تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

طرق تشخيص وعلاج مرض بهجت

مرض أو داء بهجت (Behcet's disease)، هو مرض نادر غير معروف سببه، يسبب الالتهاب في الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم. وليس ثمّة اختباراتٌ قادرةٌ على البتّ في كونك تعاني من مرض بهجت أم لا، بل يعتمد الطبيب بصورةٍ رئيسيةٍ على العلامات والأعراض لديك لتشخيص هذا المرض. وقد يجري طبيبك اختبارات الدم أو غيرها من الاختبارات المعملية لاستبعاد الأمراض والحالات الأخرى.



وتم وضع معايير لتشخيص مرض بهجت، ولكنّها ليست شرطًا أساسيًا على الدّوام لتشخيص المرض، فربّما يستخدم طبيبك عوامل أخرى للتشخيص. وتشترط معايير التصنيف ما يلي:
- تقرحات الفم.. نظرًا لأن كلّ المصابين بمرض بهجت تقريبًا سيعانون من تقرّحات الفم في وقتٍ ما، فإنّ هذه العلامة ضروريةٌ بصورةٍ عامّة للتّشخيص. حيث تشترط معايير التقييم وجود تقرحاتٍ في الفم تكرّرت ثلاث مرّاتٍ على الأقل خلال 12 شهرًا، إضافةً إلى ذلك، لا بدّ أن تكون لديك علامتان إضافيتان اثنتان على الأقل، ومنها:
- تقرحات الأعضاء التناسلية.. يشير تكرار هذه التقرحات إلى مرض بهجت.
- مشكلات العين.. يمكن لطبيب العيون أن يتعرّف على علامات الالتهاب في عينيك.
- تقرحات الجلد.. يمكن أن تنتج جملةٌ من حالات الطّفح الجلدي أو تقرّحاتٌ شبيهةٌ بحبّ الشّباب عن مرض بهجت.
- إيجابية اختبار باثيرجي.. يقوم طبيبك خلال هذا الاختبار بوخزِ جلدك بإبرةٍ معقمة، ومن ثمّ فحص المنطقة بعد يومٍ أو يومين. فإذا كانت نتيجة اختبار باثيرجي إيجابية، تتشكّل بثرةٌ حمراء صغيرة تحت الجلد في المكان الذي غرزت فيه الإبرة. وهذا يشير إلى أن جهازك المناعي يردّ بفعلٍ مفرطٍ على الإصابات الطفيفة.



* العلاجات والعقاقير
ليس ثمّة علاجٌ لمرض بهجت، وإذا كانت علامات المرض وأعراضه خفيفة، فإن طبيبك قد يقدّم أدويةً للسيطرة على نوبات احتداد الألم والالتهاب المؤقتة. وقد تحتاج إلى تناول الدواء ما بين هذه النوبات، ولكن إذا كانت العلامات والأعراض أكثر حدّة لديك، فإن طبيبك قد ينصح بأدويةٍ للسيطرة على علامات مرض بهجت وأعراضه في كامل أنحاء جسمك، وذلك إضافةً إلى أدوية علاج نوبات الاحتداد المؤقتة. وقد تؤثر العديد من العوامل، بما فيها العمر والجنس، في طريقة العلاج المحددة التي يوصي بها طبيبك.

* طرق علاج العلامات والأعراض الفردية لمرض بهجت
يمكن أن تظهر الإصابة بمرض بهجت وتختفي من تلقاء نفسه بنوبات احتدادٍ وسكون، ويعمل الطبيب على السيطرة على أيّ علاماتٍ وأعراضٍ تعاني منها أثناء نوبات الاحتداد بواسطة الأدوية، ومن أمثلة هذه الأدوية:
- الكريم والجيل والمراهم الجلدية.. يتم وضع أدويةٌ موضعيةٌ مباشرةً على تقرحات الجلد والأعضاء التناسلية من أجل الحدّ من الالتهاب والألم. وتضم هذه الأنواع من الأدوية في العادة عقار الستيرويد القشري الذي يحدّ من الالتهاب أو مخدرًا لتخفيف الألم.

- غسول الفم.. إنّ أنواعًا خاصّةً من غسولات الفم التي تحتوي على الستيرويدات القشرية وغيرها من العوامل المستخدمة في تخفيف ألم تقرّحات الفم قد تحدّ من عدم الراحة الذي تشعر به.

- قطرات العين.. يمكن أن تخفف قطرات العين التي تحتوي على الستيرويدات القشرية أو غيرها من مضادات الالتهاب ألم العينين واحمرارهما إذا كان الالتهاب خفيفًا.

* العلاجات العامة (للعديد من أجهزة الجسم) لمرض بهجت
إذا لم تساعد الأدوية الموضعية في السيطرة على الطفح الجلدي أو قرحات الفم أو الأعضاء التناسلية، فإنه يوصى على الأغلب بدواءٍ يدعى الكولشيسين (كولكريس). ويمكن أن تتحسّن أعراض التهاب المفاصل من خلال استخدام الكولشيسين.



وتحتاج الحالات الحادة لمرض بهجت إلى علاجاتٍ للسيطرة على التلف الناجم عن المرض بين نوبات الاحتداد. وإذا كنت تعاني من مرض بهجت الخفيف والمتوسط، فإن طبيبك قد يصف:
- الستيرويدات القشرية للسيطرة على الالتهاب.. قد تحدّ الستيرويدات القشرية، مثل البريدنيزون، مجتمعةً مع أدويةٍ أخرى، من الالتهاب الناتج عن مرض بهجت. وعادة تتكرر علامات مرض بهجت وأعراضه عند استخدام الستيرويدات القشرية بمفردها، ولذلك غالبًا ما يصفها الأطباء مع دواءٍ آخر لتثبيط نشاط الجهاز المناعي (مثبطات المناعة). وتتضمن الآثار الجانبية للستيرويدات القشرية زيادة الوزن، والحرقة المتواصلة في فم المعدة، وارتفاع ضغط الدّم، وترقّق العظام (هشاشة العظام).

- الأدوية التي تثبيط الجهاز المناعي.. تعمل مثبّطات المناعة على كبح الجهاز المناعي الذي يتفاعل على نحو مفرط في مرض بهجت. وتحدّ هذه الأدوية من الالتهاب الذي يسبّبه جهازك المناعي من خلال منعه من مهاجمة الأنسجة الطبيعية السليمة في جسمك.

وتتضمن الأدوية المثبطة للمناعة التي يمكن أن تلعب دورًا في السيطرة على مرض بهجت كلاً من الأزاثيوبرين (الإميوران، الأزاسان) والسايكلوسبورين (جينجراف، نيورال، سانديميون) والسيكلوفوسفاميد (سيتوكسان). وبما أن هذه الأدوية تثبّط عمل جهازك المناعي، فإنّها قد تزيد من خطورة العدوى لديك. كما تتضمن أعراضها الجانبية الأخرى مشكلات الكبد والكلى وانخفاض تعداد الدّم وارتفاع ضغط الدّم.

- الأدوية التي تغيِّر استجابة الجهاز المناعي لديك
ينظم الإنترفيرون ألفا-2ب (إنترون "أ") نشاط جهازك المناعي من أجل السيطرة على الالتهاب، حيث يمكن أن يساعد في السيطرة على تقرحات الجلد وألم المفاصل والتهاب العين لدى المصابين بمرض بهجت. وتتضمن الآثار الجانبية له علاماتٍ وأعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، مثل ألم العضلات والتعب، وقد يتم جمع هذا الدواء مع أدويةٍ أخرى.

وتُعد الأدوية التي تحصر مادةً تدعى عامل نخر الورم (TNF)، مثل الإنفليكسيماب (ريميكاد) والإيتانيرسيبت (إينبريل)، فعالةً في معالجة بعض أعراض مرض بهجت، وخصوصًا بالنسبة للأشخاص الذين لديهم أعراضُ أكثر حدّةً أو مقاومة. وربما تتضمن الآثار الجانبية لهذه الأدوية الصداع والطفح الجلدي وزيادة خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي.

تتضمن أدويةٌ أخرى استخدمت لعلاج مرض بهجت كلاً من الثاليدوميد (ثالوميد) والمايكوفينولات موفيتيل (سيلسيبت) والكلورامبوسيل (ليوكيران).



* التكيف والدعم
إن عدم قابلية التنبؤ بمرض بهجت قد تجعله مرضًا محبطًا للغاية، وربّما تساعدك العناية بنفسك في التكيّف على نحو أفضل مع تقلّبات مرض بهجت. وتعتمد طريقة العناية بنفسك على العلامات والأعراض التي تشعر بها في يومٍ معيّن. وبصورةٍ عامة، حاول أن:
- تستريح أثناء نوبات الاحتداد.. حين تظهر علاماتٌ وأعراضٌ معينةٌ، مثل تقرحات الفم وألم المفاصل، امنح نفسك وقتًا للراحة، وكن مرنًا في المواعيد وقم بتعديل جدول أعمالك إن أمكن بحيث يتسنى لك أن ترتاح عند الحاجة إلى ذلك. وإنها لفكرةٌ جيدةٌ أيضًا أن تبقي الضّغط النّفسيّ عند أدنى حدٍّ ممكن، لأنّه قد يفاقم من الأعراض لديك.

- كن نشطًا عندما تكون مفعمًا بالطاقة.. حيث يمكن أن تشعرك ممارسة الرياضة باعتدال، مثل المشي أو السباحة، بالتّحسن بين نوبات احتداد مرض بهجت. وتساعد في الحفاظ على مفاصلك مرنةً ويمكن أن تحسن مزاجك.

- تواصل مع الآخرين.. نظرًا لكون مرض بهجت اضطرابًا نادرًا، فإنّه قد يكون من الصّعوبة بمكان إيجاد أشخاص آخرين يعانون من هذا المرض في الجوار. ولكن، اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم الموجودة في منطقتك.
آخر تعديل بتاريخ 22 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية