التسمم بأول أكسيد الكربون (Carbon monoxide poisoning)، حالة تنتج بسبب التعرض لكميات كبيرة من غاز أول أكسيد الكربون، وهو غاز عديم اللون والرائحة والمذاق. ووجود كمية كبيرة من أول أكسيد الكربون في الهواء الذي تتنفسه يمكن أن يقلل بشكل كبير من قدرتك على امتصاص الأكسجين، الأمر الذي يؤدي إلى تلف خطير في الأنسجة والوفاة.


ويتم إنتاج أول أكسيد الكربون عن طريق الأجهزة التي تولد أبخرة احتراق، مثل تلك التي تحرق الغاز أو المنتجات البترولية الأخرى والخشب وأنواع الوقود الأخرى. ويحدث الخطر عندما يتراكم الكثير من أول أكسيد الكربون في مكان مغلق وسيئ التهوية. وعلى الرغم من أن علامات التسمم بأول أكسيد الكربون يمكن أن تكون غير ملحوظة، إلا أن هذا الحالة تعتبر من الحالات الطبية الطارئة التي تهدد الحياة.

* الأعراض
قد تشمل علامات التسمم بأول أكسيد الكربون وأعراضه ما يلي:
- صداعا مزعجا.
- الضعف.
- الدوار.
- الغثيان.
- القيء.
- ضيق التنفس.
- التشوش.
- عدم وضوح الرؤية.
- فقدان الوعي.
ويمكن أن يشكل التسمم بأول أكسيد الكربون خطورة، لا سيما للأشخاص الذين يكونون نائمين أو سكرانين، وقد تكون الأبخرة مميتة قبل أن يدرك أحد وجود المشكلة. وإذا اشتبهت بأنك معرض لغاز أول أكسيد الكربون، فانتقل إلى مكان لتنفس الهواء النقي على الفور واطلب الرعاية الطبية الطارئة، وافتح النوافذ والأبواب الخارجية بالمنزل، إن أمكن.

* الأسباب
يحدث التسمم بأول أكسيد الكربون بسبب استنشاق أبخرة احتراق. وعندما توجد كميات كبيرة من غاز أول أكسيد الكربون في الهواء، فإن جسمك يستبدل الأكسجين الموجود في هيموغلوبين خلايا الدم الحمراء بأول أكسيد الكربون، وهذا يمنع وصول الأكسجين الأساسي للبقاء على قيد الحياة إلى الأنسجة والأعضاء.



والكثير من الأجهزة التي تعمل بالخشب أو الغاز تنتج أول أكسيد الكربون، ومن بين هذه الأجهزة:
- أجهزة التدفئة التي تعمل عن طريق حرق الوقود.
- الأفران.
- مشاوي الفحم.
- أماكن الطهي.
- سخانات الماء.
- المواقد.
- المولدات المحمولة.
- مواقد الحطب.
- محركات السيارات والشاحنات.
وعادة لا يكون مقدار أول أكسيد الكربون الناتج عن هذه المصادر سببًا يدعو للقلق. ولكن إذا لم يتم الحفاظ على تشغيل هذه الأجهزة بنظام عمل جيد أو إذا استُخدمت في مكان مغلق أو مغلق جزئيًا - مثل استخدام شواية فحم في مكان مغلق أو تشغيل السيارة في مرأب مغلق - يمكن أن يتراكم غاز أول أكسيد الكربون ليصل إلى مستويات خطيرة. كما أن استنشاق الدخان أثناء اندلاع أحد الحرائق يمكن أن يسبب التسمم بأول أكسيد الكربون.

* عوامل الخطورة
قد يكون التعرض لأول أكسيد الكربون خطيرًا على نحو خاص بالنسبة للفئات التالية:
- الأجنة.. تمتص خلايا الدم لدى الجنين أول أكسيد الكربون بشكل أسرع مما تفعل خلايا الدم لدى البالغين، وهذا يجعلهم أكثر عرضة للضرر من التسمم بأول أكسيد الكربون.

- الأطفال.. يأخذ الأطفال الصغار أنفاسًا أكثر تكرارًا من البالغين، الأمر الذي يجعلهم أكثر عرضة للتسمم بأول أكسيد الكربون.

- كبار السن.. كبار السن الذين يعانون من التسمم بأول أكسيد الكربون قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بتلف الدماغ.

* المضاعفات
تبعًا لمقدار التعرض وطول مدته، يمكن للتسمم بأول أكسيد الكربون التسبب في ما يلي:
- التلف الدائم للدماغ.
- إلحاق تلف بالقلب، الأمر الذي ربما يؤدي إلى مضاعفات قلبية تشكل تهديدًا لحياة الإنسان بعد التسمم بسنوات.
- الوفاة.
وإذا أصبت أنت أو شخص ما معك بعلامات وأعراض التسمم بأول أكسيد الكربون - الصداع والدوار والغثيان والقيء وبآلام في الصدر والتشوش - فتنفس هواءً نقيًا على الفور واتصل بخط المساعدة الطبية في حالات الطوارئ.



وسوف يحتاج طاقم المستشفى معلومات مهمة بمجرد وصولك. وأثناء الطريق إلى المستشفى، حاول الاستعداد للإجابة عن أسئلة حول:
- المصادر المحتملة للتعرض لأول أكسيد الكربون.
- العلامات والأعراض التي تشعر بها ومتى بدأت.
- أي ضعف عقلي، بما في ذلك التشوش ومشاكل الذاكرة.
- أي حالة فقدان للوعي.
- حالات طبية أخرى تم تشخيص إصابة الشخص بها، بما في ذلك الحمل.
- عادات التدخين.
وإذا تم إدخالك إلى غرفة طوارئ مع الاشتباه في التسمم بأول أكسيد الكربون، فقد تبدأ في العلاج على الفور. ولتأكيد التشخيص، قد يأخذ الطبيب عينة من الدم لفحصها للتحقق من وجود أول أكسيد الكربون في الدم.

* العلاجات والعقاقير
إذا أصبت أنت أو شخص ما معك بعلامات وأعراض التسمم بأول أكسيد الكربون - الصداع والدوار والغثيان والقيء وبآلام في الصدر والتشوش، فتنفس هواءً نقيًا على الفور واتصل بخط المساعدة الطبية في حالات الطوارئ.

وفور وجودك في المستشفى، قد يتضمن العلاج ما يلي:
- تنفس أكسجين نقي.. في غرفة الطوارئ، يمكن أن تتنفس أكسجينًا نقيًا من خلال قناع يتم وضعه على أنفك وفمك. وهذا يساعد على وصول الأكسجين إلى الأعضاء والأنسجة. إذا لم تستطع التنفس بنفسك، فقد يتم وضع آلة (جهاز التنفس الصناعي) للقيام بعملية التنفس لك.

- قضاء بعض الوقت في غرفة الأكسجين المضغوط.. في بعض الحالات، يُوصى بالمعالجة بالأكسجين العالي الضغط. ومع هذا العلاج، توضع في غرفة مضغوطة لكامل الجسم. وداخل الغرفة، يكون ضغط الهواء أكثر مرتين من الضغط الجوي العادي. وهذا يسرع استبدال أول أكسيد الكربون بالأكسجين في الدم. وقد تُستخدم المعالجة بالأكسجين العالي الضغط في حالات التسمم الحاد بأول أكسيد الكربون. وقد يوصى بها أيضًا للنساء الحوامل نظرًا لأن الأجنة يكونون أكثر عرضة للتضرر من التسمم بأول أكسيد الكربون.


آخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية