تصوير الجهاز البولي بالأشعة السينية والصبغة، أو صورة الحويضة الوريدية (Intravenous pyelogram)، هي فحص المسالك البولية بالأشعة السينية، مما يسمح للطبيب برؤية الكلى، والمثانة، والحالبين، كما تستخدم لتشخيص الاضطرابات التي تُصيب المسالك البولية، مثل حصوات الكلى، أو حصوات المثانة، أو تضخم البروستاتا، أو تكيس الكلى، أو أورام المسالك البولية.



وأثناء إجراء التصوير، سيتم حقنك بصبغة خاصة بالأشعة السينية (محلول اليود التبايني) في أحد أوردة الذراع. وتتدفق الصبغة إلى الكلى، والحالبين، والمثانة، مما يساعد في تحديد كل جزء من تلك الأجزاء. ويتم التقاط صور الأشعة السينية في أوقات مُحددة أثناء الاختبار، بحيث يتمكن الطبيب من رؤية المسالك البولية بوضوح وتقييم مدى كفاءتها.

* دواعي الإجراء
تُستخدم صورة الحويضة الوريدية لفحص الكليتين، والحالبين، والمثانة. وتُتيح صورة الحويضة الوريدية للطبيب رؤية حجم وشكل تلك الأجزاء وتحديد ما إذا كانت تعمل بشكل صحيح أم لا. وقد يُوصي الطبيب بإجراء صورة الحويضة الوريدية إذا كنت تعاني من علامات وأعراض - مثل ألم في جانبك أو ظهرك، أو نزول دم في البول - قد تكون مرتبطة باضطراب المسالك البولية.

كما قد تُستخدم للمساعدة في تشخيص الحالات التي تُصيب المسالك البولية، مثل:
- حصوات الكلى.
- حصوات المثانة.
- تضخم البروستاتا.
- تكيسات الكلى.
- أورام المسالك البولية.
- اضطرابات الكلية البنيوية، مثل الكلية إسفنجية اللب، وهو عيب خلقي بالقنوات الدقيقة الموجودة داخل الكلى.

وفي الماضي، كانت صورة الحويضة الوريدية هي الأكثر استخدامًا من بين غيرها من اختبارات التصوير لتقييم اضطرابات المسالك البولية المحتملة. ولكن منذ ابتكار فحوصات الكلى بالموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية، والتي تستغرق وقتًا أقل ولا تتطلب صبغة خاصة بالأشعة السينية، أصبح استخدام صورة الحويضة الوريدية أقل انتشارًا.

ولكن، ما زالت صورة الحويضة الوريدية تعد أداة تشخيصية مفيدة، وخاصةً في ما يلي:
- تحديد اضطرابات بنيوية معينة في المسالك البولية.
- اكتشاف حصوات الكلى.
- توفير معلومات عن انسداد المسالك البولية.



* المخاطر
تعد صورة الحويضة الوريدية آمنةً بشكل عام، ومضاعفاتها نادرة. ولكن كغيرها من الإجراءات الطبية، فإنها تنطوي على خطر حدوث مضاعفات، منها تفاعلات الحساسية. ولدى بعض الأشخاص، يمكن أن يتسبب حقن صبغة الأشعة السينية في آثار جانبية مثل:
- الشعور بالدفء أو احمرار الوجه.
- الشعور بمذاق معدني في الفم.
- الدوار.
- الغثيان.
- الحكة.
- الشرى.

وفي حالات نادرة، تحدث ردود فعل حادة لوجود الصبغة، تشمل ما يلي:
- انخفاض شديد في ضغط الدم.
- تفاعل حساسية مفاجئ يشمل كامل الجسم ويمكن أن يُسبب صعوبات في التنفس وغير ذلك من الأعراض المهددة للحياة (صدمة فرط الحساسية).
- توقف القلب.
وأثناء التصوير بالأشعة السينية، ستتعرض لمستويات منخفضة من الإشعاع، لكن كمية الإشعاع التي تتعرض لها أثناء إجراء صورة الحويضة الوريدية تُعد صغيرة، لذا فإن خطر حدوث أي تلف في خلايا الجسم منخفض جدًا.

ومع ذلك، إذا كنتِ حاملاً أو كنتِ تعتقدين بأنكِ حامل، فاستشيري طبيبك قبل إجراء صورة الحويضة الوريدية. فعلى الرغم من قلة الخطر المرتبط بالإشعاع على الجنين، إلا أن طبيبك قد ينظر في ما إذا كان من الأفضل الانتظار أو استخدام أحد اختبارات التصوير الأخرى.

* كيفية التحضير
قبل إجراء صورة الحويضة الوريدية، أخبر طبيبك إذا كنت:
- تعاني من أي حساسية، خاصةً تجاه اليود أو المأكولات البحرية.
- أجريت مؤخرًا فحصًا يتضمن صبغة الباريوم أو صبغة الأشعة السينية.
- كنتِ حاملاً أو يُحتمل أنكِ حامل.
- عانيت سابقًا من تفاعل حساسية حادٍ تجاه صبغات الأشعة السينية.
وقد يحتاج المريض إلى تجنب الأكل والشرب لفترة معينة قبل إجراء صورة الحويضة الوريدية. كما قد يُوصي الطبيب أيضًا بتناولك لمُلين في الليلة التي تسبق إجراء الفحص.



* ما يمكنك توقعه
قبل إجراء صورة الحويضة الوريدية، سيقوم أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية بما يلي:
- طرح أسئلة عن تاريخك الطبي.
- التحقق من ضغط دمك، ونبضك، ودرجة حرارة جسمك.
- طلب تغيير ملابسك بثوب المستشفى وخلع المجوهرات، والنظارات وأي أشياء معدنية قد تُشوش صور الأشعة السينية.
- إدخال مسار وريدي في أحد أوردة ذراعك حيث سيتم من خلاله حقن صبغة الأشعة السينية.
- طلب التبول للتأكد من فراغ مثانتك استعدادًا للفحص.
بالنسبة لصورة الحويضة الوريدية، ستستلقي على ظهرك على طاولة الفحص. وعادةً يكون جهاز الأشعة السينية جزءًا من طاولة الفحص أو متصلاً بها. ويُوضع مُكثف صور الأشعة السينية - وهو الجزء من الجهاز الذي يلتقط الصور - فوق بطنك. وبعد تموضعك بشكل مُريح على الطاولة، يسير الفحص بالشكل التالي:
- يتم التقاط صور بالأشعة السينية للمسالك البولية قبل حقن أي صبغات.
- بعدها تُحقن صبغة الأشعة السينية عبر المسار الوريدي.
- ويتم التقاط صور الأشعة السينية على فترات موقوتة أثناء تدفق الصبغة عبر الكليتين إلى الحالبين والمثانة.
- وقبل نهاية الفحص، قد يُطلب منك التبول مرة أخرى.
- بعدها تعود إلى طاولة الفحص بحيث يتمكن فريق الرعاية الصحية من التقاط صور بالأشعة السينية لمثانتك الفارغة. وعند الانتهاء من إجراء صورة الحويضة الوريدية، تتم إزالة المسار الوريدي من ذراعك ويمكنك بعدها العودة لأنشطتك الطبيعية.

* النتائج
سيقوم طبيب متخصص في قراءة صور الأشعة السينية (اختصاصي الأشعة) بمراجعة وتفسير صور الأشعة السينية من صورة الحويضة الوريدية وإرسال تقرير لطبيبك. وينبغي أن يخطط المريض لمناقشة النتائج مع الطبيب في زيارة المتابعة.
آخر تعديل بتاريخ 15 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية