يستخدم الأطباء مخطط كهربية القلب (Electrocardiogram) لمراقبة القلب، فكل إشارة تحدث بفعل إحدى النبضات الكهربية الناتجة طبيعيًا عن خلايا خاصة توجد في الحجيرة العلوية اليمنى من القلب. ويسجِّل مخطط كهربية القلب هذه الإشارات الكهربية أثناء انتقالها خلال القلب، ويمكن أن يستخدم الطبيب المخطط لفحص أنماط نبضات القلب ومعدلها لتشخيص حالات عديدة بالقلب.

رسم توضيحي يُبين مخطط كهربية القلب أثناء تنفيذه

* دواعي الإجراء
يُعَد مخطط كهربية القلب طريقة غير جراحية ولا مؤلمة لتشخيص العديد من أنواع مشكلات القلب الشائعة. قد يستخدمه الطبيب لاكتشاف:
- تغيرات في نظم القلب (اضطراب نبض القلب).
- أي خلل في القلب.
- مشكلات في صمامات القلب.
- انسداد أو تضيّق في شرايين القلب (مرض الشريان التاجي).
- الأزمة القلبية، في حالات الطوارئ.
- الإصابة بأزمة قلبية سابقة.



* المخاطر
إن مخطط كهربية القلب أحد الإجراءات الآمنة. وقد يشعر المريض بقليل من الألم البسيط، مثل ما يحدث أثناء نزع الضمادات، عند إزالة الأقطاب المثبّتة بالصدر لقياس إشارات القلب الكهربية. وفي حالات نادرة، قد يؤدي التفاعل تجاه الأقطاب إلى احمرار الجلد أو تورّمه.

ويمكن أن يؤدي اختبار الجهد، الذي يتضمن تنفيذ تخطيط كهربية القلب أثناء ممارسة الرياضة أو بعد تناول الأدوية التي تحاكي تأثير ممارسة الرياضة، إلى عدم انتظام ضربات القلب، أو في حالات نادرة إلى أزمة قلبية. وتحدث هذه الآثار الجانبية بسبب ممارسة الرياضة أو تناول الدواء وليس بسبب مخطط كهربية القلب ذاته. ولا توجد أي خطورة للصعق بالكهرباء أثناء تنفيذ مخطط كهربية القلب. ولا تسجِّل الأقطاب الموضوعة على الجسم إلا النشاط الكهربي للقلب. فلا تنبعث عنها كهرباء.

* كيفية التحضير
لا توجد استعدادات خاصة يلزم إجراؤها، ومع ذلك، تجنب شرب الماء البارد أو ممارسة الرياضة مباشرة قبل إجراء مخطط كهربية القلب. فالماء البارد يمكن أن يؤدي إلى حدوث تغيرات مضللة محتملة في أحد الأنماط الكهربية التي تُسجَّل أثناء الاختبار. كما أن النشاط البدني، مثل صعود السلم، يمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب.

* ما يمكنك توقعه
يمكن إجراء مخطط كهربية القلب بعيادة الطبيب أو بالمستشفى وغالبًا يجريه مسؤولو الاختبارات. وبعد تغيير الملابس وارتداء المعطف الطبي، يرقد المريض على طاولة أو سرير الفحص. ويثبّت الطبيب الأقطاب، والتي يتراوح عددها من 12 إلى 15، بالذراعين والساقين والصدر. والأقطاب هي رقعات لاصقة يُوضع عليها جِل لتساعد على اكتشاف وتوصيل التيارات الكهربية القلب. وإذا كان المريض لديه شعر على جزء الجسم حيث تثبّت الأقطاب، فقد يضطر المسؤول لحلقه حتى يمكن تثبيت الأقطاب تثبيتًا مناسبًا.

ويمكن للمريض أن يتنفس طبيعيًا أثناء إجراء الاختبار، ولكن ينبغي أن يتأكد المريض أن درجة حرارته دافئة وأنه مستعد للرقود بحالة ساكنة، فالتحرك أو التحدث أو القشعريرة يمكن أن تشوش نتائج الاختبار، ولا يستغرق الاختبار القياسي سوى بضع دقائق.

وإذا كان المريض مصابًا باضطراب نبض القلب من الاضطرابات التي عادة تظهر وتختفي، فقد لا تُسجَّل أثناء الدقائق القليلة لتسجيل الاختبار القياسي لكهربية القلب. ولحل هذه المشكلة، قد يوصي الطبيب بإجراء نوع آخر من أنواع مخطط كهربية القلب، وهو:



- جهاز هولتر
يُعرف أيضًا باسم جهاز متابعة تخطيط كهربية القلب المتنقل، حيث يمكنه تسجيل نظم القلب لفترة 24 ساعة كاملة. وتتصل أسلاك صادرة من الأقطاب الموجودة على الصدر بجهاز تسجيل يعمل بالبطارية يحمله المريض بجيبه أو يضعه بالحزام العادي أو حزام الكتف. وأثناء استخدام الجهاز، يحتفظ المريض بمذكرة يدوّن فيها الأنشطة والأعراض التي يمر بها. ويقارن الطبيب المذكرة بالتسجيلات الكهربية لمحاولة اكتشاف سبب الأعراض.

- مسجِّل الأحداث
إذا كانت الأعراض لا تحدث تكرارًا، فقد ينصح الطبيب بوضع مسجِّل الأحداث، ويشبه هذا الجهاز جهاز هولتر، ولكنه يسمح بتسجيل نظم القلب أثناء حدوث الأعراض فقط، ويمكن للمريض أن يرسل نتائج مخطط كهربية القلب إلى الطبيب عبر خط الهاتف.

- اختبار الجهد
إذا كانت مشكلات القلب تحدث غالبًا أثناء ممارسة الرياضة، فقد يطلب منك الطبيب المشي على جهاز المشي أو ركوب دراجة ثابتة أثناء عمل مخطط كهربية القلب. ويسمى هذا الإجراء اختبار الجهد. وإذا كان الشخص مريضًا بمرض يجعل المشي صعبًا، فقد يحقنه الطبيب بدواء يؤدي إلى محاكاة أثر ممارسة الرياضة على القلب.

* بعد الإجراء
في الحالات المعتادة، يستطيع الطبيب إخبار المريض بنتائج اختبار مخطط كهربية القلب يوم إجرائه، وإذا كانت النتائج طبيعية، فقد لا يحتاج المريض لأي اختبارات إضافية. وإذا أظهرت النتائج وجود مشكلة بالقلب، فقد يحتاج المريض لإعادة مخطط كهربية القلب أو غيره من الاختبارات التشخيصية، مثل مخطط صدى القلب. ويعتمد العلاج على سبب حدوث العلامات والأعراض.

* النتائج
تكون النتائج جيدة في حالة نظم القلب المتسق المتساوي ومعدل نبض قلب من 50 إلى 100 نبضة بالدقيقة. وإذا كان المريض يعاني من ضربات قلب أسرع أو أبطأ أو غير منتظمة، فهذا يوفر أدلة على حالة صحة القلب بما يتضمن:
- معدل ضربات القلب
في الحالات المعتادة، يمكن قياس معدل ضربات القلب بفحص النبض. ولكن يمكن لمخطط كهربية القلب أن يفيد إذا كان النبض يصعب الإحساس به أو سريعًا جدًا أو شديد الاضطراب ليتمكن الطبيب من حسابه بدقه.

- نظم القلب
ويمكن لمخطط كهربية القلب أن يساعد الطبيب في تحديد نبض القلب السريع أو البطيء بحالة غير طبيعية أو غيره من اضطرابات نظم القلب. وقد تحدث هذه الأمراض عند تعطل جزء من النظام الكهربي للقلب عن العمل. وفي حالات أخرى، قد تحفّز بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا أو الأدوية ذات التأثير النفسي أو الأمفيتامينات، اضطراب نظم القلب.

- الأزمة القلبية
يمكن أن يكشف مخطط كهربية القلب غالبًا عن دليل يشير إلى حدوث أزمة قلبية سابقة أو أزمة محتمل ظهورها. وقد تحدِّد أنماط المخطط الجزء التالف من القلب، علاوة على مستوى التلف.

- عدم تزويد القلب بكمية الدم والأكسجين المناسبة
إن مخطط كهربية القلب الذي يخضع له المريض أثناء المعاناة من أعراض يمكن أن يساعد الطبيب في تحديد ما إذا كان الألم بالصدر يحدث بسبب انخفاض تدفق الدم إلى عضلة القلب أم لا، مثل الحالة التي تحدث مع ألم الصدر المقترن بالذبحة الصدرية غير المستقرة.

- التشوهات البِنيوية
يمكن أن يوفر مخطط كهربية القلب أدلة على تضخم حجيرات أو جدران القلب أو أي خلل به وغيره من المشكلات التي قد تصيبه.

آخر تعديل بتاريخ 6 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية