كسر الرسغ أو اليد (Wrist fracture)، عبارة عن كسر أو شرخ في واحدة من العظام المتعددة الموجودة بالرسغ واليد، وتحدث الإصابات الأكثر شيوعًا من هذا النوع في الرسغ عندما يحاول الناس إدراك أنفسهم أثناء السقوط والاصطدام الشديد بالأرض وأيديهم ممتدة.


وتتراوح عوامل خطورة الإصابة بهذا الكسر بين المشاركة في رياضات معينة، مثل التزلج بالعجلات أو على الجليد، والإصابة بحالة مرضية تصبح فيها العظام أكثر هشاشة وترققًا (هشاشة العظام).

ومن المهم علاج كسر الرسغ أو اليد في أقرب وقت ممكن، وإلا فلن تشفى العظام في موضعها الصحيح، مما قد يؤثر على قدرتك على أداء الأنشطة اليومية مثل الإمساك بالقلم أو قفل أزرار القميص. كما سيساعد العلاج المبكر أيضًا على تقليل الألم والتيبس للحد الأدنى.

صورة توضيحية تبين كسر كولس

* الأعراض
إذا كان لديك كسر بالرسغ أو اليد، فقد تعاني من العلامات والأعراض التالية:
- ألم حاد يزداد عند الإمساك بالجزء المصاب أو الضغط عليه.
- التورم.
- الإيلام عند اللمس.
- الكدمات.
- تشوه واضح الشكل، مثل ميل الرسغ أو اعوجاج الإصبع.
- تيبس وعدم القدرة على تحريك الأصابع أو الإبهام.
- تنميل باليد.
وإذا كنت تعتقد بوجود كسر في رسغك أو يدك، فاذهب لزيارة الطبيب على الفور وخاصة إذا كنت تشعر بتنميل أو تورم أو صعوبة في تحريك أصابعك. يمكن أن يؤدي التشخيص والعلاج المتأخر إلى ضعف نسبة الشفاء وانخفاض نطاق حركة الجزء المصاب وضعف قوة القبضة.



* الأسباب
يمكن أن تؤدي الضربة المباشرة لليد والرسغ أو الإصابة بفعل الاصطدام إلى كسر أي من العظام الموجودة بهما، وتتضمن الأسباب الشائعة ما يلي:
- السقوط.. يعد السقوط على يد ممتدة أحد أكثر الأسباب شيوعًا لكسر الرسغ أو اليد.

- الإصابات الرياضية.. تحدث معظم كسور اليد أو الرسغ أثناء ممارسة رياضيات التلاحم أو الرياضات التي قد تسقط خلالها على يد ممتدة، مثل التزلج بالعجلات على الجليد.

- تصادم السيارات.. قد تؤدي الإصابات عالية السرعة التي تحدث بفعل تصادم السيارات إلى تكسّر عظام اليد والرسغ، والذي قد يتطلب غالبًا إصلاحًا جراحيًا.

* عوامل الخطورة
قد تزيد المشاركة في أنشطة رياضية أو الإصابة بظروف صحية معينة من فرص إصابتك بكسر الرسغ أو اليد.

1- الأنشطة الرياضية
قد تزيد بعض الأنشطة من خطورة كسر عظام اليد أو الرسغ، مثل:
- كرة السّلة.
- كرة القدم.
- الرجبي.
- المصارعة.
- الهوكي.
- التزحلق.
- التزلج على الجليد.
- التزلج بالعجلات.
- القفز على المنطات (الترامبولين).

2- الظروف الصحية
قد تكون أكثر عرضة لكسر العظام إذا كنت:
- مصابًا بهشاشة العظام أو أي مرض آخر بالعظام.
- مدخنًا، لأن التدخين يؤثر على امتصاص الكالسيوم.
- تتبع نظامًا غذائيًا يفتقر إلى عناصر بناء العظام من الكالسيوم وفيتامين د.

* المضاعفات
نادرًا ما يكون هناك مضاعفات لكسر اليد أو الرسغ، ولكنها قد تشمل الآتي:
- تيبس أو ألم أو إعاقة دائمة
عادة ما يختفي التيبس أو الألم أو الوجع بالمنطقة المصابة بعد شهر أو اثنين من فك الجبيرة أو الجراحة، وقد يستمر التحسن لمدة عامين بعد الإصابة. وعلى الرغم من ذلك، قد تعاني من تيبس أو ألم دائم إذا كانت إصابتك شديدة. تحلَّ بالصبر في ما يتعلق بشفائك، واستشر طبيبك حول التمرينات التي قد تساعد على الشفاء أو اطلب منه إحالتك للعلاج البدني أو المهني.

- هشاشة العظام
قد تسبب الكسور التي تمتد للمفصل في حدوث التهاب بالمفصل في الأعوام اللاحقة. وإذا بدأ رسغك أو يدك في التسبب في ألم أو التورم لمدة طويلة بعد الكسر، فاذهب لزيارة الطبيب لإجراء تقييم.

- تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية
يمكن أن يسبب رضح اليد أو الرسغ في تأذي الأعصاب والأوعية الدموية المجاورة. واطلب الرعاية الفورية إذا لاحظت أي تنميل أو مشكلات بالدورة الدموية.

آخر تعديل بتاريخ 2 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية