتجنب القيادة بنفسك.



* الأسباب
في معظم الحالات، يؤدي نقص الأكسجين الواصل إلى القلب، والذي ينجم عادة عن الإصابة بأزمة قلبية، إلى تلف غرفة الضخ الرئيسية، البطين الأيسر. فمن دون دوران دم غني بالأكسجين يصل إلى منطقة القلب، قد تضعف عضلة القلب ويتفاقم الوضع ليصل إلى صدمة قلبية.

ومن النادر أن يؤدي تلف البطين الأيمن بالقلب، الذي يرسل الدم إلى الرئتين لتلقي الأكسجين، إلى الإصابة بالصدمة القلبية. فتلف البطين الأيمن يعوق قدرة القلب على ضخ الدم إلى الرئتين، مما يحرم الجسم من الحصول على الأكسجين الكافي.

وتوجد أسباب أخرى محتملة للإصابة بالصدمة القلبية تتضمن التهاب عضلة القلب، أو عدوى صمامات القلب (التهاب بطانة القلب)، أو ضعف القلب لأي سبب كان، أو تناول جرعة دواء مفرطة أو التسمم بسبب مواد يمكن أن تؤثر على قدرة القلب على ضخ الدم.

* عوامل الخطورة
إذا تعرّضت للإصابة بأزمة قلبية، فسوف تتزايد خطورة إصابتك بالصدمة القلبية إذا:
- كنت مُسنًا.
- كانت لديك حالات سابقة من الإصابة بفشل القلب أو الأزمة القلبية.
- كنت مصابًا بانسدادات (مرض الشريان التاجي) في عدة شرايين رئيسية بالقلب.
- كنت مصابًا بداء السكري أو ضغط الدم المرتفع.

* المضاعفات
قد تكون الصدمة القلبية قاتلة إذا لم تُعالَج على الفور. ومن المضاعفات الخطيرة الأخرى للصدمة القلبية تلف الكبد أو الكلى أو أعضاء أخرى بسبب نقص الأكسجين. وقد يؤدي تلف الكلى أو الكبد إلى تفاقم الصدمة القلبية، نظرًا لأن الكلى تطلق موادَّ كيميائية تحافظ على استمرار أداء وظيفة العضلات، والكبد يطلق بروتينات تساعد على تجلط الدم. وقد يكون تضرر العضو دائمًا.
آخر تعديل بتاريخ 4 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية