مرض الكبد الدهني غير الكحولي (Nonalcoholic fatty liver disease) هو مصطلح يستخدم لوصف تراكم الدهون في الكبد لدى الأشخاص الذين لا يتناولون المشروبات الكحولية أو يتناولون قدرًا بسيطًا منها. وهو مرض شائع، لكنه لا يسبب أي علامات أو أعراض أو مضاعفات لدى معظم المصابين به.



غير أنه في بعض المصابين، يمكن للدهون المتراكمة أن تتسبب في التهاب الكبد وتكون الندوب فيه، وأحيانًا يطلق على هذا النوع الأكثر خطورة من مرض الكبد الدهني غير الكحولي اسم التهاب وتندب الكبد غير الكحولي. ويمكن أن تتفاقم الحالات الشديدة وتتحول إلى فشل الكبد.

شكل توضيحي لمرض الكبد الدهني غير الكحولي

* الأعراض
في العادة لا يسبب مرض الكبد الدهني غير الكحولي أي علامات أو أعراض. وعندما يفعل، فقد تشمل علاماته وأعراضه ما يلي:
- التعب.
- ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
- فقدان الوزن.

* الأسباب
يحدث المرض عندما يصعب على الكبد تكسير الدهون، مما يتسبب في تراكم الدهون في نسيج الكبد. ولا يعلم الأطباء على وجه اليقين أسبابه، فهناك مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأمراض والحالات المرتبطة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي يصعب معها الوقوف على سبب معين للمرض.



* أنواع مرض الكبد الدهني غير الكحولي
يمكن لمرض الكبد الدهني غير الكحولي أن يتخذ أشكالاً عديدة - منها ما لا ضرر منه ومنها ما قد يؤدي إلى الوفاة. ومن هذه الأشكال:

- الكبد الدهني غير الكحولي.. ليس من الطبيعي أن تتراكم الدهون في الكبد، لكنها ليست مضرة بالضرورة. ويمكن للمرض في أبسط أشكاله أن يتسبب في زيادة الدهون في الكبد، ولكن دون مضاعفات. ويعتقد الأطباء أن هذه الحالة شائعة جدًا.

- التهاب وتندب الكبد غير الكحولي
في عدد قليل من المصابين، تتسبب الدهون في التهاب الكبد. وقد يعوق هذا الأمر قدرة الكبد على العمل ويؤدي إلى تندب الكبد (تليف الكبد).

- تليف الكبد المصاحب لمرض الكبد الدهني غير الكحولي
يؤدي التهاب الكبد إلى تكوُّن ندوب في نسيج الكبد. وبمرور الوقت، يمكن أن يشتد تكوُّن هذه الندوب بالقدر الذي يصيب الكبد بالقصور في أداء وظيفته (فشل الكبد).

* عوامل الخطورة
هناك مجموعة كبيرة من الأمراض والحالات التي يمكنها أن تزيد من مخاطر إصابتك بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، ومنها:
- جراحة تحويل مسار المعدة.
- ارتفاع الكوليسترول.
- ارتفاع مستويات مركب ثلاثي الجليسريد في الدم.
- متلازمة التمثيل الغذائي.
- السمنة.
- متلازمة المبيض متعدد التكيسات.
- انقطاع النفس أثناء النوم.
- داء السكري من النوع الثاني.
- قصور نشاط الغدة الدرقية (قصور الدرقية).
- ضعف نشاط الغدة النخامية (قصور الغدة النخامية)

وبالنسبة لمرض الكبد الدهني غير الكحولي، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها ما يلي:
- ما السبب في تراكم الدهون في كبدي؟
- هل الدهون المتراكمة في كبدي تؤثر سلبًا على صحتي؟
- هل سيتفاقم مرض الكبد الدهني لدي إلى شكل أكثر خطورة؟
- ما خيارات العلاج المتاحة لي؟
- هل يساعد فقدان الوزن أو تغير النظام الغذائي في خفض كمية الدهون في كبدي؟
- ما الذي يمكنني فعله للحفاظ على سلامة كبدي؟
- أعاني من هذه الحالات المرضية الأخرى. فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا على أفضل نحو؟
- هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟ ما تكلفة العلاج، وهل سيغطيه تأميني الصحي؟
- هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
- ما الذي يحدد حاجتي للقيام بزيارة متابعة؟



وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:
- هل عانيت من أي أعراض مثل اصفرار العينين أو الجلد أو الشعور بألم أو تورم في البطن أو تورم في الساقين؟ ما نتائج الاختبارات التي أجريتها في ذلك الوقت؟
- هل تشرب الكحوليات؟
- ما الأدوية التي تتناولها، بما فيها العقاقير والمكملات التي تصرف دون وصفة طبية؟
- هل أخبرك أحد من قبل أنك مصاب بالالتهاب الكبدي؟
- هل يعاني غيرك من أفراد العائلة من مرض كبدي؟

* الاختبارات والتشخيص
تتضمن الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي ما يلي:
- اختبارات الدم.. قد تساعد اختبارات وظائف الكبد، بما في ذلك اختبارات إنزيمات الكبد، الطبيب على الوصول إلى تشخيص.

- إجراءات التصوير.. تتضمن إجراءات التصوير المستخدمة لتشخيص مرض الكبد الدهني كلاً من التصوير بالموجات فوق الصوتية والفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

- اختبار أنسجة الكبد.. إذا اشتبه الطبيب في إصابتك بأحد أشكال مرض الكبد الدهني غير الكحولي ذي الخطورة الأعلى، فقد يوصي بعمل اختبار يجري فيه استئصال عينة من نسيج الكبد (خزعة الكبد). ويجري تحليل العينة في المختبر بحثًا عن علامات الإصابة بالالتهاب أو التندُّب. وتُجرى خزعة الكبد في المعتاد باستخدام إبرة طويلة تُغرز من خلال الجلد لتصل إلى الكبد وتستأصل بعض خلايا الكبد (الخزع بالإبرة).

* العلاجات والعقاقير
ليست هناك طريقة ثابتة لعلاج مرض الكبد الدهني غير الكحولي. وبدلاً من ذلك، يعمل الأطباء في المعتاد على علاج عوامل الخطورة التي تساهم في مرض الكبد. على سبيل المثال، إذا كنت سمينًا، فقد يساعدك الطبيب في فقدان الوزن من خلال النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية وكذلك اللجوء إلى الأدوية والجراحة في بعض الحالات. وقد يوصيك الطبيب بالحصول على اللقاحات المضادة للالتهاب الكبدي إيه وبي للمساعدة في حمايتك من الفيروسات التي قد تتسبب في المزيد من تلف الكبد.

آخر تعديل بتاريخ 15 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية