البيليروبين هو صبغة صفراء بلون البرتقال، وهو من مخلفات التكسر الطبيعي لخلايا الدم الحمراء. ويمر البيليروبين من خلال الكبد ثم يخرج من الجسم في النهاية، وغالبًا ما يكون في البراز وتخرج كمية قليلة منه في البول.



وقبل الوصول إلى الكبد، يُطلق على البيليروبين مسمى البيليروبين غير المقترن، أي غير المتحد. وفي الكبد، يتحد البيليروبين مع سكريات معينة لعمل مكوّن يمكن ذوبانه في الماء يسمى البيليروبين المقترن. يخرج البيليروبين المقترن من الكبد ويتحول مرة أخرى إلى الشكل غير المقترن في القولون في طريقه ليتم إخراجه من الجسم.

وتستخدم معظم المعامل اختبار يكتشف البيليروبين المقترن، الذي يسمى البيليروبين المباشر. وبطرح البيليروبين المباشر من كمية البيليروبين الإجمالية، يتم الحصول على تقدير كمية البيليروبين غير المقترن، الذي يسمى البيليروبين غير المباشر.

وقد يشير ارتفاع مستويات البيليروبين المباشر أو غير المباشر عن المستوى الطبيعي إلى أنواع مختلفة من مشكلات الكبد. وفي بعض الأحيان، قد يدل ارتفاع مستويات البيليروبين على زيادة معدل تحطم خلايا الدم الحمراء (انحلال الدم).

* دواعي الإجراء
عادة ما يجرى اختبار البيليروبين باعتباره جزءًا من مجموعة الاختبارات التي تجرى لتقييم صحة الكبد. يمكن إجراء اختبار البيليروبين للأغراض التالية:
- التحقق من الصفراء، حيث يمكن أن يسبب ارتفاع مستويات البيليروبين اصفرار لون الجلد وبياض العينين (الصفراء). وأكثر الأسباب شيوعًا لاستخدام الاختبار هو قياس مستويات البيليروبين لدى حديثي الولادة.
- تحديد ما إذا كان هناك انسداد في القنوات الصفراوية للكبد أم لا.
- المساعدة في اكتشاف أو مراقبة تقدم أمراض الكبد الأخرى مثل التهاب الكبد.
- المساعدة في اكتشاف زيادة معدل تحطم خلايا الدم الحمراء.
- المساعدة في تتبع مدى فاعلية العلاج.
- المساعدة في تقييم سمية العقاقير المشكوك فيها.



وتتضمن بعض الاختبارات الشائعة التي يمكن إجراؤها في الوقت ذاته مع اختبار البيليروبين ما يلي:
- اختبارات وظائف الكبد.. وهي مجموعة من اختبارات الدم التي تجرى لقياس إنزيمات أو بروتينات معينة في الدم.
- الألبومين والبروتين الكلى.. توضح مستويات الألبومين - وهو بروتين يفرزه الكبد - والبروتين الكلي مدى صحة الكبد لعمل البروتينات التي يحتاجها الجسم لمكافحة العدوى والقيام بالوظائف الأخرى.
- تعداد الدم الكامل.. يقيس هذا الاختبار العديد من مكونات الدم وخصائصه.
- زمن البروثرومبين. يقيس هذا الاختبار زمن التجلط للبلازما.

* المخاطر
عادة ما تؤخذ عينات الدم لاختبارات البيليروبين من أحد أوردة الذراع، ويعتبر الخطر الرئيسي المصاحب لاختبارات الدم هو حدوث تقرح أو كدمة في الموضع الذي يُسحب منه الدم.

* أثناء الاختبار
يُجرى اختبار البيليروبين باستخدام عينة من الدم. وعادة، تُسحب عينة الدم بواسطة إبرة صغيرة يتم إدخالها إلى وريد في حنية ذراعك، وسيطلب منك رفع أكمام القميص إذا كنت ترتدي قميصًا بأكمام طويلة. وقد يربط الشخص الذي يسحب الدم شريطًا حول ذراعك العلوي ويطلب منك أن تحكم قبضتك. وهو ما يجعل الوريد يبرز أكثر، مما يُسهِّل إدخال الإبرة إلى الوريد، وتُرفق الإبرة بأنبوب صغير، حيث يُجمع الدم به. لا يستغرق هذا الاختبار سوى بضع دقائق عادةً. وعادة ما يتم الحصول على الدم لإجراء اختبار البيليروبين لحديثي الولادة باستخدام مشرط حاد لوخذ جلد العقب (وخذ الكعب).

* بعد الاختبار
بمجرد إزالة الإبرة، سيتم وضع قطعة شاش وضمادة أو مادة مشابهة لتغطية مكان إدخال الإبرة، وسيطلب منك الضغط برفق على مكان إدخال الإبرة لدقيقة أو ما إلى ذلك، للمساعدة على إيقاف النزيف. وسيتم إرسال عينة الدم إلى المختبر لفحصها. وإذا تم إجراء تحليل المختبر في نفس المكان، فقد تحصل على نتائج الاختبار في غضون ساعات. وإذا أرسل الطبيب عينة الدم إلى مختبر بعيدًا عن المكان، فقد تحصل على النتائج في غضون عدة أيام.



* النتائج
تتراوح النتائج الطبيعية لاختبار البيليروبين العادي ما بين0.1 إلى 1 ملليجرام لكل ديسيلتر (ملجم/دل) من إجمالي البيليروبين (المباشر وغير المباشر) وتتراوح ما بين 0 إلى 0.3 ملجم/دل للبيليروبين المباشر. وقد تختلف تلك النتائج اختلافًا طفيفًا من مختبر إلى آخر وتكون نمطية بالنسبة للأشخاص البالغين.

وقد تختلف النتائج الطبيعية اختلافًا طفيفًا بالنسبة للنساء والأطفال، وقد تتأثر النتائج بأطعمة أو أدوية معينة أو بالتمارين الشاقة. ولذا تأكد من إخبار الطبيب بأي أطعمة أو أدوية تتناولها وعن مستويات نشاطك بحيث يمكن تفسير النتائج تفسيرًا صحيحًا.

عادة لا يمثل انخفاض مستويات البيليروبين عن المستوى الطبيعي قلقًا. وقد تشير المستويات المرتفعة إلى وجود تلف أو مرض في الكبد. قد يدل ارتفاع مستويات البيليروبين المباشر عن المستوى الطبيعي في الدم على أن الكبد لا يصفي البيليروبين جيدًا، وقد يكون ذلك بسبب انسداد القناة الصفراوية على سبيل المثال. وقد يدل ارتفاع مستويات البيليروبين غير المباشر على مشكلات أخرى.

ويتمثل أحد الأسباب الشائعة وغير الضارة لارتفاع البيليروبين في متلازمة جيلبرت، وهي قصور في الإنزيم الذي يساعد في تكسير البيليروبين. قد يطلب الطبيب عمل مزيد من الاختبارات للتحقق من حالتك. ويمكن أيضًا استخدام نتائج اختبار البيليروبين لمراقبة تقدم حالات معينة مثل الصفراء.
آخر تعديل بتاريخ 18 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية