أثناء نوبة الربو (Asthmatic attack)، والتي يطلق عليها أيضًا اسم تفاقم الربو، تصبح الممرات الهوائية متورمة وملتهبة، وتنقبض العضلات الموجودة حولها، مما يتسبب في ضيق أنابيب التنفس (الشعب الهوائية)، وبالتالي حدوث السعال والأزيز وصعوبة التنفس.


وقد تكون نوبة الربو طفيفة، وتتحسن أعراضها مع العلاج العاجل بالمنزل، أو قد تصبح أشد خطورة وتهدد حياة المريض. وأفضل حل لإيقاف نوبة الربو هو اكتشافها فور حدوثها وعلاجها مبكرًا.

ومن المهم أن يحرص المصاب على اتباع خطة العلاج التي قام بوضعها مع طبيبه في وقت مبكر. وينبغي أن تتضمن هذه الخطة ما يجب عليه فعله عند بداية تفاقم حالة الربو، وطريقة التعامل مع نوبة الربو الآخذة في التفاقم.

* الأعراض
من علامات نوبة الربو وأعراضها ما يلي:
- ضيق حاد في التنفس، وضيق أو ألم في الصدر، وسعال أو أزيز.
- انخفاض في قراءات القدرة القصوى للتدفق الزفيري (PEF)، إذا كنت تستخدم قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء.
- تفاقم الأعراض رغم استخدام بخاخ الربو سريع المفعول (الإنقاذ).
وتختلف علامات نوبة الربو وأعراضها من مريض إلى آخر. تعاون مع طبيبك لتحديد علامات وأعراض تفاقم الربو الخاصة بك؛ وما يجب عليك فعله إذا ظهر منها شيء.

وفي حالة استمرار تفاقم أعراض الربو لديك حتى بعد تناول الأدوية على النحو الذي وصفه الطبيب، فقد تحتاج إلى الاحتجاز لمدة معينة داخل قسم الطوارئ. وسيساعدك الطبيب في تعلّم كيفية اكتشاف حالة الربو الطارئة بحيث تعرف متى ينبغي لك السعي للحصول على المساعدة.


وإذا تفاقمت حالة الربو لديك، فاتبع على الفور خطوات العلاج التي قام طبيبك بوضعها بالتعاون معك في وقت سابق في خطة مكتوبة للسيطرة على الربو لديك. وفي حالة تحسن الأعراض لديك وتحسن قراءات القدرة القصوى للتدفق الزفيري (PEF)، فقد يكون العلاج المنزلي هو كل ما تحتاج إليه. أما إذا لم تتحسن الأعراض لديك مع العلاج المنزلي، فقد تحتاج إلى التماس رعاية طبية طارئة.

وعند تفاقم أعراض الربو لديك، اتبع الإرشادات المكتوبة في خطة السيطرة على الربو الخاصة باستخدام بخاخ الإغاثة السريعة (الإنقاذ). إذا كنت تستخدم قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء لمراقبة حالة الربو لديك، فينبغي معرفة أن قراءات PEF التي تتراوح من نسبة 50 بالمائة إلى 79 بالمائة في أفضل حالاتك الشخصية هي علامة على أنك بحاجة إلى استخدام أدوية الإغاثة السريعة (الإنقاذ) الموصوفة من قِبل الطبيب.

* تحقق من خطوات السيطرة على الربو مع طبيبك
قد تتغير حالة الربو مع مرور الوقت، وبالتالي ستحتاج إلى إجراء تعديلات دورية على خطة علاجك للحفاظ على السيطرة على الأعراض اليومية. وفي حالة عدم السيطرة على حالة الربو لديك بشكل جيد، ستزداد خطورة إصابتك بنوبات ربو محتملة في المستقبل.

والتزم بكل مواعيد زيارة الطبيب المجدولة. وفي حالة إصابتك بنوبات ربو معتادة، أو إذا انخفضت قراءات القدرة القصوى للتدفق الزفيري أو إذا ظهرت علامات أخرى تشير إلى عدم السيطرة على حالة الربو لديك بشكل جيد، فحدد موعدًا لزيارة الطبيب.

* متى تلتمس العلاج الطبي الفوري؟
لا تتردد في التماس الرعاية الطبية إذا ظهرت علامات أو أعراض تشير إلى نوبة ربو خطيرة، مثل:
- انقطاع حاد للنفس أو أزيز بالصدر، لا سيما بالليل أو في الصباح الباكر.
- عدم القدرة على التحدث سوى بعبارات قصيرة بسبب ضيق التنفس.
- إجهاد عضلات صدرك حتى تتمكن من التنفس.
- انخفاض في قراءات القدرة القصوى للتدفق الزفيري إذا كنت تستخدم قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء.

آخر تعديل بتاريخ 17 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية