تعداد الدم الكامل (complete blood count) هو أحد اختبارات الدم التي تستخدم لتقييم الصحة العامة للشخص والكشف عن مجموعة واسعة من الاضطرابات، والتي تشمل فقر الدم والعدوى وسرطان الدم.


وتتضمن مكونات الدم وسماته المتعددة التي يقيسها اختبار تعداد الدم الكامل، ما يلي:
- خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين.
- خلايا الدم البيضاء التي تكافح العدوى.
- الهيموجلوبين، وهو البروتين الذي يحمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.
- مكداس الدم، وهو نسبة خلايا الدم الحمراء إلى المكون السائل، أو البلازما، في الدم.
- الصفيحات الدموية التي تساعد على تجلط الدم.
وقد تشير الزيادة أو النقص غير الطبيعي في عدد الخلايا حسب ما يوضح اختبار تعداد الدم الكامل، إلى أن الشخص يعاني من حالة طبية كامنة تستدعي مزيدًا من الفحص.

* دواعي الإجراء
إن اختبار تعداد الدم الكامل اختبار دم شائع يتم إجراؤه للعديد من الأسباب من بينها:
- تقييم الصحة العامة
قد يوصي الطبيب بإجراء تعداد الدم الكامل كجزء من فحص طبي روتيني لتقييم الصحة العامة والكشف عن اضطرابات متنوعة، مثل فقر الدم أو سرطان الدم.

- تشخيص حالة طبية ما
قد يقترح الطبيب إجراء تعداد الدم الكامل إذا كنت تعاني من ضعف أو تعب أو حمى أو التهاب أو كدمات أو نزيف. وقد يساعد هذا الاختبار على تشخيص سبب ظهور هذه العلامات والأعراض. وإذا اشتبه الطبيب في إصابتك بعدوى، فيمكن أيضًا أن يساعد ذلك الاختبار في تأكيد هذا التشخيص.

- مراقبة حالة طبية ما
إذا تم تشخيص إصابتك بأحد اضطرابات الدم التي تؤثر على عدد خلايا الدم، فقد يُستخدم اختبار تعداد الدم الكامل في مراقبة حالتك.

- مراقبة علاج طبي ما
يمكن استخدام تعداد الدم الكامل لمراقبة صحتك إذا كنت تتناول أدوية قد تؤثر في عدد خلايا الدم.



* كيفية التحضير
في حالة اختبار عينة من الدم لمعرفة تعداد الدم الكامل فقط، فيمكنك تناول الطعام والشراب بشكل طبيعي قبل الاختبار. وإذا كان سيتم استخدام عينة الدم لإجراء اختبارات إضافية، فقد تحتاج إلى الصيام لفترة معينة قبل إجراء الاختبار. وسوف يعطيك الطبيب تعليمات محددة.

* ما يمكنك توقعه
لإجراء اختبار تعداد الدم الكامل، سيأخذ أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية عينة من الدم عن طريق إبرة يتم إدخالها في وريد ذراعك وعادةً يكون ذلك عند ثنية المرفق. ويتم إرسال عينة الدم إلى المختبر لتحليلها. ويمكنك العودة إلى أنشطتك المعتادة على الفور.

* النتائج
في ما يلي النتائج الطبيعية لتعداد الدم الكامل بالنسبة للبالغين:
عدد خلايا الدم الحمراء الذكر: 4.32-5.72 تريليون خلية/لتر*
(4.32-5.72 مليون خلية/مكل**)
الأنثى: 3.90-5.03 تريليون خلية/لتر
(3.90-5.03 مليون خلية/مكل)
الهيموجلوبين الذكر: 13.5-17.5 جرام/دل***
(135-175 جم/لتر)
الأنثى: 12.0-15.5 جرام/دل
(120-155 جم/لتر)
مكداس الدم الذكر: 38.8-50.0 بالمئة
الأنثى: 34.9-44.5 بالمئة
عدد خلايا الدم البيضاء 3.5-10.5 مليارات خلية/لتر
(3,500 إلى 10,500 خلية/مكل)
عدد الصفيحات 150-450 مليارًا/لتر
(150,000 إلى 450,000/مكل**)

* لتر = لتر
** مكل = ميكرولتر
*** دل = ديسيلتر

* اختبار غير حاسم
لا يعد اختبار تعداد الدم الكامل اختبارًا تشخيصيًا حاسمًا. وحسب السبب الذي أوصاك من أجله الطبيب لإجراء هذا الاختبار، فإن النتائج الخارجة عن النطاق الطبيعي قد تتطلب متابعة أو لا تتطلب ذلك. وقد يحتاج الطبيب إلى النظر في نتائج ذلك الاختبار مع نتائج اختبارات دم أخرى أو قد يكون من الضروري إجراء اختبارات إضافية.

على سبيل المثال، إذا كنت بصحة جيدة ولا تظهر عليك أي علامات أو أعراض مرضية، فقد لا تكون نتائج تعداد الدم الكامل الخارجة قليلاً عن النطاق الطبيعي، مدعاة للقلق وكذلك من الممكن ألا تكون هناك ضرورة للمتابعة. ومع ذلك، إذا كنت تخضع لعلاج لمرض السرطان، فإن خروج نتائج تعداد الدم الكامل عن النطاق الطبيعي قد يشير إلى الحاجة إلى تغيير خطة العلاج.

وفي بعض الحالات، إذا ارتفعت النتائج أو انخفضت بشكل بالغ عن النطاق الطبيعي، فقد يحيلك الطبيب إلى طبيب اختصاصي في اضطرابات الدم (اختصاصي أمراض الدم).



* إلامَ تشير النتائج؟
إذا ارتفعت نتائج تعداد الدم الكامل في الأجزاء التالية عن النطاق الطبيعي أو انخفضت عنه، فقد يشير هذا إلى وجود مشكلة.
- عدد خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين ومكداس الدم
تعد نتائج عدد خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين ومكداس الدم مرتبطة لأن كلاً منها يقيس جوانب من خلايا الدم الحمراء. وإذا كانت مقاييس أحد هذه الأجزاء أدنى من الطبيعي، فأنت تعاني من فقر الدم. ويسبب فقر الدم التعب والضعف. ويحدث فقر الدم نتيجة العديد من الأسباب التي تشمل انخفاض مستويات فيتامينات معينة أو الحديد، أو فقدان الدم، أو حالة مرضية كامنة.

أما في حالة ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء عن الطبيعي (كثرة الكريات الحمراء) أو ارتفاع مستويات الهيموجلوبين أو مكداس الدم، فقد يشير هذا إلى وجود حالة طبية كامنة، مثل كثرة الحُمر الحقيقية أو مرض بالقلب.

- عدد خلايا الدم البيضاء
قد ينتج انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (قلة الكريات البيض) عن حالة طبية ما، مثل أحد اضطرابات المناعة الذاتية التي تدمر خلايا الدم البيضاء، أو مشكلات النخاع العظمي أو السرطان. ويمكن أيضًا أن تسبب أدوية معينة انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.

أما إذا ارتفع عدد خلايا الدم البيضاء عن الطبيعي، فقد تكون مصابًا بعدوى أو التهاب. أو قد يشير ذلك إلى أنك تعاني من اضطراب في الجهاز المناعي أو مرض في النخاع العظمي. كذلك يمكن أن يشير ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء إلى رد فعل تجاه الأدوية.

- عدد الصفيحات
في حالة انخفاض عدد الصفيحات عن الطبيعي (قلة الصفيحات الدموية) أو ارتفاع عددها عن الطبيعي (كثرة الصفيحات الدموية)، فغالبًا ما يكون هذا علامة على حالة طبية كامنة أو قد تكون أحد الآثار الجانبية لأحد الأدوية. وإذا خرج عدد الصفيحات عن النطاق الطبيعي، فمن المرجح أن تحتاج إلى إجراء اختبارات إضافية لتشخيص السبب.

آخر تعديل بتاريخ 15 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية