تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الصداع النصفي المصحوب بهالة (Aura) هو صداع نصفي تسبقه أو تصحبه علامات أو أعراض تحذيرية حسية، مثل الأضواء الوامضة أو النقاط العمياء أو وخز في الرأس أو الوجه.

عمومًا، لا يختلف علاج الصداع النصفي المصحوب بهالة عن الصداع النصفي غير المصحوب بهالة. كذلك، يمكن استخدام الأدوية وتدابير الرعاية الذاتية نفسها، التي تساعد في الوقاية من الصداع النصفي، في الوقاية من الإصابة بالصداع النصفي المصحوب بهالة، فما هي أعراض الصداع النصفي المصحوب بهالة، وأسبابه ومضاعفاته، وطرق تشخيصه وعلاجه؟.

* أعراض الصداع النصفي المصحوب بهالة

تشمل أعراض هالة الصداع النصفي اضطرابات بصرية أو حسية مؤقتة تسبق عادةً أعراض الصداع النصفي المعتاد، مثل الألم الشديد في الرأس والغثيان والحساسية تجاه الضوء والصوت.

وغالبًا ما تبدأ هالة الصداع النصفي قبل ألم الرأس بساعة تقريبًا، وتدوم عمومًا مدة تقل عن 60 دقيقة، وفي بعض الأحيان، يصحب هالة الصداع النصفي صداع بسيط أو بدون صداع على الإطلاق، وخصوصًا لدى الأشخاص الذين يبلغون 50 عامًا وأكبر.
  • ​العلامات والأعراض البصرية

يعاني غالبية المصابين بهالة الصداع النصفي من علامات وأعراض بصرية، وتشمل ما يلي:

  1. النقاط العمياء (العتمة)، التي تظهر أحيانًا في صورة أشكال هندسية بسيطة.
  2. الخطوط المتعرجة التي تطفو تدريجيًا في جميع أنحاء مجال الرؤية.
  3. البقع أو النجوم المتلألئة.
  4. تغيرات في الرؤية.
  5. الأضواء الوامضة.

تبدأ هذه الأنواع من الاضطرابات البصرية في الظهور في مركز المجال البصري، وتتحرك إلى الخارج أو تنتشر.

  • الاضطرابات الحسية الأخرى

تشمل الأحاسيس المؤقتة الأخرى المصاحبة للهالة في بعض الأحيان ما يلي:

  1. الشعور بالتنميل، يكون عادةً في صورة وخز في يد واحدة أو الوجه.
  2. صعوبة في الكلام أو اللغة.
  3. ضعف العضلات.

* أسباب الصداع النصفي المصحوب بهالة

إن سبب هذا الصداع غير مفهوم بشكل واضح، ويُعتقد أن الهالة البصرية المصاحبة للصداع تشبه الموجة الكهربائية أو الكيميائية التي تنتقل عبر ذلك الجزء في المخ المسؤول عن الإشارات البصرية (القشرة البصرية)، وبينما تنتشر الموجة، فربما تؤدي إلى حدوث هلاوس بصرية.

كذلك، فإن العديد من العوامل ذاتها المحفزة للصداع النصفي تحفز الصداع النصفي المصحوب بهالة، مثل الضغط النفسي والأضواء الساطعة وكثرة النوم أو قلته والحيض.

* عوامل خطورة الصداع النصفي المصحوب بهالة

بالرغم من عدم ظهور عوامل محددة تجعلك عرضة لخطر الإصابة بهالة الصداع النصفي، يبدو أن أنواع الصداع النصفي عمومًا أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة به، كما تنتشر أنواع الصداع النصفي بين النساء أكثر من الرجال.

* مضاعفات الصداع النصفي المصحوب بهالة

إن الأشخاص المصابين بهذا النوع من الصداع أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ويبدو أن النساء اللاتي يعانين من هذا الصداع أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية، وخصوصًا إذا كنّ مدخنات أو يتناولن حبوب منع الحمل.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟

إذا كنت تعاني من علامات وأعراض الصداع النصفي المصحوب بهالة، مثل فقدان الرؤية المؤقت أو البقع الطافية أو الخطوط المتعرجة في مجال رؤيتك، فبادر بزيارة الطبيب على الفور للتأكد من عدم إصابتك بأمراض أكثر خطورة، مثل السكتة الدماغية أو تمزق الشبكية. وبمجرد استبعاد إصابتك بهذه الأمراض، لن تحتاج في المستقبل إلى زيارة الطبيب عند الإصابة بالصداع النصفي المصحوب بهالة، إلا إذا تغيرت الأعراض.

* تشخيص الصداع النصفي المصحوب بهالة

إذا كنت تعاني من علامات وأعراض الهالة التي تتبعها العلامات والأعراض المعتادة للصداع النصفي، فمن المحتمل أنك مصاب بالصداع النصفي المصحوب بهالة، وقد يشخص الطبيب حالتك على أساس التاريخ المرضي والفحص الجسدي.

لكن، إذا لم تتبع الهالة بألم في الرأس أو اضطرابات بصرية تؤثر على عين واحدة فقط، فقد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات محددة لاستبعاد حالات مرضية أكثر خطورة، مثل تمزق الشبكية أو النوبة الإقفارية العابرة - انخفاض مؤقت في إمداد جزء من المخ بالدم - يمكن أن تكون السبب في ظهور الأعراض لديك، وقد يوصي الطبيب بما يلي:
  • فحص العين

خلال هذا الفحص، يستخدم الطبيب أداة في حجم مصباح كاشف صغير (منظار العين) لتسليط شعاع من الضوء داخل العين لفحص الجزء الخلفي من مقلة العين (تنظير قاع العين).

  • التصوير المقطعي المحوسب (CT)

تنتج تقنية الأشعة السينية هذه صورًا تفصيلية للأعضاء الداخلية في الجسم، بما فيها المخ.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

ينتج إجراء التصوير التشخيصي هذا صورًا تفصيلية للأعضاء الداخلية في الجسم، بما فيها المخ.

وفي هذه الحالة، قد يحيلك طبيبك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب) لاستبعاد الحالات المرضية التي يمكن أن تصيب المخ وتكون سببًا في ظهور الأعراض لديك.

* علاج الصداع النصفي المصحوب بهالة

لا يوجد علاج محدد لعلامات وأعراض الهالة، ويشبه علاج الصداع النصفي المصحوب بهالة علاج الصداع النصفي غير المصحوب بهالة.
  • الأدوية المسكنة للألم

إن تأثير الأدوية المستخدمة في تخفيف ألم الصداع النصفي يكون أفضل في حالة تناولها عند ظهور أول علامة للإصابة بالصداع النصفي؛ مثلاً، بمجرد أن تلاحظ بدء ظهور علامات وأعراض الصداع النصفي المصحوب بهالة، وتتضمن أنواع الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج ألم الصداع النصفي:
  1. مسكنات الألم التي تصرف بوصفة طبية أو من دونها.
  2. التريبتان، أدوية تصرف بوصفة طبية تُستخدم بشكل خاص لعلاج الصداع النصفي.
  3. الإيرجوتس، عائلة أدوية أخرى مستخدمة في علاج الصداع النصفي.
  4. مضادات الدوبامين، أدوية تسد مستقبلات الدوبامين.
  5. الأدوية المضادة للغثيان، للمساعدة في علاج الغثيان والقيء.
  • ​الأدوية الوقائية

يمكن أن تساعد الأدوية في منع حدوث الصداع النصفي المتكرر، المصحوب بهالة أو غير المصحوب بها، وقد يوصي الطبيب بتناول أدوية وقائية إذا كنت تعاني من صداع متكرر أو حاد، وتتضمن خيارات الأدوية الوقائية ما يلي:

  1. أدوية خفض ضغط الدم.
  2. مضادات الاكتئاب.
  3. الأدوية المضادة للصرع.
  4. حقن البوتوكس.
  • التعامل مع الضغوط

قد يساعد العلاج السلوكي المعرفي، وهو تقنية تعلمك أساليب مناسبة أكثر للتعامل مع المواقف المسببة للضغوط النفسية، في تقليل عدد مرات الإصابة بالصداع النصفي.


المصادر:
Migraine With Aura: Types, Symptoms, Causes, and Treatment
Migraine with aura - The Migraine Trust
Migraine aura: Types, causes, risk factors, and treatments

آخر تعديل بتاريخ 14 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية