حساسية اللاتكس أو ما يعرف بحساسية المطاط، وهو عبارة عن رد فعل تحسسي مناعي يقوم به الجسم نتيجة تعرضه أو ملامستة لمادة المطاط في أي منطقه من الجلد. ولتشخيص الحالة سيحتاج الطبيب إلى معرفة تاريخك للتفاعل مع اللاتكس، وكذلك أعراض وعلامات الحساسية الأخرى التي تعرضت لها، وقد يجري الطبيب فحصًا جسمانيًا لتحديد أو استبعاد المشكلات الطبية الأخرى.



وقد يوصي الطبيب مريضه بإجراء أحد الاختبارين التاليين أو كليهما:
- اختبار الجلد
في هذا الاختبار، يتم وضع كميات صغيرة من اللاتكس على جلد الساعد أو الظهر. ثم يتم وخز الجلد بإبرة للسماح لكمية ضئيلة من اللاتكس بالنفاذ تحت سطح جلدك، وإذا كنت تعاني من حساسية تجاه مادة اللاتكس التي يجري اختبارها، فسوف تظهر عليك نتوءات. ويتم إجراء هذا الاختبار من قِبل اختصاصيّ أمراض الحساسية أو الأطباء الآخرين الذين يتمتعون بالخبرة في اختبارات الجلد.

- اختبار الدّم
تُرسل عينة من الدم إلى المعمل الطبي لفحصها بحثًا عن دليل على وجود حساسية تجاه اللاتكس.

وبالنسبة لحساسية اللاتكس، من الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:
- ما الذي يتسبب في حدوث الأعراض أو الحالة المرضية لدي على الأرجح؟
- ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي أعاني منها؟
- ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
- ما أفضل علاج؟
- ما بدائل طريقة العلاج الأساسية التي تقترحها؟
- أعاني من هذه الحالات الصحية الأخرى. فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا معًا؟
- كيف يمكنني تجنب ملامسة اللاتكس؟
- هل توجد أيّ نشراتٍ أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني اقتناؤها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
ولا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى أيضًا.



ومن المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، منها:
- متى بدأت الأعراض لديك؟
- هل تلك الأعراض مستمرة أم عرضية؟
- ما مدى شدة الأعراض؟
- هل تعاني من أي نوع من الحساسية، مثل حمى القش أو الحساسية لبعض الأطعمة؟
- هل لديك تاريخ للإصابة بالحساسية في العائلة؟
- هل تعرضت لأي منتجات لاتكس؟
- إذا عانيت من الأعراض بعد ارتداء قفازات لاتكس، فكم المدة التي استغرقتها الأعراض في تطورها؟
- ما الجراحات التي خضعت لها ومتى؟
وإذا كنت تشتبه في أنك مصاب بحساسية اللاتكس، فحاول تجنب ملامسة أي شيء يحتوي على لاتكس.

* العلاجات والعقاقير
على الرغم من توفر أدوية للحد من أعراض حساسية اللاتكس، إلا أنه لا يوجد علاج، وتتمثل الطريقة الوحيدة لتجنب حدوث تفاعل الحساسية في تجنب المنتجات التي تحتوي على اللاتكس.

ومع ذلك، على الرغم من جهودك الحثيثة لتجنب اللاتكس، فقد تتعرض لملامسته. إذا كان لديك تفاعل حساسية حاد، فقد تحتاج إلى حمل إبينفيرين قابل للحقن معك كل الأوقات. وإذا تعرضت لصدمة تأقية، فقد تحتاج إلى ما يلي:
- حقن الأدرينالين (إبينفيرين) بشكل طارئ.
- دخول غرفة الطوارئ.
- الأكسجين.
- الستيرويدات القشرية.
وبالنسبة للتفاعلات الأقل حدة، فقد يوصي الطبيب مضادات الهيستامين، التي يمكنك بعد التعرض للاتكس للتحكم في التفاعل لديك والمساعدة في تخفيف الألم.
آخر تعديل بتاريخ 24 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية