عند البحث عن أسباب ألم الرقبة سيقوم الطبيب أولا بالفحص الجسدي، للبحث عن أي علامات للإيلام عند اللمس والتنميل وضعف العضلات، كما سيطلب منك أيضًا تحريك رأسك قدر المستطاع إلى الأمام والخلف ومن جانب إلى آخر. وبعد ذلك قد يطلب منك القيام بواحد أو أكثر من الفحوص التالية:


1- اختبارات التصوير
في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات التصوير للحصول على صورة أفضل عن السبب المحتمل لألم الرقبة، وتتضمن الأمثلة:
- التصوير بالأشعة السينية.. بإمكان الأشعة السينية الكشف عن مناطق الرقبة حيث يُحتمل انضغاط الأعصاب أو الحبل الشوكي عن طريق النتوءات العظمية أو بروز القرص.

- الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT).. يجمع الفحص بالأشعة المقطعية بين صور الأشعة السينية الملتقطة من عدة اتجاهات مختلفة لإعداد مشاهد مقطعية عرضية مفصلة للهياكل الداخلية للرقبة.

- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات راديو ومجالا مغناطيسيا قويا لإعداد صور مفصلة خصيصًا للعظام والأنسجة الرخوة، بما في ذلك الحبل الشوكي والأعصاب القادمة منه.

ومع ذلك، يكشف الكثير من الأشخاص الذين خضعوا للتصوير بالأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيس عن مشاكل هيكلية في الرقبة دون إصابتهم بأية أعراض. لذلك قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كانت الأعراض هي في الواقع بسبب ما أظهرته دراسات التصوير.

2- اختبارات الأعصاب
إذا شك الطبيب أن ألم الرقبة قد يكون مرتبطًا بالعصب المنضغط، فقد يقترح بإجراء تخطيط كهربائية العضل (EMG). وهذا الاختبار يشمل إدخال إبر رفيعة جدًا من خلال الجلد إلى العضلات لتحديد ما إذا كانت الأعصاب المحددة تعمل بشكل صحيح.



3- الاختبارات المعملية
- اختبارات الدم..
يمكن أن توفر اختبارات الدم في بعض الأحيان دليلاً على حالات الالتهابات أو العدوى التي قد تسبب ألم الرقبة.

- البزل القطني.. خلال البزل القطني، يتم إدخال إبرة بعناية في العمود الفقري للحصول على عينة من السائل المحيط بالدماغ والحبل الشوكي. بإمكان هذا الاختبار الكشف عن الإصابة بالتهاب السحايا.

* العلاجات والعقاقير
الأنواع الأكثر شيوعًا من آلام الرقبة عادة ما تستجيب جيدًا للرعاية المنزلية. أما في حالة استمرار آلام الرقبة، فقد يوصي الطبيب بعلاجات أخرى.

1- الأدوية
قد يصف الطبيب دواء أقوى لعلاج الألم مقارنة بالدواء المتاح بدون وصفة طبية، كما يمكنه أيضًا وصف مرخيات العضلات أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات المستخدمة لعلاج الألم.

2- العلاج
- تدريبات الرقبة والاستطالة
قد يوصي الطبيب بالتعاون مع اختصاصي العلاج الطبيعي لمعرفة تدريبات الرقبة والاستطالة. فاختصاصي العلاج الطبيعي يمكن أن يوجهك لممارسة هذه التدريبات والاستطالة بحيث يمكنك القيام بها بنفسك في المنزل. وجدير بالذكر أن التدريبات قد تخفف الألم من خلال استعادة وظيفة العضلات وتحسين وضعية الجسم لمنع زيادة الحمل على العضلات، بجانب زيادة قوة عضلات الرقبة ومقدار تحملها.

- الجر
الجر باستخدام الأوزان والبكرات لتمديد الرقبة بلطف والحفاظ على ثباتها. هذا العلاج، تحت إشراف الاختصاصي الطبي واختصاصي العلاج الطبيعي، يمكن أن يوفر تخفيفًا سريعًا نسبيًا لبعض آلام الرقبة، وخاصة الآلام المتعلقة بتهيج جذر العصب.

- التثبيت قصير المدى
استخدام طوق ناعم لدعم الرقبة قد يساعد في تخفيف الألم عن طريق تخفيف الضغط الحاصل على هياكل الرقبة. ومع ذلك، إذا تم استخدامه لأكثر من أسبوعين فقد تكون أضرار الطوق أكثر من نفعه.



3- العمليات الجراحية والإجراءات الطبية الأخرى
- حقن الستيرويدات
قد يحقن الطبيب أدوية الستيرويدات القشرية بالقرب من جذور الأعصاب، في المفاصل الوجيهية الصغيرة الموجودة في عظام العمود الفقري العنقية أو في عضلات الرقبة للمساعدة على تخفيف الألم. ويمكن كذلك حقن أدوية التنميل، مثل ليدوكائين، لتخفيف آلام الرقبة.

- الجراحة
نادرًا ما يلجأ الأطباء إلى الجراحة لعلاج ألم الرقبة، ومع ذلك، قد يكون خيارًا لتخفيف الضغط عن جذر العصب أو الحبل الشوكي.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
تشمل تدابير الرعاية الذاتية التي يمكنك تجربتها في المنزل للتخفيف من آلام الرقبة ما يلي:
- مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية
جرّب مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية، مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل، موترين آى بي، وأدوية أخرى)، ونابروكسين (أليف)، والأسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى).

- التبديل بين الكمادات الدافئة والباردة
قلل من الالتهاب بوضع كمادة باردة، مثل كيس من الثلج أو ثلج ملفوف في منشفة، لمدة تصل إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم. أو بدّل الكمادات الباردة بأخرى دافئة، كما يمكنك الاستحمام بمياه دافئة أو استخدام كمادة دافئة مع ضبطها على إعداد منخفض، فبإمكان الحرارة المساعدة على تخفيف التهاب العضلات، لكنه يفاقم الالتهاب أحيانًا، لذلك يراعى توخي الحذر لدى الاستخدام.

- الراحة
الاستلقاء من وقت لآخر أثناء النهار يمنح رقبتك الراحة من حمل الرأس، لكن تجنب الراحة لفترات طويلة، فالخمول المبالغ فيه يمكن أن يتسبب في زيادة تيبس عضلات الرقبة.

- الاستطالة بلطف
حرك رقبتك بلطف إلى أحد الجانبين ثم اثبت لمدة 30 ثانية، ومدد رقبتك في عدة اتجاهات بقدر تحملك للألم. فهذا قد يساعد في تخفيف الألم إلى حد ما.

* الطب البديل
تحدث مع الطبيب إذا كنت مهتمًا بتجربة العلاجات البديلة لآلام الرقبة. فبإمكان الطبيب مناقشة ما تحتويه من فوائد ومخاطر. وتتضمن طرق العلاج البديل ما يلي:
- العلاج بالإبر الصينية
ينطوي العلاج بالإبر الصينية على إدخال إبر رفيعة في نقاط مختلفة من الجسم. وقد أثبتت الدراسات فاعلية العلاج بالإبر الصينية في معالجة أنواع الألم، بينما تباينت الدراسات الخاصة بآلام الرقبة. وللحصول على أفضل النتائج، قد يلزم الخضوع لعدة جلسات للعلاج بالإبر الصينية. ويعد العلاج بالإبر الصينية آمنًا عمومًا، عندما يمارسه ممارس معتمد باستخدام إبر معقمة.

- العلاج اليدوي للعمود الفقري
بالنظر أساسًا إلى العمود الفقري، فإن تقويم العمود الفقري باليد عبارة عن ضغط موجّه ومفاجئ للمفصل - لتحريكه خارج نطاق حركته المعتاد. والعلاج اليدوي للعمود الفقري في الرقبة قد يزيد قليلاً من خطر السكتة الدماغية.



- التدليك
أثناء التدليك، يعالج ممارس مُدرب عضلات الرقبة بكلتا يديه، وتدعم القليل من الأدلة العلمية الحالية التدليك للأشخاص الذين يعانون من آلام الرقبة، على الرغم من أنه يمكن أن يخفف الألم عند المواظبة عليه بالاشتراك مع العلاج الذي يوصى به الطبيب.

- التحفيز الكهربي للعصب عبر الجلد (TENS)
عبارة عن أقطاب كهربائية توضع على الجلد بالقرب من أماكن الألم لتوصيل نبضات كهربية ضعيفة قد تخفف الألم.
آخر تعديل بتاريخ 6 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية