إذا كنت تعاني من تليف الكبد، ينبغي على طبيبك تحرّي وجود دوالي المريء عند أول مرةٍ تخضع فيها للتشخيص، ويعتمد عدد مرات خضوعك لاختبارات الفحص على حالتك. وتشمل الفحوصات الرئيسية المستخدمة لتشخيص دوالي المريء:
- الفحص بالمنظار
هناك إجراء يسمى تنظير المريء والمعدة والاثنا عشر هو الطريقة المفضلة للتحري عن وجود الدوالي. ويقوم الطبيب فيه بإدخال أنبوبٍ مضاءٍ رفيعٍ وطويل (منظار) من خلال الفم إلى المريء والأمعاء الدقيقة. ويبحث خلال ذلك عن أوردةٍ متوسّعة، ويقيس حجمها إذا ما وجدت، كما يتحقق من وجود خطوطٍ حمراء (تشبه آثار الضرب بالسّياط) وبقع حمراء، والتي تشير عادةً إلى خطرٍ كبيرٍ لحدوث النزيف، ويمكن إجراء العلاج أثناء الفحص.



- اختبارات التصوير
يمكن استخدام كل من طريقتي الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب والرنين المغناطيسي لتشخيص دوالي المريء. ويتيح هذان الاختباران للطبيب أيضًا فحص الكبد والدورة الدموية في الوريد البابي، ولا يوصى بالتصوير المقطعي المحوسب لكشف دوالي المريء المتّسعة، ولكنّه قد يفيد في التحرّي عن الدّوالي في حال تعذّر التنظير.

- التنظير بالكبسولة
في هذا الاختبار، يبتلع المريض كبسولة بحجم حبة الفيتامين تضم كاميرا دقيقة تلتقط صورًا للمريء أثناء مرورها به. وقد يشكل ذلك خيارًا بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون أو لا يرغبون بالخضوع للفحص بالمنظار. ويحتاج الأمر إلى المزيد من الخبرة بهذه التقنية لإثبات مدى جدواها.

رسم توضيحي يبين التنظير الداخلي

وتتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
- ما السبب المُرجح لحدوث الأعراض؟
- هل هناك أي أسباب أخرى محتملة لظهور الأعراض لدي؟
- ما أنواع الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
- ما طرق العلاج التي توصي بها الآن؟
- ما خطورة معاودة الأعراض لدي؟
- إذا ما أصبت بالنزيف من جديد، فما العلاجات التي سوف نجرّبها بعد ذلك؟
- ما الآثار الجانبية لعلاج هذه الحالة؟
- أعاني من هذه الحالات المرضية الأخرى. فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا على أفضل نحو؟
- هل توجد أي قيود ينبغي علي اتباعها؟
- هل هناك ما يمكنني القيام به لمنع ظهور هذه المشكلة مرة أخرى؟
- هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟
- هل هناك دواء بديل ومشابه للدواء الذي وصفته لي؟
- هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟



كما ينبغي أن تستعد للرد على الاستفسارات التي قد يطرحها الطبيب والتي تتضمن ما يلي:
- متى بدأت تعاني من الأعراض؟
- هل ظلت الأعراض لديك كما هي أم ساءت؟
- ما مدى شدة الأعراض؟
- كيف بدا شكل البراز لديك مؤخرًا؟ هل كان به دم أم كان لونه أسود؟
- هل تتقيّأ دمًا أو مادةً سوداء؟
- هل سبق لك أن عانيت من أعراض تقيؤ دموي في الماضي؟
- هل لاحظت انخفاضًا في عدد مرات التبول لديك؟
- هل شعرت بعطشٍ أكثر من المعتاد؟
- هل شعرت بالتعب أو الدّوار؟
- هل شعرت بزيادةٍ في النّسيان أو بالتشوش أو بانخفاض القدرة على التركيز؟
- هل فقدت بعض الوزن؟
- هل لاحظت أي تورمٍ في بطنك أو ساقيك؟
- هل سبق أن أصبت بالتهاب الكبد أو باصفرار العينين أو الجلد (الصفراء)؟
- هل سافرت مؤخرًا؟ أين؟
- هل تم تشخيصك أو تلقيت علاجًا لأي حالات مرضية أخرى؟ متى؟
- ما الأدوية التي تتناولها في الوقت الحالي؟
- هل تشرب الكحوليات أو سبق لك شربها؟ ما المقدار؟

* العلاجات والعقاقير
يكمن الهدف الرئيسي لمعالجة دوالي المريء في منع النّزيف، حيث يهدّد نزيف دوالي المريء الحياة، وإذا حدث النزيف، فتتوفر علاجاتٌ تسعى إلى إيقافه. ويمكن أن تحدّ طرق العلاج الخاصة بخفض ضغط الدم في الوريد البوابي من خطر نزيف دوالي المريء.

قد تتضمن العلاجات ما يلي:
- الأدوية الخافضة للضغط في الوريد البابي
يمكن أن يساعد أحد أنواع أدوية ضغط الدم يسمى بحاصر بيتا في خفض ضغط الدم في الوريد البابي، مقللاً من احتمال النزيف. وتتضمن هذه الأدوية البروبرانول (إنديرال، وإينوبران) والنادولول (كوجارد).



- استخدام الأربطة المرنة لربط الأوردة النازفة
إذا كان يبدو أن دوالي المريء عرضةٌ لخطورةٍ كبيرةٍ لحدوث النزف، فإن طبيبك قد يوصي بإجراءٍ يدعى العلاج بالربط. حيث يقوم الطبيب، بالاستعانة بالمنظار، بمسك الدوالي وتغطيتها بشريطٍ مطاطيٍّ لخنقها في الواقع بحيث لا يمكن أن تنزف. ولكن طريقة ربط المريء تنطوي على خطورة بسيطة لحدوث مضاعفات، ومنها التسبب بجروحٍ في المريء.

ويهدد نزيف الدوالي الحياة، والعلاج الفوري له أمرٌ ضروريّ. وتتضمن طرق العلاج المستخدمة لإيقاف النزيف ما يلي:
- استخدام الأربطة المرنة لربط الأوردة النازفة.
الأدوية المبطئة لتدفق الدم في الوريد البابي. 
- تحويل تدفق الدم عن الوريد البابي.
- استبدال الكبد المريض بكبد سليم.
وقد يتكرر النزيف من جديد لدى معظم الأشخاص الذين يعانون من نزيفٍ في دوالي المريء. وتعدّ حاصرات بيتا وربط المريء الطريقتين الموصى بهما للمساعدة في منع تكرار النزيف.

آخر تعديل بتاريخ 7 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية