إن تنظير القولون الافتراضي عبارة عن اختبار باضع بأقل درجات التدخل الجراحي للكشف عن سرطان الأمعاء الغليظة (القولون). ويحتاج هذا الإجراء إلى خطوات تحضير الأمعاء المسبقة ذاتها التي يحتاج إليها تنظير القولون العادي، لكن تنظير القولون الافتراضي لا يتطلب التخدير أو إدخال منظار في القولون، بل يتم عن طريق الفحص بالأشعة المقطعية، حيث تنتج مئات من الصور ذات المقطع العرضي للأعضاء الموجودة في البطن، ثم يتم تجميع الصور ومعالجتها معالجة رقمية لتقديم عرض تفصيلي لما داخل القولون والمستقيم.



وبالرغم من كون تنظير القولون الافتراضي يعد بديلا عن تنظير القولون، لكن هذا الاختبار الجديد لا يعني عدم خضوعك لنوع آخر من أنواع تنظير القولون. فإذا أظهر تنظير القولون الافتراضي خللاً في القولون، فغالبًا سيوصي الطبيب بفحص القولون بالمنظار لمزيد من المعرفة.

* دواعي الإجراء
يُستخدم تنظير القولون الافتراضي للكشف عن سرطان القولون لدى الأشخاص البالغين 50 عامًا على الأقل ولمن هم عرضة لمستوى متوسط من خطورة الإصابة بهذا المرض. وقد أظهرت الدراسات أن تنظير القولون الافتراضي ينطوي على معدلات كشف مماثلة لفحص القولون بالمنظار لمرضى السرطان ومعظم أنواع الزوائد اللحمية. وبالمثل، يمتاز تنظير القولون الافتراضي بدقة لا تقل عن دقة تنظير القولون بالنسبة للأشخاص الذين هم عرضة لمستوى متوسط من خطورة الإصابة بسرطان القولون، بما في ذلك من هم فوق 65 عامًا. ويستخدم تنظير القولون الافتراضي أيضًا لفحص تضخم الأوعية الدموية الرئيسية في البطن (تمدد الأوعية الدموية بالأبهر).

وقد يقترح الطبيب تنظير القولون الافتراضي في الحالات التالية:
- عدم الرغبة في تنظير القولون.
- التعرض لمخاطر مضاعفات للقولون، مثل زيادة النزيف بسبب عدم تخثر الدم بشكل طبيعي.
- انسداد الأمعاء.

وسيكون تنظير القولون الافتراضي غير مناسب في الحالات التالية:
- وجود تاريخ مرضي من الإصابة بسرطان القولون أو تكتل أنسجة غير طبيعية (زوائد لحمية) في القولون.
- تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون أو زوائد لحمية بالقولون.
- مرض التهاب الأمعاء المزمن (داء كرون أو التهاب القولون التقرحي).
- التهاب الرتج الحاد.
ونظرًا لأن تنظير القولون الافتراضي يوفر صورًا لمنطقة البطن والحوض بالكامل، فإن المشكلات غير المرتبطة بسرطان القولون، مثل ورم الكلى، قد يتم اكتشافها تبعًا كذلك. يمكن أيضًا استخدام تنظير القولون الافتراضي لمراقبة الزوائد اللحمية الصغيرة أو متناهية الصغر.

* المخاطر
- يمكن أن يحدث تمزق (ثقب) في جدار القولون أو المستقيم بسبب نفخ القولون والمستقيم بالهواء أو ثاني أكسيد الكربون.
- قد يكون التعرض للإشعاع مصدرًا للقلق. ومع ذلك، فإن مستوى الإشعاع المستخدم خلال نوع الفحص بالأشعة المقطعية المتبع في تنظير القولون الافتراضي أقل من مقدار الإشعاع المستخدم في الفحص بالأشعة المقطعية التشخيصية.



* كيفية التحضير
قبل إجراء تنظير القولون الافتراضي، سيلزم إفراغ القولون، حيث إن بقاء أي فضلات في القولون قد يعيق التقاط الصور أثناء الاختبار. ولإفراغ القولون، اتبع تعليمات الطبيب بدقة. قد يُطلب منك ما يلي:
- اتباع نظام غذائي خاص في اليوم السابق للاختبار
عادة، لن تكون قادرًا على تناول الطعام في ذلك اليوم. قد تقتصر المشروبات على السوائل الصافية. قد لا تكون قادرًا على تناول أو شرب أي شيء بعد منتصف الليلة التي تسبق الاختبار.
- تناول مليِّنًا في الليلة التي تسبق الاختبار
قد يلزم أيضًا استخدام لَبُوس (تحميلة) لإزالة أي بقايا متبقية في القولون.
- تناول أدوية لتحديد البراز في القولون
سوف تساعد الأدوية الطبيب على التفريق بين تشوهات القولون وبقايا البراز.
- تعديل أدويتك المعتادة
عليك تذكير الطبيب بأدويتك قبل الاختبار بأسبوع على الأقل، فربما يلزم التوقف مؤقتًا عن تناول بعض الأدوية عدة أيام أو ساعات قبل الاختبار.

* أثناء الاختبار
سترتدي معطفًا طبيًا، لكن من المرجح عدم ارتداء أي ملابس أخرى، والتخدير ليس ضروريًا عادة، لكن يُحتمل إعطاؤك دواءً لاسترخاء القولون. وسوف تبدأ الاختبار بالاستلقاء على جانبك على طاولة الاختبار وعادة تكون ركبتاك مرفوعتين باتجاه الصدر. سوف يضع الطبيب أنبوبًا صغيرًا (قسطرة) داخل المستقيم لملء القولون بثاني أكسيد الكربون أو الهواء. حيث يساعد الهواء أو الغاز على تكوين صور واضحة، وإن كان ربما يسبب شعورًا بالضغط في البطن.

وفي الجزء التالي من الاختبار، سوف تستلقي على ظهرك، وسيتم نقل طاولة الفحص داخل جهاز التصوير المقطعي، وسيتم تصوير جسدك، ثم بعد ذلك سيتم تغيير الوضعية بحيث تستلقي على البطن أو الجانب، وسيتم تصوير جسمك مرة أخرى. وقد يطلب تغيير وضعيتك والثبات عليها في عدة أشكال أخرى، فضلاً عن كتم التنفس في بعض الأحيان، وإذا لزم الأمر، يمكن إعطاؤك عامل تباين عن طريق الوريد في ذراعك للمساعدة في التقاط صور أكثر وضوحًا.

وعادة ما يستغرق تنظير القولون الافتراضي 10 دقائق إلى 15 دقيقة تقريبًا. وأظهرت دراسة أجريت في عدة مراكز بخصوص الأشخاص الذين خضعوا إلى تنظير القولون الافتراضي للكشف عن سرطان القولون، إلى أنه ما يقرب من 93 في المائة من المشاركين قد وصفوا هذه التجربة بأنها ممتازة أو جيدة بشكل عام، كما أشار 93 في المائة إلى أنهم سيختارون هذا الإجراء مرة أخرى في الفحص المقبل.

* بعد الاختبار
ستتم إزالة معظم الهواء أو الغاز من القولون من خلال القسطرة الموجودة في المستقيم. وقد تشعر بانتفاخ أو رغبة في إطلاق غازات لبضع ساعات بعد الاختبار نتيجة تفريغ الهواء أو الغاز المتبقي من القولون. قد يساعد المشي في التخفيف من أي انزعاج، ويمكنك العودة إلى النظام الغذائي والأنشطة المعتادة على الفور.



* النتائج
سوف يراجع الطبيب نتائج اختبار تنظير القولون ومن ثم سيطلعك عليها. قد تكون النتائج:
- سلبية
إذا لم يعثر الطبيب على أي أوجه اضطراب في القولون، أما إذا كانت لديك مخاطرة متوسطة للإصابة بسرطان القولون، وليس لديك من عوامل خطورة الإصابة بسرطان القولون سوى عامل العمر، فقد يُكرر لك الاختبار في غضون خمس سنوات.

- إيجابية
إذا أظهرت الصور أي زوائد لحمية أو غيرها من الأنسجة غير الطبيعية في القولون. بناءً على حجم الأورام الحميدة وعددها، قد يوصي الطبيب بتنظير القولون التقليدي للحصول على عينات من الأنسجة غير الطبيعية أو إزالة الزوائد اللحمية. في بعض الحالات، يمكن أن يتم تنظير القولون أو إزالة الزوائد الجلدية بالطريقة التقليدية في يوم تنظير القولون الافتراضي ذاته.

آخر تعديل بتاريخ 12 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية