ما هو اختبار تحليل خضاب الدم؟ وما الذي يدل عليه؟ نظرة عامة تتناول تعريف اختبار قياس تركيز كريات الدم الحمراء ونتائجه. 
اختبار قياس تركيز خضاب الدم أو مكداس الدم (Hematocrit test-  packed-cell volume) هو نسبة كريات الدم الحمراء من إجمالي حجم الدم. ويُظهر قياس خضاب الدم (Hct) ما إذا كان لديك عدد قليل أو كبير للغاية من كريات الدم الحمراء، وهي حالة يمكن أن تحدث كنتيجة للإصابة بأمراض معينة.
الوظيفة الأساسية لكريات الدم الحمراء هي نقل الأكسجين في الدم إلى كافة أنحاء الجسم وهي وظيفة حيوية مهمة، تتم بفضل ما تحتويه كريات الدم الحمراء من بروتين حيوي مهم هو خضاب الدم، الذي يضم في تركيبه مادة الحديد ويمنح الدم لونه الأحمر المعروف. ومن هنا تأتي أهمية قياس خضاب الدم في الكريات الحمر.

​يتم إجراء اختبار قياس تركيز خضاب الدم باستخدام عينة من دمك، يضع فني المعمل العينة في جهاز يُسمى المثفلة، والذي يعمل على تدوير الدم بسرعة شديدة في أنبوب الاختبار. وتؤدي هذه الحركة لفصل الدم إلى ثلاثة أجزاء هي:
- الجزء السائل (البلازما).
- خلايا الدم الحمراء.
- خلايا الدم الأخرى.
وعند فصل الدم إلى هذه المكونات، يمكن لفني المعمل تحديد نسبة كريات الدم الحمراء.
  • لماذا يقاس تركيز خضاب الدم؟

يعد اختبار قياس خضاب الدم جزءًا من فحص تعداد الدم الكامل (CBC). وقد تساعد معرفة نسبة كريات الدم الحمراء مقارنة بجميع خلايا الدم على التشخيص أو على متابعة مدى استجابتك للعلاج.

تشير نتيجة قياس تركيز خضاب الدم الأقل من المعدل الطبيعي إلى ما يلي:
- عدم كفاية مخزون كريات الدم الحمراء السليمة (فقر الدم).
- ارتفاع أو انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء - والتي عادةً ما تُشكل نسبة ضئيلة من الدم - نتيجة الإصابة بمرض مزمن، أو وجود عدوى جرثومية، أو سرطان الدم، أو الأورام السرطانية الليمفاوية أو غير ذلك من اضطرابات خلايا الدم البيضاء.
- نقص الفيتامينات أو المعادن.
- فقدان الدم الحاد أو المزمن.

كما تشير نتيجة قياس تركيز خضاب الدم الأعلى من المعدل الطبيعي إلى ما يلي:
- التجفاف وفقد السوائل.
- الإصابة ببعض الأمراض، مثل زيادة الكريات الحُمر الحقيقية بسبب إنتاج الجسم لكميات كبيرة من كريات الدم الحمراء.
- أمراض القلب أو الرئة - إذا شعر الجسم بانخفاض مستويات الأكسجين، فسيقوم بإنتاج المزيد من كريات الدم الحمراء في محاولة التعويض ولزيادة كمية الأكسجين في الدم.

  • هل يحتاج قياس تركيز خضاب الدم إلى تحضير خاص؟

يعتبر اختبار قياس تركيز خضاب الدم من اختبارات الدم البسيطة. ولا يتعين عليك الصيام قبل إجراء الاختبار أو القيام بتحضيرات أخرى.
  • ما الذي تتوقعه في هذا الاختبار؟

سيقوم الممرض أو المساعد الطبي بجمع عينة الدم عن طريق وخز أصبعك وجمع كمية ضئيلة من الدم في أنبوب زجاجي ضيق، أو عن طريق سحب الدم بواسطة إبرة من أحد أوردة الذراع. وقد تشعر ببعض الألم عند لمس موضع سحب العينة، ولكنك ستتمكن من استئناف ممارسة أنشطتك الطبيعية بعد سحب العينة.
  • ما هي نتائج هذا الاختبار؟

يتم نشر نتائج اختبار قياس تركيز خضاب الدم كنسبة مئوية من خلايا الدم، وهي النسبة المئوية التي تُشكل كريات الدم الحمراء. ويتراوح النطاق الطبيعي ما بين 38.8 إلى 50 بالمائة بالنسبة للرجال و34.9 إلى 44.5 بالمائة بالنسبة للنساء. ويختلف النطاق الطبيعي بالنسبة للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 15 عامًا أو أصغر تبعًا للسن والجنس. وقد تختلف النسبة القصوى والدنيا لقيمة تركيز خضاب الدم الطبيعية نوعًا ما من مختبر إلى آخر.

وتعد نتائج اختبار قياس تركيز خضاب الدم مجرد معلومة واحدة من المعلومات التي تساعد الطبيب على التحقق من سلامة صحتك. تحدث إلى طبيبك حول ما تشير إليه نتائج اختبار خضاب الدم في ضوء الأعراض التي تعاني منها ونتائج الاختبارات التشخيصية الأخرى.

  • ما هي العوامل التي قد تؤثر على نتائج هذا الاختبار؟

 يمكن أن تؤثر عدد من الحالات المرضية على نتائج اختبار خضاب الدم ويؤدي إلى نتائج غير دقيقة أو مُضللة. وتتضمن هذه العوامل ما يلي:
- العيش على ارتفاعات عالية.
- الحمل.
- فقدان الدم بشكل كبير مؤخرًا.
- إجراء نقل للدم مؤخرًا.
- التجفاف الحاد.
وسيضع الطبيب في اعتباره هذه العوامل المحتملة عند تفسير نتائج اختبار خضاب الدم. كما قد يرغب الطبيب في إعادة إجراء اختبار قياس تركيز خضاب الدم وإجراء غيره من اختبارات الدم إذا ما أظهرت النتائج معلومات متضاربة أو غير متوقعة.
آخر تعديل بتاريخ 25 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية