فقر الدم بسبب نقص الحديد (Anaemia).. أحد المشكلات الصحية الشائعة جدا، والتي تنتج بسبب نقص الحديد الضروري لصنع الهيموغلوبين، ويقوم الهيموغلوبين بدوره بحمل وتوزيع الأوكسجين إلى مختلف أعضاء الجسم، وتعد النساء والأطفال وكبار السن من أكثر الفئات المعرضة لأنيميا نقص الحديد ومضاعفاتها.



ولتشخيص فقر الدم بسبب نقص الحديد، قد يُجري الطبيب بعض التحاليل لمعرفة:
- حجم خلية الدم الحمراء ولونها.. عند وجود فقر الدم بسبب نقص الحديد تكون خلايا الدم الحمراء أصغر وشاحبة اللون أكثر من المعتاد.

- مكداس الدم.. تلك هي النسبة المئوية لحجم الدم المتكون من خلايا الدم الحمراء. المستويات الطبيعية تتراوح بشكل عام بين 34.9 إلى 44.5 بالمئة للنساء البالغات وبين 38.8 إلى 50 بالمئة للرجال البالغين. قد تتغير القيم حسب السن.

- الهيموغلوبين.. يشير انخفاض مستويات الهيموغلوبين عن الطبيعي إلى الإصابة بفقر الدم. يكون النطاق الطبيعي لمستوى الهيموغلوبين بين 13.5 إلى 17.5 غراماً من الهيموغلوبين لكل دِيسيلِتر من الدم للرجال وبين 12.0 إلى 15.5 جم/ديسل للنساء. يختلف النطاق الطبيعي للأطفال حسب السن والجنس.

- الفريتين.. يساعد هذا البروتين على تخزين الحديد في الجسم، حيث إن انخفاض مستوى الفريتين يُشير إلى انخفاض مستوى الحديد المُخزن بالجسم.

وإذا دلت الاختبارات على الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد، فقد يطلب الطبيب اختبارات إضافية لتحديد السبب الكامن وراء ذلك، مثل:
- التنظير الداخلي
غالبًا ما يحدد الأطباء ما إذا كان النزيف من الفتق النقري، أو من قرحة أو المعدة بمساعدة التنظير الداخلي. في هذا الإجراء، يمر أنبوب رفيع مضيء مزود بكاميرا من خلال البلعوم إلى المعدة. هذا يساعد الطبيب على رؤية المريء - القناة التي تسري من الفم إلى المعدة - والمعدة للبحث عن مصدر النزيف.

- منظار القولون
ولاستبعاد وجود مصادر نزيف معوية بالداخل، فقد يوصي الطبيب بعمل إجراء يُسمى منظار القولون. وهو أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا فيديو يتم إدخاله في المستقيم ويوجه إلى القولون. عادةً ما يتم إعطاؤك مسكناً أثناء هذا الاختبار. يتيح منظار القولون للطبيب رؤية بعض أو كل ما بداخل القولون والمستقيم للبحث عن النزيف الداخلي.

- التصوير بالموجات فوق الصوتية
قد يُجرى كشف بالموجات فوق الصوتية على الحوض للنساء أيضًا للبحث عن سبب النزيف الحيضي الزائد، مثل الأورام الليفية المتعلقة بالرحم. وقد يطلب الطبيب هذه الاختبارات أو اختبارات أخرى بعد فترة تجربة من العلاج بمكملات الحديد.


وبالنسبة لفقر الدم بسبب نقص الحديد، تشتمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:
- ما أكثر سبب محتمل في ظهور الأعراض التي أشعر بها؟
- هل هناك أسباب أخرى محتملة لظهور الأعراض لدي؟
- هل هذه الحالة مؤقتة أم طويلة الأمد؟
- ما العلاجات التي توصي بها؟
- هل هناك أية بدائل للنهج الأساسي الذي تقترحه؟
- أعاني من ظروف صحية أخرى. فكيف بوسعي التعامل على أفضل نحو مع هذه الظروف معًا؟
- هل هناك أي قيود غذائية يتعين عليّ اتباعها؟
- هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:
- متى بدأت المعاناة من الأعراض؟
- ما مدى شدة الأعراض؟
- هل من شيء يبدو أنه يُحسن الأعراض؟
- ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟
- هل لاحظت نزيفًا غير عادي، مثل نزيف الحيض، أو نزيف البواسير، أو نَزْف أنفي؟
- هل أنت نباتي؟
- هل تبرعت بالدم مؤخرًا أكثر من مرة؟

* العلاجات والعقاقير
لعلاج فقر الدم بسبب نقص الحديد، قد يوصي الطبيب بتناول مكملات الحديد. كما يُعالج الطبيب السبب الكامن وراء نقص الحديد، إذا لزم الأمر.

1- مكملات الحديد
قد يوصي الطبيب بتناول أقراص الحديد المتاحة بدون وصفة الطبيب لتعويض الحديد المخزن بالجسم. سوف يخبرك الطبيب بالجرعة الصحيحة. كما أن الحديد متوافر على هيئة سائل للرضع والأطفال. لتحسين فرص امتصاص الجسم للحديد عند تناول الأقراص، قد يتم إرشادك لعمل التالي:
- تناول أقراص الحديد على معدة فارغة.. تناول أقراص الحديد عندما تكون المعدة فارغة، إن أمكن ذلك. ومع ذلك، ولأن أقراص الحديد قد ترهق المعدة، فقد تحتاج تناول أقراص الحديد مع الوجبات.

- لا تتناول الحديد مع مضادات الحموضة.. يمكن للأدوية التي تقوم بالتهدئة الفورية لأعراض حُرْقة الفُؤاد التداخل مع امتصاص الحديد، وتناول الحديد قبل ساعتين أو بعد أربع ساعات من تناول مضادات الحموضة.



- تناول أقراص الحديد مع فيتامين ج.. حيث يُحسن فيتامين ج امتصاص الحديد، فقد يوصي الطبيب بتناول أقراص الحديد مع كوب من عصير البرتقال أو مع مكمل فيتامين ج.

وقد تتسبب مكملات الحديد في الإمساك، لذا قد يوصي الطبيب أيضًا بتناول مُلين للغائط. وقد يغير الحديد لون الغائط إلى اللون الأسود، وهو ما يُعتبر من الآثار الجانبية غير الضارة.

ولا يُعالج نقص الحديد بين عشية وضحاها، فقد تحتاج تناول مكملات الحديد لعدة أشهر أو أكثر لتعويض احتياطي الحديد لديك. بوجه عام، سوف تبدأ الشعور بتحسن بعد أسبوع من العلاج أو ما إلى ذلك. استفسر من الطبيب عن موعد إعادة فحص الدم لقياس مستويات الحديد. وللتأكد من تعويض احتياطي الحديد بالجسم، من المرجح تناول مكملات الحديد لمدة عام أو أكثر.

2- علاج الأسباب الرئيسية لنقص الحديد
إذا لم تساعد مكملات الحديد في رفع مستويات الحديد بالدم، فمن المحتمل أن يكون فقر الدم بسبب مصدر نزيف أو مشكلة في امتصاص الحديد سيحتاج الطبيب للتحقق منها وعلاجها. وفقًا للسبب، قد يتضمن علاج فقر الدم بسبب نقص الحديد:
- أدوية، مثل وسائل مانع الحمل الفموية لتخفيف التدفق الحيضي الغزير.
- المضادات الحيوية والأدوية الأخرى لعلاج القرح الهضمية.
- جراحة لإزالة سليلة أو ورم أو ورم ليفي متسبب في النزيف.
وإذا كانت حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد حادة، فقد تحتاج تناول الحديد عبر الوريد أو قد تحتاج إلى نقل الدم للمساعدة في إعادة الحديد والهيموغلوبين بسرعة.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 9 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية