الصداع النصفي المصحوب بهالة (Aura) هو صداع نصفي تسبقه أو تصحبه علامات أو أعراض تحذيرية حسية، مثل الأضواء الوامضة أو النقاط العمياء أو وخز في الرأس أو الوجه.. فكيف يقوم الدكتور بتشخيص هذه الحالة؟

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
إذا كنت تعاني من علامات وأعراض الصداع النصفي المصحوب بهالة، مثل فقدان الرؤية المؤقت أو البقع الطافية أو الخطوط المتعرجة في مجال رؤيتك، فبادر بزيارة الطبيب على الفور للتأكد من عدم إصابتك بأمراض أكثر خطورة، مثل السكتة الدماغية أو تمزق الشبكية. وبمجرد استبعاد إصابتك بهذه الأمراض، لن تحتاج في المستقبل إلى زيارة الطبيب عند الإصابة بالصداع النصفي المصحوب بهالة، إلا إذا تغيرت الأعراض.



* التحضير لزيارة الطبيب
إذا كنت تعاني من اضطرابات بصرية أو حسية مؤقتة، فبادر بزيارة طبيب العائلة أو الممارس العام، وفي بعض الحالات، قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب).

وفيما يلي معلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعد زيارة الطبيب ومعرفة ما تتوقعه منه.
- سجل الأعراض التي تظهر لديك
من أكثر الأشياء المفيدة التي يمكنك فعلها هو الاحتفاظ بيوميات متابعة الصداع، واكتب وصفًا لكل حالة من حالات الاضطرابات البصرية أو الأحاسيس غير العادية. ما هي؟ ومتى حدثت؟ ولكم من الوقت استمرت؟ ما الذي حدث بعدها؟ هل يبدو أن هناك ما يحفزها؟ يمكن أن تساعد يوميات متابعة الصداع طبيبك في تشخيص حالتك.

- دوّن المعلومات الشخصية الأساسية.. بما فيها أي ضغوط نفسية شديدة أو تغيرات حياتية حدثت مؤخرًا.

- دوّن أي استفسارات لطرحها على الطبيب.
وبالنسبة للصداع النصفي المصحوب بهالة، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
1. ما السبب المرجح لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
2. ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها، إن وجدت؟
3. هل من المرجح أن تكون حالتي مؤقتة أم مزمنة؟
4. ما طرق العلاج المتوفرة؟ وبأيها توصي؟
5. ما بدائل طريقة العلاج الأساسية التي تقترحها؟
6. أعاني من حالات مرضية أخرى. فكيف بوسعي التعامل معها جميعًا على أفضل نحو؟
7. هل هناك قيود غذائية يتعين عليّ اتباعها؟
8. هل هناك دواء بديل ومشابه للدواء الذي وصفته لي؟
9. هل هناك مواد مكتوبة يمكنني أخذها معي أو مواقع إلكترونية توصي بها؟

لا تتردد في طرح ما لديك من أسئلة أخرى.



- ما تتوقعه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، منها:
1. متى بدأت تعاني من الأعراض؟
2. ما أنواع الأعراض البصرية أو الأحاسيس الأخرى التي تشعر بها؟
3. ولكم من الوقت تستمر؟
4. هل تصاب بعدها بالصداع؟
5. إذا كنت تعاني من الصداع، فما مدى تكرار إصابتك به ولكم من الوقت يستمر؟
6. ما مدى شدة الأعراض؟
7. ما الأشياء، إن وجدت، التي تبدو أنها تحسن من الأعراض؟
8. ما الأشياء، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟

* الاختبارات والتشخيص
إذا كنت تعاني من علامات وأعراض الهالة التي تتبعها العلامات والأعراض المعتادة للصداع النصفي، فمن المحتمل أنك مصاب بالصداع النصفي المصحوب بهالة، وقد يشخص الطبيب حالتك على أساس التاريخ المرضي والفحص الجسدي.

لكن، إذا لم تتبع الهالة بألم في الرأس أو اضطرابات بصرية تؤثر على عين واحدة فقط، فقد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات محددة لاستبعاد حالات مرضية أكثر خطورة، مثل تمزق الشبكية أو النوبة الإقفارية العابرة - انخفاض مؤقت في إمداد جزء من المخ بالدم - يمكن أن تكون السبب في ظهور الأعراض لديك.



وقد يوصي الطبيب بما يلي:
- فحص العين
خلال هذا الفحص، يستخدم الطبيب أداة في حجم مصباح كاشف صغير (منظار العين) لتسليط شعاع من الضوء داخل العين لفحص الجزء الخلفي من مقلة العين (تنظير قاع العين).

- التصوير المقطعي المحوسب (CT)
تنتج تقنية الأشعة السينية هذه صورًا تفصيلية للأعضاء الداخلية في الجسم، بما فيها المخ.

- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
ينتج إجراء التصوير التشخيصي هذا صورًا تفصيلية للأعضاء الداخلية في الجسم، بما فيها المخ.

وفي هذه الحالة، قد يحيلك طبيبك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب) لاستبعاد الحالات المرضية التي يمكن أن تصيب المخ وتكون سببًا في ظهور الأعراض لديك.




* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 2 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية