تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض تضخم البطين الأيسر وأسبابه ومضاعفاته

تضخم البطين الأيسر (Left ventricular hypertrophy) هو تضخم يحدث في نسيج العضلة المكونة لجدار غرفة الضخ الأساسية للقلب (البطين الأيسر). ويحدث التضخم نتيجة لبعض العوامل، مثل ضغط الدم المرتفع، والذي يتطلب مجهودًا أكبر من البطين الأيسر. ومع زيادة عبء العمل، تصبح جدران غرفة الضخ أكثر سماكة، وتفقد مرونتها وقد تفشل في النهاية في الضخ بنفس قوة القلب السليم.



ويشيع حدوث التضخم لدى الأشخاص الذين لا يستطيعون السيطرة على ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل القلب الأخرى. ويمكن لعلاج ارتفاع ضغط الدم المساعدة على تخفيف الأعراض وقد يعالج تضخم البطين الأيسر.

* الأعراض
عادةً يتفاقم تضخم البطين الأيسر تدريجيًا، وقد لا تشعر بأية علامات أو أعراض، خاصةً أثناء المراحل المبكرة من المرض. ومع تفاقم تضخم البطين الأيسر وتطور المضاعفات، قد تشعر بالأعراض التالية المصاحبة لتضخم البطين الأيسر:
- ضيق التنفس.
- ألم بالصدر، غالبًا بعد التمارين الرياضية.
- الشعور بسرعة أو ارتجاف نبضات القلب (خفقان القلب).
- الدوار أو الإغماء.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اتصل برقم المساعدة الطبية أو رقم الطوارئ المحلي الخاص بك إذا شعرت بألم في الصدر استمر لأكثر من بضع دقائق أو كانت لديك صعوبة شديدة بالتنفس. وإذا شعرت بقصر خفيف في التنفس أو أي أعراض أخرى، مثل خفقان القلب، فيجب زيارة الطبيب.

وإذا كنت تعاني من ضغط دم مرتفع أو حالة مرضية أخرى تزيد من خطورة الإصابة بتضخم البطين الأيسر، فحدد مواعيد منتظمة مع الطبيب لمراقبة القلب. حتى وإن شعرت بتحسن، يجب فحص ضغط الدم بشكل سنوي، أو بوتيرة أكثر إذا كنت تدخن أو زائد الوزن أو لديك حالات مرضية أخرى تزيد من خطورة إصابتك بارتفاع ضغط الدم.



* الأسباب
قد يحدث تضخم البطين الأيسر عندما يتسبب شيء ما أو أكثر في زيادة جهد على القلب أكثر من المعتاد لضخ الدم إلى الجسم. على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فتحتاج عضلات البطين الأيسر إلى الانقباض بشكل أقوى من الطبيعي لمقاومة تأثير ضغط الدم المرتفع. وإن التأقلم على ضغط الدم المرتفع قد يؤدي إلى تضخم نسيج العضلة على جدران البطين الأيسر. ويؤدي ازدياد حجم العضلة إلى ضعف وظيفة القلب.

وتتضمن بعض العوامل التي تؤدي إلى جعل القلب يعمل بصعوبة أكبر ما يلي:
- ارتفاع ضغط الدم (فرط الضغط)
تأتي قراءة ضغط الدم بوحدة قياس الملليمتر الزئبقي (ملم زئبق). ويتم تحديد ارتفاع ضغط الدم بشكل عام عندما يكون الضغط الانقباضي أكثر من 140 ملم زئبق والضغط الانبساطي أكثر من 90 ملم زئبق، أو 140/90 ملم زئبق. والضغط الانقباضي هو ضغط الدم عندما ينقبض القلب، والضغط الانبساطي هو ضغط الدم عندما يسترخي القلب بين النبضات.

- تضيق الصمام الأورطي
هذا المرض عبارة عن حدوث ضيق في الصمام الأورطي، وهو السدلة التي تفصل البطين الأيسر عن الشريان الأورطي، والشريان الأورطي هو الوعاء الدموي الكبير الذي ينقل الدم الغني بالأكسجين إلى الجسم. وهذا الانسداد الجزئي في تدفق الدم يتطلب من البطين الأيسر العمل بجهد أكبر لضخ الدم إلى الشريان الأورطي.

- اعتلال عضلة القلب التضخمي
وفي هذا المرض، تُصبح عضلة القلب سميكة بشكل غير طبيعي أو متضخمة. ويمكن أن تجعل عضلة القلب السميكة هذه من الصعب على القلب ضخ الدم.

- تدريبات ألعاب القوى
قد تتسبب تدريبات القوة والتحمل الشديدة لفترة طويلة في تكيف القلب على تحمل المزيد من عبء العمل. وعند بعض الأشخاص، قد تؤدي هذه التغيرات إلى تضخم البطين الأيسر.



* عوامل الخطورة
تتضمن عوامل خطورة الإصابة بتضخم البطين الأيسر ما يلي:
- ضغط الدم المرتفع.. تزيد قراءة ضغط الدم الأكثر من 140/90 ملم زئبق من خطورة إصابتك بتضخم البطين الأيسر. بالإضافة إلى ذلك، ففي حال زيادة قراءة ضغط الدم ليلاً عن 120/80 ملم زئبق، قد تزيد أيضًا من خطورة إصابتك بالمرض.

- السمنة.. يمكن للسمنة التسبب في ارتفاع ضغط الدم وزيادة حاجة الجسم للأكسجين، وهما من عوامل الإصابة بتضخم البطين الأيسر.

- تضيق الأورطي.. وهو ضيق بالصمام الرئيسي الذي ينتقل من خلاله الدم الموجود بالقلب، قد يزيد من عبء العمل على البطين الأيسر.

- جينات معينة.. ترتبط بعض الجينات بزيادة خطورة الإصابة بتضخم البطين الأيسر.

* المضاعفات
يؤدي تضخم البطين الأيسر إلى تغير كل من بنية ووظيفة غرفة الضخ:
- تفقد العضلة المتضخمة مرونتها وتتيبس، ما يمنع الغرفة من الامتلاء بشكل صحيح، وهو ما يؤدي إلى زيادة الضغط في القلب.
- تقوم أنسجة العضلة المتضخمة بالضغط على الأوعية الدموية الخاصة بها (الشرايين التاجية) وقد تحد من تدفق الدم الواصل إليها.
- يحدث ضعف بالعضلة المجهدة.

وتتضمن المضاعفات التي قد تحدث نتيجة هذه المشكلات ما يلي:
- عدم قدرة القلب على ضخ ما يكفي من الدم للجسم (فشل القلب).
- عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب نبض القلب).
- عدم كفاية إمداد الأكسجين إلى القلب (مرض القلب الإقفاري).
- انقطاع إمداد الدم إلى القلب (أزمة قلبية).
- فقدان مفاجئ وغير متوقع لوظيفة القلب والتنفس والوعي (توقف القلب المفاجئ)
آخر تعديل بتاريخ 30 يوليه 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية