الكتل الصفنية (Scrotal masses) عبارة عن اضطرابات تصيب محتويات كيس الصفن (وعاء الخصيتين)، وهو عبارة عن كيس من الجلد يتدلى خلف القضيب يحتوي على الخصيتين والتكوينات المتعلقة بهما، والتي تنتج وتخزن وتنقل الحيوانات المنوية والهرمونات الذكورية الجنسية.



وقد تكون الكتل الصفنية عبارة عن تجمع للسوائل أو نمو للأنسجة الشاذة أو المحتويات الطبيعية لكيس الصفن التي أصبحت متورمة أو ملتهبة أو متصلبة. ويجب فحص الكتل الصفنية لدى الطبيب، حتى وإن لم يشعر المريض بألم أو لم تظهر عليه أعراض المرض، حيث يمكن أن تكون الكتل الصفنية سرطانية أو تنتج عن حالة طبية أخرى تؤثر في وظائف الخصية وصحتها.

وتختلف علامات الكتل الصفنية وأعراضها بناء على نوع الخلل. قد تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:
- وجود نتوء غير معتاد.
- ألم مفاجئ.
- الإحساس بألم موجع قليلاً أو بثقل في كيس الصفن.
- ألم يمتد إلى المنطقة الأربية أو البطن أو أسفل الظهر.
- ألم الخصية أو تورمها أو تصلبها.
- ألم أو تورم أو تصلب البربخ، وهو عبارة عن أنبوب ناعم ويشبه الفاصلة يوجد أعلى الخصيتين وخلفهما حيث يخزن السائل المنوي وينقله.
- تورم كيس الصفن.
- احمرار جلد كيس الصفن.
- الغثيان أو القيء.

وإذا كانت الإصابة بالكتل الصفنية ناتجة عن عدوى، فقد تشمل العلامات والأعراض أيضًا ما يلي:
- الحمى.
- تكرار البول.
- وجود قيح أو دم في البول.
والتمس الرعاية الطبية الطارئة إذا شعرت بألم مفاجئ في كيس الصفن، فبعض الحالات تتطلب العلاج العاجل لتجنب التلف الدائم في الخصية. ويجب زيارة الطبيب إذا اكتشفت نتوءًا في كيس الصفن، حتى وإن لم يكن مؤلمًا أو موجعًا عند اللمس، أو حتى إذا ظهرت عليك أعراض أخرى للكتل الصفنية.

وتشيع بعض حالات الكتل الصفنية بين الأطفال، ويجب زيارة الطبيب إذا ظهر على طفلك أعراض الكتل الصفنية أو إذا انتباتك أي شكوك حول إصابة الأعضاء التناسلية لديه أو إذا كان يفقد إحدى الخصيتين - الخصية المعلقة أو المتحركة، مما قد يزيد خطر تعرضه لبعض الكتل الصفنية فيما بعد.

* الأسباب
يمكن أن يتسبب عدد من الاضطرابات في الإصابة بالكتل الصفنية أو خلل في كيس الصفن، ومن بينها:
- سرطان الخصية.. سرطان الخصية عبارة عن ورم يتضمن أنسجة غير طبيعية في الخصية، ويمكن الإحساس به عادة وكأنه نتوء في كيس الصفن. وعلى الرغم أن أغلب الأورام لا تسبب أعراضًا أخرى، فقد يعاني بعض الرجال من ألم أو ورم.

- القيلة المنوية.. تعرف أيضًا باسم الكيسة المنوية أو الكيسة البربخية، وغالبًا لا تسبب القيلة المنوية ألمًا كما أنها غير سرطانية (حميدة)، وهي عبارة عن كيس يمتلئ بالسوائل في كيس الصفن، وعادة ما يوجد فوق الخصية.

- التهاب البربخ.. عبارة عن التهاب في منطقة البربخ، وهي عبارة عن بنية تأخذ شكل الفاصلة توجد أعلى الخصيتين وخلفهما، حيث تخزن السائل المنوي وتنقله. وغالبًا ما ينتج التهاب البربخ عن عدوى بكتيرية، ومن بينها العدوى البكتيرية المنقولة جنسيًا، مثل المتدثرة. ولا يشيع انتقال التهاب البربخ عن طريق العدوى الفيروسية أو اضطراب تدفق البول داخل منطقة البربخ.



- التهاب الخصية.. عادة ما ينتج هذا الالتهاب في الخصية عن طريق العدوى الفيروسية، وغالبًا ما يكون بسبب الفيروسات النكافية. وعندما ينتج التهاب الخصية عن طريق عدوى بكتيرية، فقد يكون البربخ أيضًا ملتهبًا.

- القيلة المائية.. تحدث القيلة المائية عندما تزداد السوائل بين طبقات الكيس الذي يحيط بكل خصية، فوجود كمية قليلة من السوائل في هذه المنطقة أمر طبيعي، ولكن عادة ما يؤدي فرط سوائل القيلة المائية إلى تورم غير مؤلم في كيس الصفن.

ولدى الرضع، عادة ما تنتج القيلة المائية عن عدم انسداد الفتحة بين البطن وكيس الصفن على النحو الملائم أثناء النمو. أما لدى البالغين، فعادة ما تنتج القيلة المائية عن عدم توازن في إنتاج السوائل أو امتصاصها، وغالبًا ما ينتج ذلك عن جرح أو عدوى في كيس الصفن.

- القيلة الدموية.. تحدث القيلة الدموية عندما يوجد دم بين طبقات الكيس الذي يحيط بكل خصية. وتعد الإصابة الرضية، مثل الضرب المباشر على الخصيتين، السبب الأكثر شيوعًا.

- القيلة الدوالية (دوالي الخصية).. هي عبارة عن تضخم في الأوردة الموجودة داخل كيس الصفن التي تحمل الدم الخالي من الأكسجين من كل خصية من الخصيتين إلى جانب البربخ. وغالبًا ما يصاب الجانب الأيسر من كيس الصفن بالقيلة الدوالية بسبب وجود اختلافات في طريقة جريان الدم من كل جانب. ويمكن أن تؤدي القيلة الدوالية إلى العقم.

- الفتق الأربي.. هو عبارة عن حالة يندفع فيها جزء من الأمعاء الدقيقة من خلال فتحة أو نقطة ضعف في الأنسجة التي تفصل بين البطن والمنطقة الأربية. ولدى الرضع، عادة ما ينتج الفتق الأربي عن عدم غلق القناة الواصلة من البطن إلى كيس الصفن أثناء النمو. وقد يظهر الفتق الأربي ككتلة في كيس الصفن أو في مكان أعلى في المنطقة الأربية.

- التواء الخصية.. هو عبارة عن التواء في الحبل المنوي وحزمة الأوعية الدموية والأعصاب والأنبوب الذي يحمل السائل المنوي من الخصية إلى القضيب. وتتسبب هذه الحالة المؤلمة في عدم وصول الدم إلى الخصية ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الخصية إذا لم تُعالج على الفور. ويمكن أن تنحرف الخصية المصابة جانبيًا أو تتضخم أو تعلو أكثر من المعتاد.

شكل توضيحي للفتق الأربي

* عوامل الخطورة
1- الخصية المعلقة أو الخصية النطاطة
لا تترك الخصية المعلقة البطن وتنزل إلى كيس الصفن أثناء نمو الجنين أو في مرحلة الطفولة المبكرة. في حين أن الخصية النطاطة تنزل إلى كيس الصفن، ولكنها ترجع إلى البطن. وكلتا الحالتين يمكن أن تزيد خطر التعرض إلى:
- الفتق الأربي.
- التواء الخصية.
- سرطان الخصية.

2- اضطرابات خلقية
يمكن للاضطرابات (الخلقية) التي تصيب الخصيتين أو القضيب أو الكليتين عند الميلاد أن تزيد من خطر التعرض للكتل الصفنية وسرطان الخصية فيما بعد.

3- تاريخ الإصابة بسرطان الخصية
إذا أصبت بالسرطان في إحدى الخصيتين، فأنت معرض إلى خطر أكبر يتعلق بتأثير السرطان على الخصية الأخرى. كذلك يزيد خطر تعرضك لسرطان الخصية إذا كان والدك أو أخوك قد أصيب به.



* المضاعفات
لا تؤدي جميع حالات الكتل الصفنية إلى مضاعفات طويلة المدى. ومع ذلك، يمكن لأي كتل تؤثر في صحة الخصيتين أو وظيفتهما أن تؤدي إلى ما يلي:
- تأخير أو سوء النمو أثناء مرحلة البلوغ.
- العقم.

* الاختبارات والتشخيص
سيعتمد الطبيب على عدد من العوامل لتشخيص الحالة بالكتل الصفنية. وقد تتضمن ما يلي:
الفحص البدني.. سيتحسس الطبيب كيس الصفن ومحتوياته والأماكن القريبة من المنطقة الأربية بينما يكون المريض واقفًا ومستلقيًا.
- الفحص بالضوء.. يمكن أن يوفر تسليط ضوء براق عبر كيس الصفن معلومات عن حجم الكتلة الصفنية وموقعها وتكوينها.
- التصوير بالموجات فوق الصوتية. من خلال استخدام الموجات الصوتية لإنشاء صورة للأعضاء الداخلية، يمكن أن يوفر هذا الاختبار معلومات مفصلة عن حجم الكتلة الصفنية وموقعها وتكوينها، بالإضافة إلى حالة الخصيتين. وعادة ما يلزم إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية لتشخيص الكتلة الصفنية.
- اختبار البول.. يمكن أن تكشف الاختبارات المعملية لعينة من البول عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية أو عن وجود دم أو قيح في البول.
- اختبار الدّم.. يمكن أن تكشف الاختبارات المعملية لعينة من الدم عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية أو ارتفاع مستويات بروتينات معينة ترتبط بسرطان الخصية.
- الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT).. إذا كشفت الاختبارات الأخرى عن الإصابة بسرطان الخصية، فقد يخضع المريض إلى فحص متخصص بالأشعة السينية (الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب) على الصدر والبطن والمنطقة الأربية لمعرفة ما إذا كان السرطان قد امتد إلى أنسجة أو أعضاء أخرى أم لا.

* العلاجات والعقاقير
تتطلب أغلب الكتل الصفنية علاجًا باضعًا بتدخل طفيف أو لا تحتاج إلى علاج، ولكن بعضها يتطلب دواء أو إجراءات أكثر خطورة.

1- العدوى
تعالَج الكتل الصفنية الناتجة عن العدوى البكتيرية بالمضادات الحيوية، كما هو الحال في المعتاد مع مرض التهاب البربخ. وعادة ما تعالَج العدوى الفيروسية التي تسبب التهاب البربخ أو التهاب الخصية بالراحة والثلج ومسكنات الألم.

2- الكتل الصفنية غير السرطانية (الحميدة)
يمكن ترك الكتل الصفنية الحميدة دون علاج أو استئصالها أو إصلاحها أو تصريفها جراحيًا. وتعتمد قرارات العلاج على عوامل، ومنها ما إذا تسببت الكتل الصفنية فيما يلي:
- عدم الراحة أو الشعور بالألم.
- المساهمة في التعرض لخطر للعقم أو زيادة هذا الخطر.
- تحول الكتل لتصبح عدوى.

3- سرطان الخصية
سيوصي اختصاصي في علاج السرطان (اختصاصي الأورام) بالعلاجات بناء على ما إذا كان السرطان قد أصاب الخصية وحدها أم امتد إلى أنسجة أخرى في الجسم. كذلك يدخل العمر والصحة العامة تحت عوامل تحديد خيارات العلاج المتعلقة بسرطان الخصية.
- الاستئصال الجذري الأربي للخصية.. يعد هذا الإجراء علاجًا أوليًا لسرطان الخصية. وهو عبارة عن إجراء جراحي لاستئصال الخصية المصابة والحبل المنوي من خلال عمل شق في المنطقة الأربية. ويمكن كذلك استئصال الغدد الليمفاوية في البطن إذا امتد السرطان إليها.

- العلاج الإشعاعي.. يستخدم هذا النوع من العلاج جرعة عالية من الأشعة السينية أو غيرها من الإشعاعات عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية التي قد تبقى بعد استئصال الخصية المصابة.

- العلاج الكيميائي.. العلاج الكيميائي هو علاج بالعقاقير تُستخدم فيه مواد كيميائية فعالة لقتل الخلايا السرطانية. ويمكن شفاء معظم الحالات المصابة بسرطان الخصية، ولكن يلزم الرعاية الطبية عن طريق المتابعة لمراقبة احتمالية معاودة المرض.

آخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية