لتشخيص الإصابة بالصدفية الدهنية، الأكزيما الدهنية، التهاب الجلد الدهني أو المثي أو قرف اللبن في الرضع (Seborrheic dermatitis)، قد يكشط الطبيب خلايا الجلد لفحصها (الخزعة) لاستبعاد الحالات التي تتشابه بعض أعراضها مع أعراض التهاب الجلد الدهني، بما في ذلك:
- الصدفية
يسبب هذا الاضطراب أيضًا ظهور قشرة الرأس واحمرار الجلد المغطى بالقشرة. ولكن عند الإصابة بالصدفية، ستعاني عادةً من المزيد من القشرة، وسيصبح لونها أبيض فضيًا.



- التهاب الجلد التأتبي (الإكزيما)
يسبب هذا التفاعل الجلدي حكة الجلد والتهابه في ثنايا المرفقين، أو على ظهر الركبتين أو في الجزء الأمامي من الرقبة. وغالبًا ما يعاود الظهور مرة بعد أخرى.

- العد الوردي
تحدث هذه الحالة عادة على الوجه وتتكون فيها قشور صغيرة للغاية.


وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:
- ما الأعراض التي تعاني منها ومتى لاحظتها للمرة الأولى؟
- هل هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها هذه الأعراض، أم أنك قد واجهتها من قبل؟
- ما مدى شدة الأعراض؟ هل الأعراض متشابهة طول الوقت، أم تتفاقم أم تتحسن في بعض الأحيان وتتفاقم في أحيان أخرى؟
- هل جرّبت استخدام أي علاجات منزلية، مثل الكريمات أو الجِل أو الشامبو؟
- كم مرة تستخدم هذه العلاجات؟
- هل يبدو أن أيًا من هذه العلاجات يجدي نفعًا؟
- هل يوجد أي شيء يجعل الأعراض تتفاقم؟
- ما الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها؟
- هل تعرضت لضغط نفسي أخيرًا؟ أو واجهت تغيرات حياتية كبرى؟
ويمكن أن يكون استخدام أي كريم مضاد للفطريات أو مضاد للحكة من تلك الكريمات المتاحة دون وصفة طبية مفيدًا. وإذا أصيبت فروة الرأس، فقد يخفف استخدام شامبو مضاد للفطريات متاح دون وصفة طبية من حدة الأعراض. كذلك، حاول أن تتجنب خدش المنطقة المصابة أو وخزها لأنك إذا قمت بتهييج الجلد أو خدشه بحيث يكون مفتوحًا، فإنك بذلك تزيد من خطر إصابتك بالعدوى.

* العلاجات والعقاقير
تمثل أنواع الشامبو الطبي والكريمات والغسول الطبي أهم العلاجات الرئيسية لالتهاب الجلد الدهني. وسيوصي الطبيب على الأرجح بتجربة العلاجات المنزلية، مثل الشامبوهات المضادة للقشرة المتاحة دون وصفة طبية، قبل التفكير في العلاجات المتاحة بوصفة طبية.



وإذا لم تجدِ العلاجات المنزلية نفعًا، فتحدث مع الطبيب بخصوص تجربة طرق العلاج التالية:
1- الكريمات أو الشامبوهات أو المراهم التي تسيطر على الالتهابات
ويعد كل من هيدروكورتيزون أو فلوسينولون أو ديزونيد (ديزوين وديزونيد) من أنواع الستيرويدات القشرية قوية المفعول المتاحة بوصفة طبية التي يتم وضعها على فروة الرأس أو المنطقة الأخرى المصابة. وهذه الأدوية فعالة وسهلة الاستخدام، لكن إذا تم استخدامها لأسابيع أو شهور عديدة دون توقف، فإنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مثل ترقق الجلد أو ظهور خطوط أو علامات على الجلد.

2- الشامبو المضاد للفطريات بالتناوب مع دواء أكثر قوة
قد يكون شامبو كيتوكونازول فعالاً عند استخدامه بالتناوب مع أحد منتجات الكلوبيتاسول (تيموفات) لفروة الرأس مرتين أسبوعيًا.

3- الأدوية المضادة للفطريات التي تتناولها في شكل أقراص
قد يوصي الطبيب بتناول دواء تيربينافين (لاميسيل) المضاد للفطريات. ولا يُستخدم هذا الخيار في أغلب الأحيان لأنه يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة مثل تفاعلات الحساسية ومشكلات في الكبد.

4- الأدوية التي تؤثر على الجهاز المناعي
قد تكون الكريمات أو أنواع الغسول التي تحتوي على مثبطات الكالسينيورين مثل تاكروليموس (بروتوبك) وبيميكروليمس (إليديل) فعالة، كما أنها تسبب آثارًا جانبية أقل من الستيرويدات القشرية، لكنها ليست ضمن علاجات الخيار الأول بسبب احتمال زيادة خطر الإصابة بالسرطان. بالإضافة إلى ذلك، فإنها أعلى تكلفة من أدوية الستيرويدات القشرية الخفيفة.

5- كريم أو جيل يكافح البكتيريا
يمكنك وضع مترونيدازول (غسول ميترو، وجيل مترو) ككريم أو جيل مرة أو مرتين يوميًا حتى ترى تحسنًا في الحالة.

6- العلاج بالضوء مع الأدوية
يجمع هذا العلاج بين السورالين والعلاج بالضوء (العلاج الكيميائي الضوئي). وبعد استخدام السورالين بشهر أو وضعه على الجلد المصاب، يتم تعريض الجلد للضوء فوق البنفسجي. ولكن قد لا ينجح هذا العلاج للأشخاص ذوي الشعر الكثيف.



* الطب البديل
أظهرت العديد من طرق العلاج البديلة، بما في ذلك المدرجة أدناه، فائدتها في مساعدة بعض الأشخاص للسيطرة على التهاب الجلد الدهني، ولكن دلائل فاعليتها غير قاطعة. لذا، فمن الجيّد دائمًا أن تستشير الطبيب قبل إضافة أي أدوية بديلة إلى طرق الرعاية الذاتية المعتادة.

- زيت شجرة الشاي
قد يساعد استخدام زيت شجرة الشاي، سواء بمفرده أو عند إضافته للشامبو، في علاج التهاب الجلد الدهني. وترى بعض الدراسات أن زيت شجرة الشاي قد يحفّز تفاعل الحساسية أو يؤثر على هرمونات معينة في الجسم.

- المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك
تشير بعض الدلائل إلى أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك، التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 3، قد تساعد في علاج التهاب الجلد الدهني.

- عصارة الصبار
في دراسة أجريت على الأشخاص الذين يستخدمون كريم الصبار مرتين في اليوم لمدة أربعة إلى ستة أسابيع، انخفضت لدى 62 في المائة منهم نسبة ظهور القشرة والحكة.

آخر تعديل بتاريخ 10 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية