اختبار الدم المختفي في البراز (The fecal occult blood test) هو اختبارٌ معمليٌّ يُستخدم لفحص عينات البراز من حيث احتوائها على دمٍ مختفٍ، حيث يمكن أن يشير الدم المختفي في البراز إلى الإصابة بسرطان القولون أو وجود زوائد في القولون أو المستقيم، على الرغم من أنّ السرطانات أو الزوائد لا تنزف كلّها.



وعادة، يتم خروج الدم المختفي بكمياتٍ صغيرةٍ بحيث لا يمكن الكشف عنه إلا بواسطة المواد الكيميائية المستخدمة أثناء اختبار فحص الدم المختفي في البراز. وإذا ما تم اكتشاف وجود الدم أثناء الاختبار، فقد يحتاج الأمر إلى اختباراتٍ إضافيةٍ لتحديد مصدر النزيف. ومن خلال اختبار الدم المختفي في البراز، يمكن اكتشاف وجود الدم أو غيابه فحسب، ولا يحدد المصادر المحتملة للنزيف.

* دواعي الإجراء
قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الدم المختفي في البراز للأسباب التالية:
- فحص سرطان القولون.. إذا كان عمرك 50 عامًا أو أكثر وكانت لديك خطورةٌ متوسطةٌ للإصابة بسرطان القولون، فقد يوصي طبيبك بإجراء اختبار الدم المختفي في البراز مرةً واحدةً في السنة للكشف عن سرطان القولون. ولكنك قد تحتاج إلى اختبارات فحص أخرى تتيح لطبيبك فحص القولون بصورةٍ مباشرة.

- تقدير الأسباب المحتملة لفقر الدم مجهول السبب.. إن فقر الدم (الأنيميا) هو حالة مرضية لا يملك فيها الشخص المصاب ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة لنقل الأكسجين الكافي إلى الأنسجة. وفي بعض الأحيان، يُستخدم اختبار الدم المختفي في البراز لتحديد ما إذا كان وجود نزيف في الجهاز الهضمي، مثل قرحة نازفة، يساهم في فقر الدم أم لا.

* المخاطر
تتضمن مخاطر وقيود اختبار الدم المختفي في البراز ما يلي:
- لا يتسم الاختبار بالدقة على الدوام.. يمكن أن يُظهر اختبار الدم المختفي في البراز نتيجةً سلبيةً بينما تكون الإصابة بالسرطان موجودة (نتيجة سلبية زائفة)، وذلك إذا لم يكن السرطان أو الزوائد تنزف.

ويمكن أن يُظهر الاختبار نتيجةً إيجابيةً بالرغم من عدم إصابتك بالسرطان (نتيجة إيجابية زائفة) إذا كان لديك نزيفٌ من مصدرٍ آخر، مثل القرحة المعدية أو البواسير أو حتى بسبب ابتلاع الدم عبر الفم أو الأنف.

- ربما يؤدي الخضوع لاختبار الدم المختفي في البراز إلى اختباراتٍ إضافية.. إذا كانت نتيجة اختبار الدم المختفي في البراز إيجابيةً في حين كان تنظير القولون اللاحق لها طبيعيًا، فقد يوصي طبيبك بملاحظةٍ إضافيةٍ من خلال إجراء اختبارٍ آخر للدم المختفي في البراز، أو ربما يطلب تقييم جهازك الهضمي العلوي أو تكرار تنظير القولون أو مزيجًا من هذه الإجراءات.

- لا يستطيع اختبار الدم المختفي في البراز اكتشاف جميع أنواع السرطان.. إن بعض السرطانات التي يكشفها تنظير القولون قد لا تكتشف بواسطة اختبار الدم المختفي في البراز.



* كيفية التحضير
يمكن أن يؤثر العديد من الأطعمة والمكملات الغذائية والأدوية في نتائج بعض اختبارات الدم المختفي في البراز، حيث إنها قد تشير إلى وجود الدم في حين أنه غير موجود (نتيجة إيجابية زائفة) أو تشير إلى عدم وجود الدم على الرغم من وجوده فعليًا (نتيجة سلبية زائفة). وقد يطلب منك الطبيب تجنب تناول أطعمةٍ أو أدويةٍ معينة. ولضمان الحصول على نتائج دقيقةٍ للاختبار، اتبع تعليمات الطبيب بدقة.

وخلال ثلاثة أيامٍ قبل الاختبار، ربما يطلب منك طبيبك تجنب ما يلي:
- أنواع محددة من الفاكهة والخضراوات، بما فيها البروكلي واللفت.
- اللحوم الحمراء.
- الفجل الحار.
- مكملات الفيتامين ج.
- مسكنات الألم، مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وأدوية أخرى).

وثمة العديد من أنواع اختبارات الدم المختفي في البراز، ولكل منها طريقة مختلفة لجمع البراز واختباره. وتتضمن ما يلي:
- اختبار الغواياك لتحري الدم المختفي في البراز (Guaiac fecal occult blood test ). يعطيك الطبيب في العادة بطاقة اختبارٍ واحدةً تضم حيزًا لعينتين أو ثلاث، أو يعطيك بطاقتين أو ثلاثًا. وتقوم بجمع عينةٍ واحدةٍ من البراز من كل من مرتين أو ثلاث مرات للتغوط، وذلك في وعاءٍ نظيف، ويتم ذلك عادةً خلال أيامٍ متتالية، ومن ثمّ تَستخدم عودًا لأخذ جزء صغير من البراز ووضعه في منطقةٍ معينةٍ من البطاقة. وبعد جفاف العينات، تُعيدها إلى طبيبك أو إلى مختبرٍ خاصٍّ عبر البريد أو شخصيًا.

- وسادة أو منديل يحتوي على كاشف للاستخدام مرة واحدة (Flushable reagent pad or tissue).. يمكن جلب هذه المجموعة من أي متجرٍ (أدوية) وبدون وصفةٍ طبية. وتضع الوسادة أو المنديل في قاع المرحاض بعد إحدى مرات التغوط لثلاثة أيامٍ متتاليةٍ في العادة، وسيتغير لون الوسائد عند وجود الدم. وبعد ذلك، تقوم بإبلاغ التغيرات إلى طبيبك، وذلك عبر البريد في العادة.



- اختبار الدم المختفي في البراز الكيميائي المناعي (Immunochemical fecal occult blood test). ربما تعتمد طريقة الجمع الخاصة بهذا الاختبار على الجهة المصنّعة، ولكن يتم في العادة استخدام ملعقةٍ أو أداةٍ أخرى لجمع عينةٍ من البراز وتخزينها في وعاءٍ للجمع يتوفر مع مجموعة الاختبار. وبعد ذلك، تتم إعادة وعاء الجمع إلى طبيبك أو إلى مخبرٍ خاصٍّ عبر البريد أو شخصيًا.

ويُعد الاختبار الكيميائي المناعي طريقةً أحدث من اختبار الغواياك. كما لا يستلزم أي قيودٍ غذائيةٍ قبل جمع العينة، ويمكن إجراء الاختبار في أغلب الأحيان على عينة برازٍ عشوائية. والاختبار الكيميائي المناعي أكثر حساسيةً من اختبار الغواياك أيضًا. وللحصول على نتائج دقيقة، اتبع التعليمات وأعد العينات على الفور.

صورة لمجموعة أدوات اختبار الدم المختفي في البراز

* النتائج
سوف يراجع الطبيب نتائج اختبار الدم المختفي في البراز، ومن ثمّ سيطلعك عليها.
- النتيجة السلبية
يُعد اختبار الدم المختفي في البراز سلبيًا إذا لم يتم كشف وجود أي دمٍ في عينات البراز. وإذا خضعت للاختبار مع أجل الكشف عن سرطان القولون وكانت لديك خطورة متوسطة للإصابة به، أو لم تكن لديك أي عوامل خطورةٍ للإصابة بسرطان القولون باستثناء العمر، فقد يوصي طبيبك بالتريث لعامٍ واحدٍ ثم تكرار الاختبار.

- النتيجة الإيجابية
يُعد اختبار الدم المختفي في البراز إيجابيًا إذا تم الكشف عن وجود الدم في عينات البراز. ربما تحتاج إلى الخضوع لاختباراتٍ إضافية، مثل تنظير القولون، لتحديد مصدر النزيف.

آخر تعديل بتاريخ 8 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية