الحزاز المسطّح (Lichen planus) هو مرض التهابي يصيب، بشكل أساسي، الجلد والأغشية المخاطية المختلفة الموجودة في الجسم، بحدبات وتقرّحات سطحية ذات لون أرجواني وغالباً ما تسبب الحكة والشعور بعدم الراحة. وقد يشخص طبيب الأمراض الجلدية الحزاز الساطع أو أي حالة جلدية أخرى استنادًا إلى المعلومات التي توفرها بشأن الأعراض والفحص الدقيق للاضطراب الجلدي. ويمكن أن يستخدم الطبيب نظارة مكبرة لفحص الجلد، أو قد يأخذ الطبيب عينة صغيرة من النسيج المصاب (خزعة) لوضعها تحت المجهر.



* العلاجات والعقاقير
بالنسبة لمعظم الأشخاص، يستمر الحزاز المسطح لبضعة أشهر حتى عام واحد، وعادةً ما تختفي هذه الحالة من تلقاء نفسها دون الامتثال لعلاج. وبعد اختفائها، يعود مظهر الجلد إلى طبيعته عادةً دون حدوث ندبات أو تغير دائم في لون الجلد. وإذا كان الحزاز يسبب الحكة أو لديك مخاوف بشأن مظهرك أنت أو طفلك، فقد يصف الطبيب واحدًا من العلاجات التالية:
- الستيرويدات القشرية
يمكنها أن تخفف الالتهاب المصاحب للحزاز المسطح، وتتفاوت الآثار الجانبية اعتمادًا على ما إذا كانت هذه الستيرويدات في صورة مرهم يتم وضعه على الجلد مباشرة (دواء موضعي) أو حبوب (دواء فموي). ويمكن أن يتسبب الاستخدام طويل الأمد للستيرويدات القشرية الموضعية في ترقق الجلد وانخفاض تأثير العلاج ومشكلات جلدية أخرى. فضلاً عن أن الاستخدام طويل الأمد للستيرويدات القشرية الفموية قد يُسبب ضعف العظام (هشاشة العظام) وداء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول.

- الريتونيد
هو شكل اصطناعي لفيتامين أ يمكن أن يستخدم كعلاج موضعي أو فموي. ولا يُسبب العلاج الموضعي أي آثار جانبية مرتبطة بالستيرويدات القشرية، ولكنه قد يهيج الجلد. ونظرًا لأن الريتونيد يمكن أن يُسبب عيوبًا خلقية، فلا يجب أن تستخدمه النساء الحوامل أو اللائي تسعين للإنجاب. وقد يقدم لك الطبيب النصائح بشأن الاحتياطات الواجبة.

- الأدوية الموضعية الأخرى
يتوفر دواء موضعي يُسمى تاكروليموس (بروتوبيك) يساعد على تثبيط استجابة الجهاز المناعي وقد يكون مفيدًا في حالة الحزاز الساطع.وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الشعور بالوخز والحرقة والحكة في المكان الذي يتم وضع الدواء عليه. ولا يمكن استخدام هذا الدواء جنبًا إلى جنب مع العلاج الضوئي. ويجب الحد من التعرض للشمس أثناء استعمال تاكروليموس، فضلاً عن عدم استخدام جهاز تسمير البشرة أثناء فترة العلاج بهذا الدواء.



- مضادات الهيستامين
تعمل ضد بروتين يُسمى الهيستامين والذي يتسبب في النشاط الالتهابي. وقد تخفف مضادات الهيستامين الفموية أو الموضعية الحكة المصاحبة للحزاز الساطع.

- العلاج الضوئي
هو أحد أنواع العلاج بالضوء، والذي قد يساعد في التخلص من الحزاز الساطع. ويتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية أ (UVA) في أحد أنواع العلاج الضوئي، وهو يتعمق في النفاذ عبر الجلد. وعادةً ما يتم استخدام هذا العلاج جنبًا إلى جنب مع أدوية تجعل البشرة أكثر حساسية تجاه ضوء الأشعة فوق البنفسجية أ . فضلاً عن ذلك، هناك نوع آخر من العلاج الضوئي يُستخدم فيه نطاق ضيق من ضوء الأشعة فوق البنفسجية ب . ومن الضروري تجنب التعرض للشمس لمدة يومين بعد الخضوع للعلاج الضوئي. كذلك، سوف تحتاج إلى ارتداء نظارة شمسية مصممة خصيصًا لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية لمدة يومين لحماية عينيك.

آخر تعديل بتاريخ 14 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية